• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج

رئــيس التــحريــر
عبد النبى الشحات

غدار.. وحرامي آثار

أردوغان خدع السوريين بالثورة.. والتهم الثمرة


استحوذت اخبار الرئيس التركي أردوغان علي اهتمامات رواد التواصل الاجتماعي بعد انتشار اخبار سرقة الآثار في سوريا علي يد ميليشيات تركيا التي تقاتل هناك.. وحرص الكثير من المتابعين علي التأكيد أن الرئيس التركي تمكن من خداع الشعب السوري بحجة الثورة ليأكل هو وحاشيته ثمرة الحرب.. وذلك من خلال الاستيلاء علي ثروات دمشق الثمينة مثل الآثار والنفط.
رصدت وسائل إعلام محلية في سوريا استمرار ممارسات الميليشيات المسلحة التابعة للاحتلال التركي بريف الحسكة الشمالي الغربي حيث نهبت الفرق المسلحة محتويات كنيسة مار توما الواقعة بحي الكنائس بمنطقة رأس العين.
قالت وكالة الانباء السورية "سانا" ان التنظيمات الارهابية المدعومة من قوات الاحتلال التركي امعنت في ممارساتها الاجرامية بحق الاهالي في المناطق التي تحتلها في منطقة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي وقامت بنهب وسرقة محتويات احدي الكنائس في المنطقة.
وذكرت مصادر اهلية بالحسكة ان مرتزقة الاحتلال التركي من التنظيمات الارهابية اقدموا علي سرقة الاثاث والمعدات المعدنية والمقتنيات النحاسية اضافة إلي الاجهزة الكهربائية من كنيسة مار توما في حي الكنائس برأس العين لتهريبها إلي الخارج بغطاء من سلطات النظام التركي.
وفي سياق متصل اشارت المصادر إلي ان قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من الارهابيين واصلوا انتهاكاتهم بحق اهالي القري التابعة لمنطقة رأس العين واقدموا بالتواطؤ مع عملائهم في تلك القري علي الاستيلاء علي مساحات جديدة من الاراضي الزراعية وسرقة المعدات والآلات الزراعية ومنع المزارعين من زراعة اراضيهم.
واستولي مرتزقة الاحتلال التركي التابعون لما يسمي فرقة الحمزات الارهابية في العاشر من الشهر الجاري بقوة السلاح علي مئات الهكتارات في قري الدويري ومساجد وتل البرم وطينة والحردانة بريف منطقة رأس العين.
من جهة اخري ابرزت الصحف التركية المعارضة تنامي نفوذ رجال الاعمال القطريين في تركيا. وتوسع الدوحة في استثماراتها العقارية والاعلامية والعسكرية هناك علي حساب ابناء الشعب التركي. وذلك عقب استحواذ شركة قطر القابضة علي اسم مجموعة "دوغوش هولدنج" التركية العملاقة في مركز تسوق استينيا بارك الذي يعد اكبر مراكز التسوق باسطنبول مقابل مليار دولار فضلاً عن بيع الحكومة للاراضي المحيطة بمشروع قناة اسطنبول لصالح الشيخة موزة بنت مسند والدة الامير القطري وسط المعارضة الحزبية والشعبية.
استعرضت صحف مثل "يني تشاج" و"اوضة تي في" ابرز عمليات استحواذ القطريين علي شركات ومشروعات تركية. خلال الفترة الماضية مستشهدة بمقالة للكاتب والصحفي التركي بجريدة "سوزجو" التركية. وسونر يالتشين التي نشرت بتاريخ 6 يونيو 2017 حول الشركات التركية التي اشترتها قطر.
وكان بالتشين قد كشف عن اسماء البنوك والشركات والمشروعات التي استحوذت عليها قطر في تركيا وقت صدور المقال وبلغت قيمتها 19 مليار دولار حينها. وهي "بنك ABANK وبنك Finansbank. وشركة ديجي ترك المشغلة للقنوات الفضائي.وشركة بانفيت للاعلاف والدواجن. وشركة انقاص للانشاءات.وفنادق مونامار وكونتش في مرماريس. بالاضافة إلي الاستحواذ علي ثلث اسهم شركة بوينر للبيع بالتجزئة".


 




الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية







المقالات