• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

نهاية الحرام

ابنة البحيرة حملت سفاحًا من جارها



البحيرة ــ كارم قنطوش:
تمكنت الأجهزة الأمنية بالبحيرة من كشف لغز العثور علي طفل رضيع عُثر عليه مذبوحًا بمقابر مركز المحمودية.. تبين قيام ربة منزل بذبح الطفل عقب ولادته بعد أن حملت به شقيقتها القاصر بطريقة غير شرعية من عاطل. واتفقت معها علي التخلص من الطفل الرضيع بالذبح بعد ولادته مباشرة وإلقائه بمقابر المدينة لمحاولة الفرار من الجريمة وتم القبض عليهما وباشرت نيابة المحمودية التحقيق وقررت حبسهما علي ذمة التحقيقات.
البداية حينما تلقي مأمور مركز شرطة المحمودية بلاغًا من الأهالي بالعثور علي جثة طفل رضيع مذبوح من الرقبة وملقي بمقابر النجيلي.
انتقلت الأجهزة الأمنية لمكان البلاغ وبمعاينة الجثة تبين أنها لطفل حديث الولادة عمر يوم وبه جرح قطعي بالرقبة.
بتشكيل فريق بحث كشفت تحريات المباحث أن وراء الجريمة "نورهان" "17 سنة" وشقيقتها "نادية" "21 سنة" ربة منزل.
أضافت التحريات ارتباط الأولي بعلاقة غير شرعية مع "محمد.ع.ق" عاطل وحملت علي اثرها سفاحا وعند ولادته اتفقت مع شقيقتها علي التخلص منه خشية افتضاح أمرها.
تمكن ضباط مباحث مركز شرطة المحمودية بقيادة الرائد كريم الخولي رئيس المباحث من القبض علي المتهمين واعترفت أنها حملت سفاحًا وبعد ولادته صعدت إلي سطح المنزل وقامت بذبحه بسكين ثم حملته وألقت به وسط المقابر حتي تم العثور عليه فأمرت النيابة بحبسهم أربعة أيام علي ذمة التحقيقات التي تجريها النيابة العامة.




الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية

مصلحة الضرائب المصرية






المقالات