• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

الأمم المتحدة: حان وقت: "سكات البنادق" ومواجهة كورونا


عواصم العالم ـ  وكالات الانباء: دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس  إلي وقف إطلاق نار فوري في كافة مناطق الصراعات حول العالم. للتعامل مع أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد خاصة بعد الزيادات السرسعة في اعداد المصابين واقترابهم من حاجز الـ400 الف.
وأضاف جوتيريس: "حان الوقت لتعليق الصراعات المسلحة والتركيز معا علي المعركة الحقيقية من أجل حياتنا" وأكد أن الناس العالقين في الصراعات المسلحة. المستعرة في أنحاء العالم. "من بين الأكثر هشاشة". موضحا أنهم الأكثر عرضة للمعاناة من خسائر فادحة بسبب "كوفيد-19".
وتابع حديثه من مقر الأمم المتحدة في نيويورك: "حان الوقت لإسكات البنادق ووقف المدفعيات وإنهاء الغارات الجوية. وإقامة ممرات للمساعدات التي تنقذ حياة الناس".
وفي جنيف قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية. إن وتيرة انتشار جائحة كورونا تتسارع. وذكر تيدروس أدهانوم جيبرييسوس. خلال مؤتمر صحفي "وباء كورونا يصل إلي معظم دول العالم بوتيرة متسارعة". وأوضح جيبرييسوس أن العالم "قادر علي تغيير مسار وباء كورونا". مشددا علي أنه في حال "لم نعط الأولوية للطواقم الطبية فسيموت الكثير من الناس".
وسط سيل الأخبار المحبطة التي تصل من إيطاليا. أكثر بلاد العالم تضررا من فيروس كورونا المستجد من حيث عدد الوفيات. تم رصد "خبر جيد" أخيرا. وقالت الانباء إن عدد الإصابات الجديدة في إقليم لومبارديا شمالي إيطاليا. انخفض إلي النصف. خلال يوم أمس الاثنين للمرة الأولي منذ تفشي الوباء في البلد الأوروبي.. ويشار إلي أن إقليم لومبارديا به أكبر عدد من الإصابات في إيطاليا. 
في مدريد قالت السلطات الإسبانية إنها ستلجأ إلي استخدام الرجال الآليين "الربوتات" في إطار حملة احتواء فيروس الذي يتفشي بشكل متسارع في البلاد. وسوف تسعي السلطات الصحية في اسبانيا الي استخدام الانسان الالي  من أجل إجراء اختبارات فيروس كورونا بين المواطنين الإسبان. وقال مسئول حكومي  إن أهمية هذه الربوتات في أنها تقلل من الاختلاط بين البشر. وتخفض احتمال إصابة الطواقم الطبية بالعدوي. كما حدث في دول كثيرة.
وستعمل هذه الأدوات الذكية علي إجراء علي رفع عدد اختبارات فيروس كورونا يوميا إلي نحو 80 ألف اختبار لمواطنين.
وتجري إسبانيا اختبارات بصورة يومية حاليا تتراوح بين 15ـ 20 ألفا.وإسبانيا هي الدولة الأوروبية الأكثر تضررا في أوروبا من جراء فيروس كورونا. بعد إيطاليا. وذلك بـ30 ألف مصابا ونحو 2200 وفاة. وسجلت إسبانيا 1500 إصابة في يوم واحد. فيما عد بأنه قفزة كبيرة. تنذر بتفش أكبر خلال الأيام المقبلة. 
وقالت رئيسة المعهد الصحي بمدريد "لقد تم بالفعل تصميم خطة لأتمتة الاختبارات من خلال الروبوتات".وأضافت أن إسبانيا التزمت بشراء الروبوتات التي تسمح لها بتنفيذ 80 ألف اختبار يوميا.
ويأتي هذا الإعلان بعد أن حذر رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز من أن "الأسوأ لم يأت بعد".
وقالت الحكومة المحلية في مدريد. وهي مركز تفشي الفيروس في إسبانيا. إنها باتت تستخدم الفنادق كمستشفيات مؤقتة.


 




الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية

مصلحة الضرائب المصرية






المقالات