• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج

رئــيس التــحريــر
عبد النبى الشحات

التحرش والاغتصاب.. مجتمع سلبي.. ووقاحة ذئاب

السفيرة مشيرة خطاب
السفيرة مشيرة خطاب


المجنى عليها تدفع الثمن دائما .. السكوت يشجع المعتدين على تكرار الجريمة
السفيرة مشيرة خطاب : فشل الاسرة فى القيام بمهمتها ولدت نظرة ذكورية فى المجتمع
مستشار العلوم الشرعية بالازهر الشريف : جريمة حرابة.. عقوبتها القتل وعذاب الاخرة
رئيس لجنة حقوق الانسان بالبرلمان : تقدمنا بمشروع قانون عن كل اشكال العنف ضد المراة
الطب النفسى : الضحية تتعرض للتوتر والقلق وتكرار استرجاع الاحداث
الفن له ماله وعليه ماعليه: مشاهد كلها اسفاف فى "حلاوة روح" و"حين ميسرة" ومزكرات مراهقة"

اعد الملف: عبده زعلوك

هى الضحية، لكنها تدفع من سمعتها ونظرات الناس لها ثمنا باهظا،لجرم لم ترتكبه، حتى اضطرت الى التفريط فى حقها خوفا من مطاردات المجتمع وعواقب الفضيحة التى ستطول كل من يقترب منها اذا علم المجتمع بأمر اغتصابها، وهو ما شجع المجرمين على تكرار جرائمهم ووصل الأمر الى تجروء البعض الى اغتصاب الزوجات امام الازوج والتى كان اخرها واقعة مقابر الاسماعيلية الذى توسل فيها الزوج للمجرمين ان يتركوا زوجته لحالها لكنهم لم يعبأوا بتوسلاته ولا برجاءه لهم ان يتركوا زوجته.

الجريمة التى تستغرق لحظات تدفع الضحية ثمنها طوال حياتها، رغم انها لا ذنب لها بما حدث ، تحاصرها النظرات والاطماع ولاتسلم من مطاردات الذئاب البشرية الذى تريد نهش لحمها ، ونجد البعض يقوم بجلدها ويحميلها المسئولية سواء بسبب ملابسها او بسبب طريقة كلامها او سيرها فى الشارع  ، بينما يعتمد المجرم على خوفها من العار الذى سوف يلاحقها وذلك للافلات من العقاب.

"المساء" فتحت الملف بعد الوقائع الاخيرة التى ارتكب فيها مجرمون تلك الجرائم امام اسر الضحايا مابين بلطجى اغتصب سيدة امام زوجها بالاسماعيلية الى اخر هدد ام بقتل طفلها بالقليوبية من اجل تنفيذ فعلته الأثمة، ما حدث فى الجريمتين دفعنا الى مواجهة تلك الظاهرة الجديدة  على مجتمعنا بمناقشة المختصين حول اسبابها وطرق علاجها.

من جانبهم طالب الخبراء باتباع اسلوب تربوي لمعالجة ھذه الظاھرة من جذورھا من خلال منع الاختلاط العشوائي بين الشباب والفتيات والذي یعتبر احد ابواب الانحراف، بالاضافة الى الحد من مظاھر العري التي تشكل حافزا للاثارة الجنسیة للشباب.

وايضا محاولة معالجة الاحباط والسخط الاجتماعي في وسط الشباب والذى من شانه ان یخلق الاجواء المناسبة لكافة اشكال الجرائم والاغتصاب منھا.

انتشار الادمان والذى يغيب عقل الشباب ويسھل الطریق أمامھم نحو الانحراف، والكثیر من جرائم الاغتصاب قد ارتكبت واصحابھا  تحت تاثير المخدرات او في حالة سكر.

نوه الخبراء الى ان الحالة الاجتماعية لابناء الاسر المنفصلة  حیث یعاني ھؤلاء من تفكك اسري واضح، والعنف ھو اللغة السائدة في مثل ھذه الأسر، بالإضافة إلى ان العشوائيات والتى كانت منتشرة وتحاربها الدولة بكل امكانياتها للقضاء عليها من شانھا أن تولد السلوك العشوائي وبالتالي وجود جیل لایلتزم بالمعاییر الاجتماعیة والاخلاقیة التي یسیر على نھجھا المجتمع وبالتالي فقدان الامن الاجتماعي.

غیاب دور الأسرة والرقابة التي كانت تفرضھا على أفرادھا والتنشئة الاجتماعیة الخاطئة وانشغال الوالدین بالعمل على حساب التربية وتراجع القیم الأخلاقیة لدى الأفراد .. مع ضرورة تسهيل اجراءات الزواج على الشباب.

احدى الضحايا تروى مآساتها : 
6 ذئاب اغتصبونى .. وتنازلت لعجزى عن المواجهة
تعرضت لصدمة شديدة .. واحدى الجمعيات تكفلت بعلاجى 
كنت استيقظ من النوم على كوابيس ارى فيها المجرمين يقتحمون منزلى ويعيدون ما فعلوه بى.
 
روت "س - ب" احدى ضحايا الاغتصاب 17 سنة تفاصيل مأساتها وهى فى طريقها الى منزلها فؤجئت بـ 6 ذئاب بشرية احاطوا بها وجردوها من ملابسها وتناوبوا اغتصابها ثم تركوها فى حالة اعياء شديد وفروا هاربين
قالت وجدت نفسى بين نارين الاولى تنازلى عن حقى مقابل الستر من نظرات وطمع المجتمع فى كل من تتعرض لهذا الموقف والثانية الحصول على حقى بالقانون ومعاقبة المجرمين الذين استباحوا شرفى ، لكنى وجدت نفسى عاجزة عن مواجهة المجتمع انا ووالدتى بهذا العار الذى سيطاردنا ما حيينا وفضلنا السكوت.

ولان حالتنا المادية ضعيفة لم تمكنا من تكفل علاجى توجهت الى جمعية فتيات الغد التى تكفلت بعلاجى من أثار الاعتداء الجنسى ، لكننى المشهد ظل يطاردنى وساءت حالتى بعد ذلك وتعرضت لصدمة شديدة على اثرها كنت استيقظ من النوم مفزعة من كوابيس ارى فيها المجرمين يقتحمون منزلى ويعيدون ما فعلوه بى ، كنت اخرج من المنزل لا اعرف وجهتى ولا اتمكن من العودة و كانت امى تبحث عنى حتى تجدنى ولجات الى هذه الجمعية التى تكفلت بعلاجى النفسى حتى تعافيت.

اشارت الى انها لم تستسلم بعد ذلك وتتعلم الآن نول السجاد فى جمعية فتيات الغد وان الجمعية وعدتها بعد اتمام تعليمها ستتبرع لها بماكينة نول سجاد حتى توفر لها دخل مناسب يساعدها على المعيشة هى ووالدتها
..وضحية الاسماعيلية تروى ماساتها.

قالت الزوجة المعتدى عليها "عطيات.م" 19 عامًا خرجت برفقة زوجى "كريم.ع" 22 عامًا للبحث عن التروسيكل مصدر رزقنا الذى سرق حيث نعمل فى تجميع الكرتون والمخلفات فنصحهم الأهالى بالبحث عنه بالمقابر حيث كانت هناك حالات مشابهة، وتم العثور عليه وسط المقابر، وبعد دخولنا المقابر وجدنا سيارة نصف نقل بها ثلاثة، حاصرونا بالأسلحة البيضاء، وقال إسلام المتهم الأول والرئيسى فى القضية بوضع يده على الزوجة وقال لزوجها: "أنا عايزها لي مزاج فيها"، فأكد الزوج "دى مراتى" ونبحث على التروسيكل وأظهر لهم صور زفافهم من تليفونه وأكد له أنها حامل فى الشهر الثانى، فرد المتهم إسلام هاخدها يعني هاخدها، وحاصرو زوجها بالسيوف وتحت تهديد السلاح جردها إسلام من  ملابسها واغتصبها رغم توسلاتها التى وصلت الى تقبيل قدميه باكية قائلة له حرام عليك أسترني وأرحمني عشان ربنا يرحمك، واعتبرني زي أختك أو حتى أمك، ليرد عليا، "ولو عندي أم أو أخت مش هرحمها وسأفعل بها ما أريد، وبالفعل نجح في الاعتداء علىّ بعد أن جردنى من ملابسي تمامًا.

السفيرة مشيرة خطاب:  
فشلت الاسرة فى القيام بمهمتها .. فتولدت النظرة الذكورية فى المجتمع
الدولة اتخذت الخطوات التى تسهل علي الضحايا الإبلاغ عن مثل هذه الجرائم

أكدت السفيرة مشيرة خطاب الوزير السابق للدولة للأسرة والسكان ان جريمة الاغتصاب من ابشع الجرائم التى يُنتهك فيها جسد الضحية، عن طريق القهر والإجبار، و الرغبة فى ممارسة القوة على طرف أضعف من المغتصب لوجود علة نفسية يعانى منها . ويستخدم المغتصب القوة، العنف أو التهديد من أجل السيطرة على الضحية، وهناك بعض المغتصبين يلجؤون إلى إجبارها على تناول بعض العقاقير لتجنب المقاومة، تتبع هذه الجريمة اضرارا نفسية بالغة بالضحية وتداعيات بالغة الخطورة علي الاسرة والمجتمع.

 أضافت ان مصر قطعت خطوات مهمة نحو رفع الوعي بجريمة العنف ضد الفتيات والنساء ، واصبح لدينا اطار قانوني يحمي حقوقهن، واصبح هناك وعى باليات الإبلاغ، وحماية هوية الضحية، وكل هذه الخطوات سهلت علي الضحايا الإبلاغ عن الجرائم، ولم تعد هناك خشية من الوصمة، نتيجة التدابير التي تم اتخاذها لرفع الوعي المجتمعي بهذه الجريمة التي تعبر عن خلل جسيم في التكوين النفسي وأسلوب التنشئة.

اوضحت ان  المجرم الذي يقدم علي اغتصاب انثي يعاني من خلل نفسيا جسيما ، وسوء النشأة والتربية نتيجة غياب القدوة في حياته.. مؤكدة ان من تسول له نفسه بارتكاب هذه الجريمة هو مريض بحاجة لعلاج نفسي
 طالبت السفيرة مشيرة خطاب المؤسسات التعليمية والدينية والإعلامية والصحية، برفع الوعي بهذه الجريمة، واتخاذ الإجراءات التي تحمي النساء من التعرض للخطر، والاسراع بمحاكمة المجرم وتأهيله كي لا يعاود ارتكاب هذه الجريمة.

اوضحت انه يجب الا ننشغل بالجرائم ونترك الاسباب التى تؤدى الى هذا السلوك منوهة الى ان البعض ينظر الى المرأة نظرة دونية لايرى فيها سوى كائن ضعيف ، وهذا يعود الى فشل الاسرة في اداء مهمتها في التربية والتنشئة، فنجد الولد له الحق ان يفعل ما يريد وجميع رغباته ملباة، بينما البنت محرومة من كل شىء ، من هنا تتربي لديه القناعة ان له الحق ان يفعل ب( الانثى ) ما يشاء.

أشارت الى ضرورة اهتمام المؤسسات التعليمية بالعملية التربوية فهى المكمل لدور الاسرة فى تربية الاطفال واحيانا هى الاساس فى حالة ضعف الاسرة، نتيجة التفكك الاسري او انحراف احد الوالدين او غيابهم وتطرقت الى دور الدراما فى توعية الضحايا المحتملين من خلال نشر الوعى بين اطياف المجتمع موضحة ان ضحية الاغتصاب تدفع ثمنا باهظا لذنب لم ترتكبه ونجد البعض يلقى اللوم عليها بسبب مظهرها، الامر الذي يعد نوعا من التواطؤ مع المجرم ضد الضحية.

أوضحت ان الجريمة لن تنتهى بعقاب المجرم وان الاهم من ذلك هو منع تكرار تلك الحوادث من خلال دراسة الاسباب والعمل على منعها واليقظة امام أي انتهاكات ومن ثم اعادة تأهيل المنحرف واعادة دمجة في المجتمع بعد توقيع العقاب عليه.

رئيس لجنة لحقوق الانسان بالبرلمان :
تقدمنا بمشروع قانون .. عن كل اشكال العنف ضد المرأة 
قمنا بتعديل القانون .. لضمان سرية بيانات المجنى عليها 
 
اكد النائب علاء عابد رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب ان جريمة الاغتصاب من ابشع الجرائم التى تهين المراة وان لجنة حقوق الانسان بالنواب التى يتولى مسئوليتها تعطى اولوية خاصة لهذه الملفات الشائكة مشيرا الى انه تقدم  بمشروع قانون للمجلس عن العنف ضد المراة يتضمن العنف الادارى والعنف الجسدى وجرائم الاغتصاب
اوضح ان دولة 30 يونيو تولى اهتماما كبيرا بقضايا المراة واعتماد الرئيس عبد الفتاح السيسي للاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة 2030 منوها الى قيام النواب بتعديل بعض أحكام قانون الإجراءات الجنائية بما ينص على عدم إثبات بيانات المجني عليه في قضايا التحرش الجنسي على أن ينشأ في تلك الحالة ملف فرعي يضمن سرية بيانات المجني عليه كاملة يُعرض على المحكمة والمتهم والدفاع كلما طُلب ذلك.
 
نوه عابد الى موافقة النواب على اضافة مادة جديدة لقانون الإجراءات الجنائية برقم 113 مكررا لإخفاء بيانات المجني عليها في قضايا التحرش والاغتصاب خلال التحقيقات ويمنع تصوير أو تداول التحقيقات في هذه القضايا
أضاف  أن الجرائم التي يسري عليها النص الجديد هي الاغتصاب وهتك العرض بالقوة وهتك عرض الصبي والصبية والزنا والسب والفعل الفاضح العلني والتحرش أو التحرش الجنسي وما يتعلق بأمن الطفل وصحته المنصوص عليه في قانون الطفل لتشجيع الضحايا على الابلاغ عن المجرمين الذين يرتكبو تلك الجرائم 
أكد ان القانون الجنائى غلظ عقوبة الاغتصاب خاصة اذا اقترنت بالخطف تصل الى الاعدام مشيرا الى ان جرائم الاغتصاب تزايدت فى عهد الاخوان الا انها تراجعت بعدما استردت الشرطة عافيتها تراجعت هذه الجريمة بشكل كبير.
 
طالب عابد المدارس والمؤسسات الدينية والازهر والكنسية بزيادة الدور التوعوى الذى يقومون به
.. مشيرا الى ان جرائم الاغتصاب فى بعض الدول العربية والاوربية اعنف مما يحدث فى مصر بكثير وان جريمة الاغتصاب فى الاؤنة الاخيرة قلت بشكل كبير بعدما اكتملت مؤسسات الدولة .. مؤكدا ان مصر آمنة بنسبة تتعدى 90 % من هذه الجريمة.
 
مستشار العلوم الشرعية بالازهر الشريف :
جريمة حرابة .. وعقوبتها القتل وعذاب فى الاخرة
لا لوم على الضحية حتى لومتبرجة .. ومطلوب توعية بآداب ديننا الحنيف
 
قال د. عثمان عبد الرحمن مستشار العلوم الشرعية بالازهر الشريف ان المغتصب فى سبيل اخماد رغبة بداخله لم يراع حق الله والمجتمع ويلحق العار بضحيته بينما يتباهى بجرمه مدعيا الرجولة.
 
أضاف ان الاغتصاب جريمة حرابة وعقوبتها في الإسلام، كما قال تعالى ( إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) المائدة 33
ولغلق هذه الابواب أوجب  الله سبحانه وتعالى علينا الالتزم بضبط النفس عن الشهوات المحرمة ولنا فى سورة يوسف قدوة عندما روادته امراة العزيز عن نفسه قالت هيت لك قال معاذ الله ان ربى احسن مثواى .. مشيرا الى ان الاغتصاب جهر بالمعصية والله سبحانه وتعالى حذر من المجاهرة بالمعصية باى صورة من الصور وقال عنها النبى كل امتى معافى الى المجاهرين
لفت د. عثمان الى اننا نرى البعض يتبجح ويلقى اللوم على المرأة مدعى انها متبرجة وهل هذا يحل ما حرم الله .. موضحا اننا نحتاج الى توعية الشباب بآداب دينهم.
 
اشار الى ان بعض الضحايا يفضلون الستر بعدم الابلاغ عن المجرم مستشهدا بقول رسول الله حينما ذهب اليه ماعز بن مالك وقال له : ارتكبت الزنا واريد ان تطهرنى فادار الرسول وجهه وقال ارجع فذهب وعاد اليه ثانية وثالثة وفى الاخيرة سأله افعلت الفاحشة قال نعم فطبق عليه الحد فقد روي أن رجلًا من الصحابة اسمه هزَّال هو الذي دفع ماعزًا إلى الاعتراف بجريمة الزنا، فلما أصرَّ ماعز على الاعتراف بالجريمة رجمه رسول الله صلى الله عليه وسلم لأن ماعزًا كان محصنًا، لكن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يَدَعِ الأمر يمرُّ دون أن ينصح لهزَّال -والأمة من بعده- قائلًا:‏ وَاللهِ! يَا ‏هَزَّالُ لَوْ كُنْتَ سَتَرْتَهُ بِثَوْبِكَ كَانَ خَيْرًا مِمَّا صَنَعْتَ بِهِ.
 
اوضح د. عثمان انه فى حالة اثمرت تلك العلاقة غير الرضائية من المرأة انه يجوز الاجهاض قبل اتمام الاربعة شهور وبث الروح فى هذه الثمرة الحرام.
 
 مشيرا الى ان الاسلام شرع اداب الاستئذان بين الاسر ويقول النبى من اضطلع على بيت قوم بغير اذنهم فقد حل لهم ان يفقئوا عينه انما جعل الاستئذان بين الاسرة ، ان كان الاطلاع على حرمة اهل البيت ان يفقئوا عينه فما بالنا بعقاب هذا المغتصب الذى استباح الاعراض.
 
أضاف ان النبى عليه الصلاه والسلام كان يستأذن فى الدخول على اهل بيته وحينما ذهب اليه اعرابى ساله أستاذن على اهل بيتى قال نعم فكرر عليه السؤال متعجبا فرد النبى أتحب ان ترى أمك عارية ..  موضحا قول النبى اياكم والجلوس فى الطرقات قالوا يارسول الله ما لنا بد فقال اعطوا الطريق حقه قالو كيف يا رسول الله قال غضوا البصر.
 
الطب النفسى :
الضحية  تتعرض لصدمة شديدة .. تتمثل فى التوتر والقلق وتكرار استرجاع الاحداث
القوانين ضعيفة والاجراءات بطيئة .. والاعلام والدراما من ضمن الاسباب
 
يقول د احمد عبدالله استاذ الطب النفسى بجامعة الزقازيق ان جريمة الاغتصاب هى عنف جنسى  يرتكبه المغتصب من خلال استخدام العدوان على الضحية لاسباب نفسية واجتماعية ومنها بيولوجية نسبة الى التلوث الموجود فى الهواء وهناك اسباب نفسية اخرى ان يكون الشخص لديه اضطرابات تجعله يميل للعنف وتاتى المخدرات ضمن الاسباب  التى تؤدى الى العنف الجنسى وقد ذادت معدلاتها فى الاونة الاخيرة  وتختلف من حالة الى اخرى.
 
أضاف ان الاغتصاب نزعة عدوانية يستخدم فيها المعتدى هذا الشكل الجنسى العنيف للحط من شأن الضحية ويستخدم فى التشويه والانتقام والحط من الكرامة وهو مقصود كهدف من اهداف المعتدى وكسر نفس الضحية.
 
ويترتب على الاعتداء الوحشى أثارا متعددة على الضحية حيث تتعرض لصدمة شديدة تتمثل تداعيات تلك الصدمة فى التوتر والقلق وتكرار استرجاع احداثها ( فلاش باك ) للحادث مع اى شيء بسيط مرتبط بالمشهد مثل مكان مشابه او رائحة شبيهة او مقولة او شبه للمعتدى ويصل الامر احيانا بالضحية الى محاولة الانتحار وتختلف الاستجابة للعلاج من ضحية الى اخرى .. ومعالجة هذه الظاهرة يجب ان يكون من خلال علاج اسبابها والسبب الرئيسى هنا هو العنف.
 
يرى د. سعيد صادق استاذ علم الاجتماع ان الاغتصاب هو نوع من انواع الاذلال لكسر نفس الضحية من شخص مريض نفسيا .. مشيرا الى وجود فرق كبير بين العنف الجنسى والرغبة الجنسية "الحب".
 
اكد ان عدم وجود قانون رادع لهذه الجريمة يتسبب فى تمادى الجناة فى تلك الجرائم .. مشيرا الى ان القوانين ضعيفة والاجراءات بطيئة مستشهدا بواقعة فتاة المول التي تحرش بها شاب بمنطقة مصر الجديدة وصفعها بعنف لرفضها سماجته ،  قضت المحكمة بعد شهور بحبسه اسبوعين ليخرج من السجن ويشوه وجهها بمطواه ولم تقف الكارثة عند ذلك وقامت اعلامية بسرقة صور شخصية من موبايل الفتاة ونشرتها وهددتها بنشر صور اخرى.
 
اشار الى ان الاعلام يتحرش بالمرأة وهو احد اسباب جرائم الاغتصاب.. مشيرا الى ان بعض المذيعين يسخدمون عبارات محرضة على الاثارة الجنسية كمقولة "مزة" وغيرها من المصطلحات الدخيلة على ثقافتنا الاصيلة.. منوها الى ان خوف العديد من الضحايا من الفضيحة يطمئن المجرمين بالافلات من العقاب وان بعض الضحايا يخافون من نظرة المجتمع للمغتصبة وتوجيه الاتهام لها بالتسبب فى الحادث بارتداء ملابس غير محتشمة او تواجدها بمكان الحدث .
 
اشار د. صادق الى مشكلة التعليم والتوعية وتأثيهما  وأيضا الى احترام حرية الاخرين فى الخارج ، حيث تجد المراة ترتدى ملابسا كاشفة ولا يقترب منها احد بينما تلبس فى بلادنا الخمار والنقاب والحجاب وتتعرض للاغتصاب ..مشيرا الى ان المشكلة تتمثل فى اننا مجتمع ذكورى ينظر للمرأة نظرة دونية ويقهرها فبينما يطالب الرجل اهل بيته بلبس الحجاب يتحرش بالاخريات !!
اضاف ان اتهام المراة بان مظهرها السبب هو شماعة لتعليق اخطاء المغتصب مستشهدا بالزمن الماضى قائلا: فى طفولتنا كان من يرتكب جرم المعاكسة كان قسم الشرطة ( يقص شعره زيرو)  اليوم غاب العقاب فتجرأ المجرمون.
 
ولا ننسى دور الدراما السلبى فى زيادة وانتشار الظاهرة .. حتى المعالجات الدرامية الجيدة تفتقد فى بعض الاحيان الى الوضوح وبالتالى يركز الشباب على عرض المشكلة ولا يهتم بمتابعة علاجها او حلها دراميا .

منسق احدى الحركات الاسرية : 

المغالاة فى المهور وقائمة المنقولات .. بدعة لابد من منعها 

 تشجيع الشباب على الزواج .. حتى لا يفكر فى العلاقات المحرمة
 
يقول د احمد الصاوى منسق حركة تمرد ضد قانون الاسرة ان غلق ابواب الزواج فى وجه الشباب من اهم الاسباب المؤدية الى جريمة الاغتصاب من خلال مغالاة الاسر فى المهور وكذلك بدعة "قائمة المنقولات" التى يصر الاهل على توقيع الزوج عليها ثم يجد من يتخطى هذه العراقيل  مهددا بعدم الزواج بقوانين ما انزل الله بها من سلطان بدءا بقانون الخلع الذى تنهى به المحكمة العلاقة الزوجية بغير موافقة الزوج الى طرد الزوج من مسكن الزوجية.
 
طالب الصاوى بتعديل التشريعات بشكل يحافظ على كيان الاسرة حتى نشجع الشباب على الزواج ويبتعد على العلاقات المحرمة.. مشيرا الى ان السبب الرئيس للاغتصاب هو توقف الزواج.
 
لعبت السينما دور البطولة فى الترويج لجريمة الاغتصاب من خلال أفلام المقاولات التي هدف صُناعها إلى الربح حيث ذهب صناعها الى مذبلة التاريخ ، وبقيت مشاهد الاغتصاب عالقة في أذهان المشاهدين وفي ما يلي نستعرض أهم الأفلام السينمائية التي وظُفت فيها مشاهد الاغتصاب لجنى المال وقلة حاولت معالجة تلك الجريمة.
 
فيلم حلاوة روح
بطولة هيفاء وهبي "روح" تعيش في حارة شعبية برفقة والدة زوجها زوجها المسافر للخارج التي تدور احداثه حول طمع اهل الشارع بها وتمثل روح العديد من مشاهد الاثارة فى الفيلم والتى تنتهى احداثه بنجاح محاولات جارها محمد لطفى باغتصابها بمساعدة باسم سمرة .
 
فيلم حين ميسرة
تشارك فى بطولته سمية الخشاب "ناهد" التى تهرب من تحرش زوج أمها لتصبح ضحية إغتصاب بشعة ، تتحول من بعدها إلى راقصة ،بينما يعيش طفلها في الشارع بين مقالب الزبالة.

 

حتى لا يطير الدخان 1984
يتضمن الفيلم مشهداً لاغتصاب الخادمة سهير رمزي من قبل زملاء عادل إمام في الجامعة.

 

 الغابة 2008
 بطولة ريهام عبد الغفور وحنان مطاوع، وأحمد عزمي  وباسم سمرة يناقش الفيلم قضية أطفال الشوارع، واحتوى الفيلم على مشاهد ترصد تجارة الأعضاء، وزنا المحارم واغتصاب الأطفال، في دور الرعاية المنوط بها إصلاحهم وتهذيبهم.
 
من ضهر راجل 2016
 بطولة آسر ياسين ويتضمن الفيلم مشهداً لاغتصاب ياسمين رئيس.
 
بنت من دار السلام 2014
 الفيلم بطولة رحاب الجمل وراندا البحيري وماهر عصام، والراقصة شاكيرا وحسن عيد وكارمن. من تأليف وإخراج طوني نبيه وقد احتوى على مشهد اغتصاب رجل مسن لفتاة تعمل في منزله، ومشاهد سادية.
 
على واحدة ونص 2012
 يتضمن الفيلم مشهد اغتصاب فتاة الراقصة سما المصري من قبل زوج خالتها.
 
ركلام 2012
 يتضمن الفيلم مشهداً لاغتصاب غادة عبد الرازق الفيلم من إخراج علي رجب، وبطولة غادة عبد الرازق، ورانيا يوسف، وحسن العدل. 

 

خارج الخدمة 2015
 الفيلم من إخراج وبطولة أحمد الفيشاوي وشيرين رضا. يتضمن مشهداً لاغتصاب الفيشاوي لشيرين رضا

 

مذكرات مراهقة 2001
 ويتضمن الفيلم مشهد اغتصاب محمد رجب للفتاة التي يحبها، هند صبري، بعد أن فضلت عليه صديقه أحمد عز بينما قدم الفن اعمال هادفة نجحت فى معالجة تلك الجرائم وتوعية المجتمع بان ضحية هذه الجريمة ليست مذنبة وسلطتالضوء على حقوق الضحايا ولاقت تلك الاعمال احترام الرى العام كل من اهم هذه الاعمال.
 
قضية رأي عام 
قضية رأي عام مسلسل مصري عرض في رمضان 2007 بطولة يسرا ورياض الخولي وسمير صبري وإبراهيم يسري وتدور أحداث المسلسل حول تعرض الدكتورة عبلة عبد الرحمن "يسرا" طبيبة أطفال في وقت متأخر من الليل مع بعض زميلاتها العاملات طبيبة من أسرة صعيدية تدعى الدكتورة حنان لقاء الخميسي وممرضة حامل تدعى سميحة ألفت عمر  للاعتداء والاغتصاب من ثلاثة شباب وتدور الأحداث في سياق درامي حول ما يتعرض له المجني عليهن ويسلط المسلسل الضوء على ان نظرة المجتمع للضحايا ونجاحهم فى الدفاع عن قضيتهم.

 

فيلم المغتصبون
تدور أحداث القصة حول مجموعة من الشباب العاطل والمدمن للمخدرات، يتعرضون للفتاة صفاء (ليلى علوي) أثناء توجهها إلى منزلها برفقة خطيبها أحمد فيخطفونها إلى مكان مهجور، ويقومون باغتصابها والاعتداء عليها، ويفشل خطيبها في إنقاذها عقب تهديدهما بالسلاح، ثم يتمكن مختار من اصطحابها إلى منزلها فيقوم والدها حسن حسني الذي بابلاغ الشرطة، وتثير الجريمة الراى العامة ويتم ضبط الجناه ومحاكمتهم .
 
فيلم أبو شنب
وهو فيلم مصري كوميدي عرض عام 2016 بطولة ياسمين عبدالعزيز وظافر العابدين؛ ومن إخراج سامح عبدالعزيز وتأليف خالد جلال، وتقول ياسمين بدور ظابط شرطة وفي مشهد لها تقول "امسك تحرش" وتستعد هي و زميلاتها ف نفس المجال للقبض على المتحرشين أمام السينما، وناقش الفيلم دور الشرطة في التصدي للتحرش دون وجود مشهد خارج  سيدة الاسماعيلية التى المت الراى العام لم تخشى الفضيحة واخذت حقها بالقانون ، ابلغت عن مغتصبها الذى ارتكب جريمته امام زوجها وعاقبته المحكمة بالاعدام.



الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية







المقالات