• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

الرئيس خلال اجتماعه مع الحكومة: 2.8 مليار جنيه.. لتمويل 111 ألف مشروع

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي. اهتمام الدولة المتنامي بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة لدوره التنموي المهم وما يوفره من فرص عمل.
جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبدالفتاح السيسي مع رئيس مجلس الوزراء. ود. نيفين جامع رئيسة جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.
صرح السفير بسام راضي. المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس السيسي وجه خلال الاجتماع بتوفير التمويل اللازم لزيادة حجم المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وتلبية احتياجات جميع فئات رواد الأعمال من شباب الوطن.
كما وجه الرئيس بتعزيز موارد جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر. وذلك لتهيئة المناخ المواتي لتنفيذ المبادرات الطموحة المتعلقة بتطوير قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة. ولتعظيم إنتاجية وتنوع وتنافسية الاقتصاد الوطني ونشر ثقافة ريادة الأعمال والإبداع والابتكار.
أوضح المتحدث الرسمي أن الاجتماع تناول متابعة الموقف التنفيذي للأنشطة الجارية بالجهاز والتي تتمثل أبرزها في حشد المزيد من التمويل من الجهات المانحة. والانتهاء من صياغة القوانين واللوائح اللازمة لتحقيق أهداف الجهاز فيما يتصل بتنمية المشروعات وريادة الأعمال. فضلا عن المشاركة في المشروع القومي لتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي. إلي جانب إقامة 13 مجمعا صناعيا في مختلف محافظات الجمهورية لتغطية العديد من المجالات. بالإضافة إلي تعظيم التمكين الاقتصادي والاجتماعي للمرأة. وكذا النهوض بالصناعات اليدوية والتراثية علي مستوي المحافظات وتسويق منتجاتها من خلال المعارض.
كما عرضت د. نيفين جامع ملخص أداء الجهاز خلال الفترة من 1/1/2019 حتي 30/6/2019. حيث تم ضخ قروض بقيمة ما يقرب من 2.8 مليار جنيه لتمويل حوالي 111 ألف مشروع صغير ومتناهي الصغر وفرت بدورها حوالي 175 ألف فرصة عمل. فضلا عن ضخ منح بتمويل حوالي 35 مليون جنيه لمشروعات البنية الأساسية والتنمية المجتمعية والتدريب وفرت حوالي 34 فرصة عمل.
قامت د. نيفين جامع كذلك باستعراض مساهمة الجهاز في الاقتصاد القومي خلال عام 2018 حيث ساهم بنسبة 1.1% في الناتج المحلي الإجمالي. إلي جانب نسبة 1.4% مساهمة في العمالة. فضلاً عن المساهمة بنسبة 18.2% في إتاحة فرص عمل جديدة.