• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

السيسي يمنح قبلة الحياة.. لـ"عزبة الهجانة"


عزبة الهجانة هي إحدي أخطر المناطق العشوائية ذات السمعة السيئة بالقاهرة حيث حرمت هذه المنطقة منذ سنوات من الخدمات الأساسية للحياة الكريمة التي ينعم بها سكان مدينة نصر والمناطق المجاورة إلا من موقف أتوبيس فقد كانت مجرد "عشش" ثم بدأت تضرب شوارعها العشوائية وسوء التخطيط واكتظت بالسكان حتي بلغ عددهم أكثر من 2 مليون نسمة!!
أصبحت اليوم يسكن عماراتها المرتفعة سكان من مختلف الجنسيات الافريقية والآسيوية والعرب من سوريا علاوة علي المصريين لانخفاض أسعار الشقق بها ودخلتها معظم الخدمات الأساسية ولكن يا فرحة ما تمت حيث تحيط بها تلال القمامة من كل جوانبها وأيضا يشق ضروبها الطرق غير الممهدة ويطفح بشوارعها المجاري والصرف الصحي.
ويوم الجمعة الماضي كانت عزبة الهجانة علي موعد مع التغيير والتطوير حيث قام الرئيس عبدالفتاح السيسي بتفقد أعمال التطوير في منطقة كوبري الجيش بطريق السويس.
ألتقي باحدي البائعات المسنات وتدعي أم صابر التي قالت للرئيس. إن كل أهالي المنطقة يرحبون به. مرددة عدداً من الأدعية للرئيس منها "ربنا يحميك". فيما أمر السيسي بتوفير محل لها وعلاجها علي نفقة الدولة وتقديم الرعاية الصحية الفورية لها.
وعلي الفور تحركت أجهزة الدولة وقامت وزيرة الصحة باعطاء أوامرها لتحرك قافلة طبية لتوقيع الكشف علي المواطنين هناك.
"المساء" قامت بجولة داخل شوارع عزبة الهجانة للتعرف علي أبرز مشاكلها ومعاناة سكانها والتقت بالعديد من المواطنين وأيضا التقينا بالمسئولين عن القافلة الطبية التابعة لوزارة الصحة.
يقول الدكتور محمد شوقي وكيل وزارة الصحة بالقاهرة: بناء علي توجيهات الرئيس تحركت قافلة من وزارة الصحة إلي منطقة عزبة الهجانة مشكلة من مجموعة من التخصصات العامة مثل أمراض الباطنة والجراحة والعظام والمسالك والأنف والأذن والرمد والاسنان وأطفال ونساء وتنظيم أسرة ونقوم بالكشف مجانا علي الأهالي وتقديم العلاج من صيدليتنا المتنقلة مجانا وأيضا عمل قرارات علاج علي نفقة الدولة بناء علي تعليمات من وزيرة الصحة.
أضاف أن سيارات الأسعاف تنقل المرضي إلي المستشفيات القريبة في حالة وجود حالات تستدعي نقلها لعمل اشاعة مقطعية وخلافه واستقبلنا في اليوم الأول أكثر من ثلاثة آلاف كشف من جميع الأعمار تجاوز العدد شغل اربع مستشفيات كبري ونعد سكان عزبة الهجانة بتكرار القوافل.
د.مها السباعي مدير منطقة شرق مدينة نصر الطبية تضيف: المنطقة تحتاج لاقامة مركز طبي ومستشفي كبير ونحن في مرحلة البحث عن قطعة أرض مناسبة وهذ القافلة غير مسبوقة حيث ان العلاج علي نفقة الدولة وتخصصات كثيرة فالمركز به ممارس عام وبعض التخصصات أما القافلة فكانت بالاشتراك مع أطباء واخصائيين من المستشفيات حوالي 36 طبيباً وطبيبة وعشرة صيادلة متواجدين ومعنا عيادتان للأسنان بفريقهما الطبي ووجدنا أن الاقبال عليها كبير وأغلب الكشوفات في عيادة العظام وتم زيادة عددهم وأحد الأطباء حصلت له حالة اغماء في آليوم الأول وتم نقل حالات كثيرة إلي المستشفيات لاجراء الفحوصات الكاملة بعربات أسعاف والمواطنين يشعرون باهتمام الدولة بهم بتوجيهات من القيادة السياسية برئاسة الرئيس السيسي.
د.عبير السعيد وكيل مدير الشئون الصحية بالطب العلاجي بالقاهرة تضيف: هذا مجهود غير مسبوق فور صدور التعليمات من الوزيرة بناء علي توجيهات الرئيس تحركنا فوراً منذ الصباح الباكر وخلال 24 ساعة فقط كانت كل القافلة مجهزة والأدوية كلها متواجدة بالصيدليات.
وهناك  اقبال غير عادي من أهالي المنطقة وتجاوزنا حتي الآن 3500 مواطن وللأسف لا يوجد أماكن في عزبة الهجانة مجهزة لاستقبال هذا الكم من سيارات الاسعاف والعيادات المتنقلة والمواطنين لان الشوارع ضيقة فلم نجد سوي هذا المكان في الشارع لننصب خيمة وتقف العيادات المتنقلة حوالي 14 سيارة وهو شارع عمومي يمر منه كل سكان العزبة.
د.إبراهيم عاشور منسق قوافل القاهرة: يوجد بالقافلة أكثر 22 طبيباً من كافة التخصصات وهم استشاريون واثنان متخصصان ومعمل دم ومركز اشاعة متنقل وقرارات علاج علي نفقة الدولة وصرف العلاج بالمجان وكنا ننزل كل شهرين لتقديم خدمات وقوافل طبية والاقبال يكون كثيفاً من الأهالي وهذه ليست أول قافلة ولن تكون الأخيرة فعزبة الهجانة من المناطق النائية التي تحتاج إلي قوافل علاجية مستمرة وفي اليوم الأول تجاوزنا الـ3500 كشف وهناك تكاتف من أجهزة الدولة لدعم أهالي المنطقة والأمن متواجد من الصباح ورئيس حي شرق مدينة نصر ونائب المحافظ ومدير عام المنطقة الطبية وأيضا مسئولين من الرئاسة ومكتب وزيرة الصحة متواجدون.

سعداء باهتمام الرئيس
عبر الأهالي عن سعادتهم بوجود القافلة الطبية فتقول سلوي فيصل: اشكر الرئيس السيسي علي هذه القافلة الطبية المتميزة فالمنطقة محتاجة لخدمات طبية كثيرة فاقرب مستشفي لنا علي بعد 4 أو 5 كيلو مترات والخدمة مميزة والأطباء علي أعلي مستوي ونتمني ان تستمر القوافل حتي يتوفر لنا مستشفي.
فاطمة محمد السيد "طالبة في الصف الخامس الابتدائي": سعيدة جدا بوجود اهتمام من الرئيس "ربنا يبارك له" بنا فنحن لدينا مشاكل عديدة منها عدم وجود مستشفي هنا وقمت بالكشف في عيادة الاسنان والاطباء كان "كشفهم" حلو جدا وهناك اهتمام بنا وسوف يقومون بحشو اسناني في مركز التبة علي نفقة الدولة وقدمو لي أدوية لعلاج الاسنان.
نورا وليم "ربة منزل": أول مرة نجد مثل هذا الاهتمام والرعاية فالكشف والعلاج مجاني والخدمة جيدة والاجراءات سهلة جدا وهنا المنطقة في أمس الحاجة للخدمات الطبية وخاصة للأطفال والسيدات ويوجد مركز ولكن متواضع نرجو ان يهتموا به.
حمدي عبدالحميد "نجار": نرجو من الرئيس الاهتمام بنا نحن سكان العزبة لان أغلب السكان غلابة ونحتاج إلي رعايته واهتمامه ونتمني ان نري المزيد من الرعاية الطبية والاجتماعية لسكان عزبة الهجانة.

أكوام القمامة
وحرصت "المساء" علي دخول عزبة الهجانة للاستماع إلي مشاكل السكان.
في منطقة "التبة" حيث يقع موقف أتوبيسات النقل العام والميني باص ويتحرك علي اكوم من القمامة المشتعلة ويمر من هذا الطريق طلاب المدارس الصغار وبعضهم يستقل عربات ربع نقل كوسيلة للمواصلات مع وجود طفح مجاري وانتشار بائعي المخدرات "حسب كلام الأهالي".
يقول محمد أحمد  إبراهيم "كهربائي سيارات": المنطقة تعاني من أزمة القمامة وللأسف سيارات ربع النقل التي تنقل المواشي تستخدم هنا لنقل تلاميذ المدارس لعدم توافر وسيلة أخري بسعر رخيص مثلها بالاضافة إلي ارتفاع أسعار أتوبيسات النقل العام فاغلب سكان المنطقة من محدودي الدخل وأغلبهم من خارج القاهرة وهي كانت اساسا "عشش" ولا يوجد مدارس حكومية الا في الحي الثامن والسابع مدينة نصر أما باقي الخدمات فمتوفرة.
سمير سعد إبراهيم من سكان المنطقة يقول: الزبالة وسوء حالة الطرق أهم مشاكل المنطقة وهي تحتاج لعودة سيارات القمامة وإعادة رصف الشوارع والرقابة والحل في يد المجلس المحلي ونطالب بتخفيض أسعار الأتوبيسات للأطفال خاصة هنا في آخر التبة وشارع مصطفي النحاس فالفرق بينا وبينهم شارع.
عبده عبدالحميد "سائق" يضيف: القمامة والاهتمام بالناس وتوعيتهم وأيضا الخدمات الطبية الفقيرة هنا فلا يوجد وحدة صحية أو مدرسة للعزبة لا علي شارع الصاعقة في آخر العزبة علي طريق السويس وأيضا التواجد الأمني ضعيف الا علي مداخل الشارع الرئيسي للعزبة فانتشرت تجارة المخدرات بين الشباب.
ناصر محمد "سائق": المنطقة تكدست بالسكان بسبب البناء العشوائي وتحول أغلب العشش إلي ابراج وعمارات وسكنها سكان من خارج القاهرة ومصر فالبنية التحتية متهالكة ولهذا تشاهد طفح المجاري والمشكلة الكبري هي الشباب والمخدرات فبيع المخدرات علني هنا وهم يتجمعون خلف كشك بجوار موقف الأتوبيس علنا والشرطة تأتي في حملات.
إبراهيم عبدالجواد "صيدلي": الشوارع الداخلية متهالكة وتحتاج لإعادة رصف وتنتشر فيها التكاتك بشكل كبير ولا يوجد تنظيم علاوة علي طفح المجاري.
أحمد علي "صيدلي": سكنت المنطقة أنا وزميلي منذ خمس سنوات الناس هنا غلابة وطيبين ولكن يحتاجون توعية واهتماما من المسئولين وكل الخدمات متوافرة ما عدا شبكات المحمول لا تتوفر وضعيفة داخل الشقق والخطوط الأرضية لا توجد ويرفضون تركيبها فشركة الاتصالات تتعلل بعشوائية المنطقة وعدم تسجيل العناوين وعدم ترخيص أغلب العمارات بها ويستغلون الأهالي أسوأ استغلال.
أم علي ناصر "بائعة خضار": انا من سكان العشش كل ما اريده هو حياة كريمة لي ولابني ونشكر الرئيس علي اهتمامه بنا.
محمد أحمد "ارزقي": المنطقة بها كهرباء وماء ومواصلات ولكنها تحتاج إلي الخدمات العامة كالنظافة واصلاح المجاري وأيضا ازالات كابلات الضغط العالي منها.
صفاء سيد "ربة منزل" الحي قام بعمل حصر للسكان والمنازل والعشش منذ شهرين ونحن مهددون بازالة منازلنا والتشرد نحن وأطفالنا فحياتنا ورزقنا كله هنا ونحن نريد أن ننتقل إلي مكان أحسن ولكن يجب ان يكون به مصدر دخل ثابت لنا ورزق لأولادنا.
حسن حسين "حارس": المنطقة منذ زمن بعيد كانت مجرد عشش وبعد الثورة تحولت أغلبها إلي عمارات تم بناؤها عشوائيا فالمجاري والكهرباء متهالكة وتحتاج للتطوير ويتمركز هنا أصحاب مقالب ويجب ان يتم نقلها خارج الحيز السكاني وبعيدا عن موقف الاتوبيسات لما تشكله من اضرار علي صحتنا وصحة ابنائنا.


 




الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية

مصلحة الضرائب المصرية






المقالات