• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

الفلسطينيون ممنوعون من تسلم جثامين ذويهم


الأراضي المحتلة- وكالات الأنباء: أمر وزير الدفاع الإسرائيلي. نفتالي بينيت. بمنع تسليم جثامين الفلسطينيين الذين سقطوا خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي. الأمر الذي قوبل بتنديد شديد من قبل السلطة الفلسطينية.
ووجه بينيت. المنتمي لحزب اليمين الجديد المتطرف. للجهات الأمنية المختصة بعد مشاورات أمنية مع كبار المسؤولين الأمنيين. بعد تسليم الفلسطينيين جثامين ذويهم. وبحسب هذا القرار. فإنه لن يتم تسليم الجثامين المحتجزة لدي إسرائيل أو التي سيتم احتجازها في المستقبل.
وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الأمر يأتي ضمن استراتيجية أوسع تهدف إلي ما سمته "ردع الفلسطينيين". وتولي بينيت منصب وزير الدفاع في حكومة تصريف الأعمال التي يترأسها بنيامين نتانياهو. في وقت سابق من نوفمبر الجاري. ويتبي وزير الدفاع الإسرائيلي مواقف متطرفة. إذ يعارض إقامة دولة فلسطينية. وأقر بأنه "قتل عددا كبيرا من العرب".
وفي أول تعليق لها. نددت السلطة الفلسطينية بالقرار. علي لسان رئيس هيئة شؤون الأسري والمحررين. قدري أبو بكر.ونقلت وكالة "وفا" الرسمية الفلسطينية عن أبو بكر قوله إن تصريحات "وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت. تفوح منها الكراهية والتطرف". وأضاف أن كلام بينيت "دليل آخر علي أن إسرائيل كيان إرهابي يتلذذ باحتجاز الجثامين والانتقام من أسرهم".. وتحتجز إسرائيل 304 جثامين لفلسطينيين وعرب منذ احتلالها للضفة الغربية عام 1967. فيما يعرف باسم "مقبرة الأرقام". ومن بين هؤلاء جثامين 52 قتلوا منذ 2015. بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا". ودفنت إسرائيل هؤلاء في مقابر يطلق عليها مقابر الأرقام. قرب بحيرة طبريا والأغوار وبئر السبع.
من ناحية أخري. دعا مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان. إسرائيل بصفتها القوة القائمة بالاحتلال. لاتخاذ جميع التدابير اللازمة لمنع هجمات المستوطنين علي الفلسطينيين وحمايتهم. وفتح تحقيقات حيادية فيها.وقال مكتب الأمم المتحدة . إن "أشخاصا تم التعرف عليهم بأنهم مستوطنون نفذوا خلال يومي 22 و23 نوفمبر 2019 ست هجمات علي الأقل. أسفرت عن وقوع إصابات بين الفلسطينيين في منطقة H2 في الخليل. والتي تزامنت مع الاحتفال اليهودي المعروف باسم عيد سارة".وأكد مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة. أنه منذ انتهاء ولاية الوجود الدولي المؤقت في الخليل في 31 يناير 2019. ازداد تواتر وشدة هجمات المستوطنين في منطقة H2 في الخليل بشكل كبير.