• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج

رئــيس التــحريــر
عبد النبى الشحات

بعد سقوط "المرشد" وثابت والسويركي وآخرين



كتب ــ عبده زعلوك :
يوماً بعد يوم تسقط ورقة من أوراق الإخوان وداعميهم حتي قاربت شجرة الإرهاب أن تتلاشي من الوطن كان آخر هذه الأوراق رجلي الأعمال "صفوان ثابت" و"سيد السويركي" ووزير القوي العاملة والنقل في عهد الإخوان لاتهامهم بتمويل العمليات الإرهابية بعد سقوط محمود عزت القيادي الإخواني بمحاولات الجماعة الاستعانة بالخارج لنجدتها.
أكد الشيخ نبيل نعيم "القيادي الجهادي السابق" أن الضربات الأخيرة تلقتها جماعة الإخوان الإرهابية ستكشف عن أشياء كثيرة للأجهزة الأمنية بينها رءوس الأموال التي تستثمر لصالح الجماعة الإرهابية سواء في "التوحيد والنور" أو "جهينة".
أضاف أن سقوط محمود عزت سيكشف عن مصادر التمويل والعناصر المسلحة والأسلحة المستخدمة من العمليات الإرهابية وأن نائب المرشد وهو يعتبر المرشد الفعلي للجماعة علي علاقة بالعمل المسلح بالجماعة وهو ما سيؤثر علي أعمال الجماعة الإرهابية في مصر بشكل سلبي ويرغمها علي التراجع.
أشار إلي أن جماعة الإخوان ستبدأ بالتراجع عن أعمال العنف لسببين الأول انها ستكون عاجزة عن ممارسة العنف لما قدمته من ثمن باهظ في مواجهة الأجهزة الأمنية وسقوط الممولين لها في قبضة الأمن. الأمر الثاني يتم تسويق الجماعة هذه الأيام علي أنها جماعة إرهابية منهجها العنف وستحاول التخلي علي الأعمال الإرهابية مقابل أن العالم لا يصفها كجماعة إرهابية وهذه ضربة للإخوان الذين اعتقدوا بأن وصول بايدن للحكم سيؤمن مصالحهم.
أشار إلي أن رهان الإخوان علي بايدن هو رهان خاسر لأن بايدن أمامه العديد من الملفات الشائكة التي تسبب فيها سلفه ترامب. مشيراً إلي أن تلك الملفات تحتل أولوية قصوي بالنسبة له أولها الملف الصيني بعده وانهيار الاقتصاد الأمريكي لصالح بكين مشيراً إلي أن الحزب الديمقراطي يتبني الطابور الخامس من جماعات حقوق الإنسان والجماعات الأهلية.
أوضح أنه من المنتظر أن نطالب بوقف أحكام الإعدام والحريات بشكل عام لن يفيد الجماعة في شيء.
لفت إلي أن الجماعة تتخذ احتياطات شديدة بعد الهجمة التي تتعرض لها والمطالبات بتصنيفها جماعة محظورة والانتشار في العديد من الدول منها تركيا وقطر ولندن وأوروبا وغيرها للحفاظ علي العناصر المنتمية لها.
أكد سامح عبيد الباحث في شئون الجماعات الإسلامية أن ضبط السويركي وثابت والأزهري وعبداللطيف بدعم جهود الدولة في تجفيف منابع الإرهاب. مشيراً إلي أن المهتمين كانوا من الممولين والداعين لاعتصام رابعة ومعلوم توجههم لدعم جماعة الإخوان الإرهابية.
أكد ضرورة مواجهة الجماعة الإرهابية فكرياً مشيراً إلي أن المواجهة الأمنية حققت نتائج جيدة لكنها تحتاج إلي دعم بالمواجهة الفكرية لهذه الجماعات.
أوضح أن محاولات اعادة الإخوان للمشهد أمر مستبعد مشيراً إلي أن مشكلتهم تتمثل في الرفض الشعبي وليس النظام.
أوضح أن الحملات المكثفة التي تدشنها جماعة الإخوان بالخارج خاصة الولايات المتحدة هذه الأيام من أجل تخفيف أحكام الاعدام إلي مؤبد أو تقليل الأحكام الأخري وتحسين أحوالهم بالسجون مشيراً إلي أن ما حدث في عهد الرئيس السادات بعقد صفقات مع الإخوان لا يتكرر مع النظام الحالي.
قال انه من المحتمل أن تأتي موجة أشد عنفاً من عناصر الإخوان مشيراً إلي أن موجات الإرهاب لم تنته بعد وإن لم تردد افكارهم سيصبحون خطراً علي المجتمع.
ويري أن معالجة هذه الأفكار تأتي من خلال طفرة تعليمية برؤية شاملة لمعالجة كتب التاريخ والدين لمواجهة الأفكار الإرهابية مشيراً إلي انه جزءاً كبيراً من العقلية المصرية مازال داعم للخلايا المتطرفة.
أوضح د. ناجح ابراهيم القيادي البارز بالجماعة الإسلامية انه لم يعد هناك مكان في مصر لجماعات أو تنظيمات حتي وإن كانت لا تدعو إلي العنف. لأن هذه الجماعات تحجر علي عقلية وفكر المنتمين لها وينساق خلفه بدون وعي مشيراً إلي تبني الإخوان وحلفاؤها للخطاب الحزبي الفدائي وخاصة بعد أحداث 30 يونيو التي اندلعت أثر فشل الإخوان في حكم مصر فوصلت إلي ما آلت إليه من التمزق والتفرق والتشتت والسجون.
ودعا ناجح إلي دعم رجال الأعمال الشرفاء الذين يهدفون لمصلحة الوطن.
أكد اللواء فؤاد علام وكيل جهاز مباحث أمن الدولة السابق أن الضربات التي تلقتها جماعة الإخوان في الفترة الأخيرة افقدتها توازنها بدءاً من سقوط محمود عزت نائب المرشد والمتهم بالضلوع في عمليات اغتيال النائب العام. تلاه القبض علي رجل الأعمال صفوان ثابت ثم السويركي ووزير القوي العاملة الأسبق خالد الأزهري وحاتم عبداللطيف وزير نقل الإخوان لاتهامهم بتمويل ودعم الإخوان في أنشطة ارهابية والتحريض علي العنف.
أشار إلي ان محاولات الإخوان بالتقرب من الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن ونقل صورة غير حقيقية عن الأوضاع في مصر ستبوء بالفشل لأن أمريكا دولة مؤسسات.




الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية







المقالات