• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

"طفوا القناديل" .. في الشارع الطويل!

شارع بورسعيد واحد من أكبر الشوارع التي تخترق قلب العاصمة القاهرة ومن المحاور المرورية المهمة حيث يمتد من شارع المصرف العمومي بمدينة الخصوص بالقليوبية حتي شارع يوسف السباعي بالسيدة زينب بالقاهرة بطول 16.2 كيلو متر ويمر علي العديد من الأحياء منها المطرية والأميرية والزاوية الحمراء والشرابية والظاهر والوايلي والموسكي والسيدة زينب وباب الشعرية وكما ذهب المؤرخون فإن هذا الشارع الطويل هو الذي ورث الخليج المصري أو كما كان يسمي خليج "أمير المؤمنين" الذي يبدأ من فم الخليج وحتي بحر القلزم "الأحمر الآن" وقد تم ردمه منذ أكثر من 1000 سنة.
ورغم أهمية هذا الشارع إلا أنه يعاني إهمالا كبيرا فمن أول منطقة مسطرد بالمطرية علي ضفاف ترعة الاسماعيلية تجد اكوام القمامة والاعتداء علي وسط الطريق وتحويله إلي جراجات وورش للسيارات وعدم إنارة أغلب الطريق وأيضا وجود الكلاب الضالة واستخدام بعض الأماكن كمركز لتجميع مخلفات البناء ووجود سوق عشوائي يحتل جزءا جانبيا من الطريق لبيع الأثاث وأثاث المكاتب والحمامات المستعملة والأدوات الكهربائية المنزلية وهو مركز لبيع الأثاث الروبابيكيا في القاهرة عند مطلع كوبري غمرة امام عزبة أبوحشيش وأيضا سوق الخميس بالمطرية الذي يعمل يوم الخميس من كل أسبوع وهناك بعض أجزاء تم حفرها في الشارع من قبل الأحياء وردمها بشكل عشوائي وهو ما نتج عنه تكسير في الشارع العمومي الذي يستخدمه ملايين المواطنين يوميا.
وعلي كوبري غمرة تحديدا احتل سائقو الميكروباص الكوبري وحولوه لموقف يستقبل الركاب الخارجين من محطة مترو الأنفاق بغمرة وقام الباعة باغلاق مدخل محطة المترو ببضائعهم.
أما وسط الشارع فعلي الرغم من وجود صفائح قليلة للقمامة إلا أنها كما يبدو لاتكفي ويقوم المواطنون بإلقاء القمامة في وسطه وطبعا طالما وجدت قمامة ظهر النباشون.. أما التكاتك فهي تخترق الشوارع من كل اتجاه.. ففي غياب المرور الكل يسير عكس الاتجاه علاوة علي أعمال الحفر علي جانبي الشارع وانتشار الباعة الجائلين أمام مجمعات المدارس بالمنطقة.
المساء قامت بجولة في الشارع مرورا بمنطقة مسطرد والمطرية والاميرية والزاوية الحمراء وحدائق القبة والشرابية حتي كوبري غمرة والتقت عددا من المواطنين الذين تحدثوا عن أهم مشاكل هذا الشارع.
* يقول رجب محمد حسن "صاحب كشك": أغلب السكان يلقون القمامة في تجمعات علي الرصيف في الشارع العمومي وهناك إهمال من الحي في ردم الحفر التي قاموا بحفرها وعدم رصف الشارع بشكل طبيعي لقيامهم بتغيير المواسير منذ ستة شهور تقريباً.
* محمد محمود "عامل": معظم شوارع أرض الجانبية بدون رصف أو بلاط وكانت هناك برك أثناء هطول الأمطار وتجمعات القمامة في الشارع العمومي ويؤثر علينا كثيرا وأغلب الشوارع بدون إضاءة علي الرغم من وجود أعمدة الانارة وتم رفع الكابلات الخاصة بها حتي لايتم سرقتها من قبل الأكشاك العشوائية هي لا تعمل الان وتم نزع الاعمدة  من أحد جوانب الطريق علي أساس انهم سيقومون بعمل اصلاحات ولكن ذهبت تلك الأعمدة ولم تعد حتي الان منذ نحو خمسة شهور وامام مدرسة الزاوية هناك تجمعات للقمامة تؤذي أولادنا.
* أشرف محمد "تاجر": تكسير الشوارع وعدم رصفها بعد أعمال الصيانة من أهم المشاكل التي نلاحظها وكذلك تجمعات القمامة في شارع بورسعيد غياب المرور يسمح للميكروباصات والتكاتك والسيارات العامة بالسير عكس الاتجاه.
* رجب اسعد محمد "موظف علي المعاش": لايوجد نظافة في الشارع والتكاتك وسائقوها من الاطفال مشكلة كبيرة وقلة اهتمام المسئولين بالشوارع الكبيرة فتجمعات القمامة في شارع بورسعيد كثيرة علاوة علي قيام البعض بالقاء مخلفات الهدم فيه ورغم ان الحي يقوم بتنظيف الشارع لكن سرعان ما تعود القمامة اليه وهنا يظهر النباشون الذين يقومون بتفريغ أكياس القمامة في الشارع بحثا عن البلاستيك والمعادن والكارتون الموجود بها.
* أشرف صفوت "بائع فاكهة": هناك مشكلة تعاطي الشباب لمخدر الاستروكس عند مزلقان الشادر القديم للقطارات ويقومون بالوقوف علي السكة الحديد في مواجهة القطار فيدهسهم وانتشار السرقات في الشارع وأيضا إلقاء الأهالي للقمامة وسط الشارع وسوق غمرة الموجود قبل الكوبري أغلب الباعة يفترشون جزءا من الشارع العمومي بدون اي رقابة مما يتسبب في أزمات مرورية كثيرة.
* تامر عبدالعزيز "عامل": القمامة تنتشر علي ضفة ترعة الاسماعيلية بخلاف الورش الموجود في الشارع والاضاءة فاعمدة الانارة علي كورنيش الترعة موجودة منذ سنوات لكنها مجرد ديكور للزينة ولاتعمل وانتشار الكافتيريات العشوائية علي ترعة الاسماعيلية وطبعا كل الجرائم ترتكب علي ضفتها والطريق مكسر اغلبه حتي كوبري مسطرد وبعده.
* سيد يوسف "عامل": انتشار القمامة في وسط الطريق وأحيانا تسد الشوارع وعمال الحي متعاونون ولكن المشكلة في البيوت وكذلك النباشون الذين يبعثرون القمامة في الشارع عيني عينك واغلب الطريق به مطبات كثيرة وكذلك المحلات والورش تعتدي علي الرصيف وتحته بالكامل بدون أي رقابة من حي المطرية.
* عبده محمد غريب "سائق": العشوائية هي أهم ما يميز هذا الجانب من شارع بورسعيد تحت سمع وبصر الحي. فالشارع هنا مميز بوجود كورنيش ترعة الاسماعيلية الذي لا نستفاد منه فلا وجود للانارة وتنصب عليه كراسي المقاهي ليلا ويحتله سائقو الميكروباصات والورش نهارا ففي اسفل الكورنيش بعد المغرب يظهر مدمنو المخدرات وطبعا القمامة تغلق نصف الشارع وكذلك الجراجات التي تحتل أغلب الشارع بتصريح من الحي وجامعي الكارتة أقاموا نصبات في وسطه لعمل الشاي للسائقين والحل ان يتم رصف الشارع وتكون هناك رقابة مشددة عليه.
* خالد عوض "موظف": غياب الرقابة من الحي وإهمال المسئولين لهذا الشارع الحيوي الذي يربط محافظتي القاهرة والقليوبية كارثة مستمرة منذ سنوات.. لدينا كورنيش جميل محتل من العشوائيات وعلي ضفته الثانية تلقي مخلفات البناء فتم تشويه المنظر وهنا ورش سيارات ميكروباص ونقل ثقيل في وسط الشارع دون أي تدخل من أي جهة رقابية والطريق مرصوف ولكنه متهالك وفي نهاية الطريق يوجد مكتبة جميلة علي الكورنيش ومساجد تحتاج فقط للاهتمام من أي مسئول.
* صبحي الدالي "تاجر": كثيرا ما وقعت جرائم ومشاجرات وتحرش علي الكورنيش وأيضا القاء القمامة في وسط الطريق مشكلة مع عدم وجود صناديق.. وعمال البلدية يمرون يوميا ولكن حجم القمامة كبير ونلاحظ أن هناك اتفاقا بين النباشين وسيارات جمع القمامة والتي تمر بعد أن يقوم النباش بفرش القمامة وأخذ ما سوف يبيعه منها والطريق نفسه متهالك بسبب مرور سيارات النقل الثقيل عليه واحتله منذ سنوات أصحاب الورش والمقاهي العشوائية.
كما احتلت المحلات الرصيف ايضا وطبعا الكورنيش دون إنارة ليلا والمفروض لحل مشكلة القمامة ان يتم توزيع اكياس قمامة علي الأهالي مع محصل النور ثم يقوم جامعو القمامة بتجميعها من البيوت ولكن الكهرباء تحصل قيمة القمامة منذ سنوات وشوارعنا تحولت الي مقلب كبير فلابد أن يزور المحافظ تلك المنطقة.
* يتساءل سيد محمد السيد "سائق توك توك": رغم وجود مساحات كبيرة تتبع الشون "لتخزين الغلال" فلماذا لا يستفيد الحي منها ويحولها لجراجات وورش سيارات ويجبر أصحاب الورش العشوائية بالعمل فيها.. لماذا لاتوجد إنارة ليلا علي الكورنيش حتي لايتم تركه للبلطجية ولماذا يوجد وسط الطريق مكان مغلق بالحديد ولا أحد يعلم من أغلقه وماذا سيفعلون به.. القمامة تملأ الشوارع وكذلك الكلاب الضالة والسيارات الخردة لا يوجد رقابة هنا تماما والطريق به حفر ومطبات كثيرة مع أنه طريق حيوي يخدم مصانع البترول الموجودة بعد مسطرد نرجو من الحي أن يتدخل لحل تلك المشكلات.



الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية

المقالات