• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

الزموا بيوتكم

موجة الأتربة تساعد في زيادة انتشار "كورونا"



ياسر النابي

أثارت موجة الأتربة خوف المواطنين وقلقهم من تسببها في زيادة انتشار فيروس "كورونا".
أكد أطباء المناعة والصحة العامة والطب الوقائي ان احتمالية زيادة انتشار الفيروس خلال موجة الأتربة والرياح واردة خاصة ان أي عدوي جهاز تنفسي تنتقل بسهولة خلال موجات الرياح وتصاعد الأتربة بسبب نقل الهواء للرذاذ والافرازات من سطح إلي آخر وهو ما يساعد في نقل العدوي.
شددوا علي ضرورة اغلاق المنافذ المؤدية إلي الهواء والأتربة جيدا لأن الأتربة بطبيعتها ملوثة وتنقل الأمراض بجانب محاولة تقليل أعداد الموجودين في المكان إذا لزم الأمر والحرص علي البقاء في المنزل أطول فترة حتي لا تزداد فرص انتشار الفيروس.
أكدوا ضرورة حرص المواطنين علي تناول المشروبات الدافئة واتباع الأنظمة الغذائية الصحية والبعد عن أكل الشارع والوجبات السريعة والحرص علي تناول الخضراوات والفواكه المقوية للجهاز المناعي مثل البرتقال واليوسفي والجوافة والموز والطماطم والخيار والفلفل والكركم والزنجبيل والقرفة والشاي الأخضر والمكسرات.
قال د.شريف حتة- أستاذ الصحة العامة والطب الوقائي- ان أي عدوي للجهاز التنفسي تنتقل بسهولة عند زيادة سرعة الرياح والأتربة لانه يساعد في انتقال الرذاذ المتطاير من الأشخاص الحاملين لفيروس كورونا وكذلك الافرازات التي تنتقل من سطح إلي آخر.
نصح بضرورة غلق منافذ الهواء جيدا حتي لا يصل التراب الملوث إلي أماكن وجود الأشخاص بالاضافة إلي تقليل عدد الموجودين في الأماكن والبعد عن أماكن الزحام والتجمعات خاصة أن هناك عدم التزام من كثير من المواطنين الذين لا يدركون خطورة انتقال الفيروس.
أضاف د.وجدي عبدالمنعم- مدير عام الإدارة العامة للأمراض الصدرية بوزارة الصحة- ان الأتربة دائما ما تكون محملة بالفيروسات وبذلك من السهل انتقال فيروس كورونا عن طريق التعرض للهواء المحمل بالرذاذ المتطاير من المواطنين الذين قد يكون منهم مريض بالفيروس ويقوم بالعطس أو الكحة وينتقل إلي الآخرين عن طريق الهواء.
أشار إلي ضرورة التزام المواطنين بمنازلهم خلال تلك الموجات والأوقات العصيبة التي تزداد فيها معدلات الإصابة بالفيروسات ومنها كورونا بجانب اتباع الإجراءات الوقائية مثل عدم التعرض مباشرة إلي الهواء وغلق المنافذ بشكل جيد خاصة مرضي الحساسية والربو وأمراض الجهاز التنفسي.
شدد علي ضرورة الحرص علي تناول المشروبات الدافئة والفواكه الحمضية مثل البرتقال والكيوي واليوسفي لتحسين ولرفع قوة جهاز المناعة وتناول الخضراوات بشكل كبير.
أضاف د.مجدي بدران- عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة- ان من العوامل المهمة التي تساعد في انتقال الفيروسات هي الأتربة والرمال لذلك يجب علي المواطنين توخي الحذر من التعرض للهواء خاصة في ظل احتماليات انتقال كورونا بواسطة الهواء الذي يحمل الفيروسات.
اشار إلي ضرورة الاهتمام بالمأكولات والمشروبات التي تقوي الجهاز المناعي لانها حائط الصد الأول في مواجهة الفيروسات.. مؤكدا ان السوائل الدافئة مثل الزنجبيل والقرفة والليمون والخضراوات الطازجة بتعدد ألوانها مفيدة جدا خلال هذه الفترة.
 




الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية

مصلحة الضرائب المصرية






المقالات