• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج

رئــيس التــحريــر
عبد النبى الشحات

أثيوبيا.. تشتعل


دخلت أثيوبيا إلي منعطف خطير في الساعات القليلة الماضية في ظل احتدام المعارك بين الحكومة الأثيوبية وجبهة التحرير الشعبية بإقليم تيجراي الحدودي.
نزح الآلاف من العائلات الأثيوبية إلي السودان هرباً من أعمال القتل الدائرة في الإقليم في الوقت الذي طالبت فيه روسيا والأمم المتحدة بضرورة وقف المعارك لعدم تفاقم الأزمة الإنسانية.
غادر 36 ألف شخص عبر الحدود من تيجراي إلي السودان وسط القتال المستمر هناك وتقول قوات الحكومة المركزية إنها تواصل التقدم نحو عاصمة الإقليم ميكيلي علي الرغم من صعوبة التحقق من المعلومات بسبب انقطاع الاتصالات.
أصدرت الحكومة الأثيوبية أوامر باعتقال 76 ضابطاً بالجيش متهمين بالارتباط بجبهة تحرير تيجراي الشعبية وتفيد التقارير بمقتل المئات وفرار عشرات الآلاف من المنطقة بعد أسبوعين من الاشتباكات.
حذرت الأمم المتحدة من أزمة إنسانية واسعة النطاق علي خلفية أزمة إقليم تيجراي. وقال ينس لاركيه المتحدث باسم الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية "أوتشا" قد يكون هناك نزوح جماعي داخل تيجراي وهذا بالطبع مصدر قلق ونحاول الاستعداد بأفضل طريقة ممكنة.
ودعت كينيا وأوغندا إلي مفاوضات لايجاد حل سلمي للصراع لكن الحكومة الأثيوبية استبعدت إجراء محادثات مع جبهة تحرير تيجراي.
أكدت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن بلادها تأمل في وقف تصعيد الصراع في أثيوبيا في أقرب وقت ممكن داعية المشاركين في الصراع إلي منع تدهور الوضع الإنساني.
ودعت زاخاروفا أطراف النزاع في أثيوبيا إلي منع تدهور الوضع الإنساني واتخاذ الخطوات اللازمة لضمان أمن السكان المدنيين معربة عن أمل بلادها في وقف تصعيد المواجهة الداخلية وتطبيع الوضع في أقرب وقت ممكن.
أضاف أن التقارير المتعلقة بسقوط ضحايا مدنيين تثير قلقاً شديداً حيث إن استمرار تصعيد هذا الصراع يشكل تهديداً للأمن القومي الأثيوبي والاستقرار الإقليمي.
 




الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية







المقالات