• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

أدلة جديدة علي دعم أردوغان لداعش

كشفت صحيفة "ذا ناشيونال" أن شقيق زعيم تنظيم داعش الإرهابي سابقا. أبو بكر البغدادي. سافر عدة مرات إلي مدينة إسطنبول التركية. عن طريق الشمال السوري. قبل أن يلقي مصرعه. في أكتوبر. إثر عملية عسكرية أمريكية. وهو ما يشير إلي تورطي تركي في الأمر. حيث قتل البغدادي نفسه في مخبأ لايبعد عن الحدود التركية سوي 5 كيلومترات.
نقلت الصحيفة عن مصدرين في المخابرات العراقية. إن شقيق البغدادي كان واحدا من المبعوثين الموثوق بهم لدي قيادة داعش. لأنه كان كان يوصل ويحتفظ بمعلومات حول عمليات التنظيم الإرهابي في كل من سوريا والعراق وتركيا.
أوضحت معطيات "ذا ناشيونال". أن شقيق البغدادي قطع الرحلة بين الشمال السوري وإسطنبول. عدة مرات. أي أنه دأب علي السفر لما يقارب 2300 كيلومتر دون أن يجري توقيفه ولا مرة في تركيا.
وقال مسئول كبير في المخابرات العراقية. إن شقيق البغدادي كان يسافر إلي تركيا ثم يعود منها. وهذا الشقيق يسمي جمعة. ويرجح أنه ما يزال علي قيد الحياة. لكن لا توجد أي صورة له. وأضافت الصحيفة أن شقيق البغدادي. كان يتواصل مع شخص داخل مدينة إسطنبول. وذلك الشخص كان يلتقي مصدر المخابرات العراقية.
ونقلت "ذا ناشيونال" عن مسؤول عسكري كبير سابقا في الجيش التركي إنه من المستحيل ألا تكون تركيا. غير عارفة بأمر البغدادي في المنطقة التي تبعد كيلومترات قليلة فقط عن الحدود مع سوريا.