• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

استاذ جراحة اوعية دموية يوضح كيفية تشخيص تمدد الشريان الأبهر 

الدكتور وليد الدالى
الدكتور وليد الدالى

أوضح الدكتور وليد الدالى أستاذ جراحة الأوعية الدموية والقدم السكرى بجامعة القاهرة إن تمدد الشريان الاورطي ( الشريان الابهر) في البطن يعتبر من الأمراض الشائعة خاصة في الرجال فوق الستون عاما، و يصيب هذا المرض حوالي ٥٪ من الرجال و ٢٪ من النساء في هذا العمر ، ويطلق على هذا المرض القاتل الصامت ، حيث لا يوجد اي أعراض لهذا المرض في أغلب الأحيان، الي ان يحدث انفجار للتمدد، فتكون الوفاة المفاجئة في 80.٪ من الحالات  وتنجح فقط ٢٠٪ من الحالات في الوصول للمستشفي.

وقال إن عدم إلمام الناس بهذا المرض يجعل التشخيص صعب في حالات كثيرة للوقاية من تمدد الشريان الأورطي وينصح كل من تعدي ٦٠ عاما خاصة الرجال بعمل فحص بالموجات الصوتية لإستبيان حجم الشريان الأورطي، و ذلك كل ٥ سنوات.

وأضاف أنه يتم تشخيص تمدد الشريان الاورطي عن طريق عمل أشعة مقطعية بالصبغة و يجب ان يكون المسافة بين المقاطع ٠،٥ مل، و في حالة وجود تمدد قطره أكثر من ٥ سم، وجب تركيب الدعامة.

وأكد أن دعامات الشريان الاورطي هي دعامة مغطاه بمادة بولي تترا فلورو إثلين، و يكون هناك خطافات معدنية لتثبيت الدعامة في جدار الشريان،  يمكن تركيب الدعامة في حوالي ٧٥٪ من حالات التمدد، و يعتمد هذا القرار علي عوامل كثيرة.

وأشار الدالى قبل تركيب دعامات تمدد الشريان الأورطي، يجب دراسة الحالة جيدا، ويتم التخطيط الجيد للحالة عن طريق استخدام سوفت وير معين، ويتم إدخال الأشعة المقطعية علي السوفت وير المخصص لذلك، ويقوم الجراح المتخصص بنفسةبعمل القياسات الازمة، واختيار الدعامة المناسبة.



الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية

المقالات