• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

الانتهاء من المرحلة الأولي من مشروع مدينة زويل

استحداث مسارات جديدة في التعليم الفني.. والتوسع في إنشاء الجامعات التكنولوجية

فيما يتعلق بالمحور الرابع الخاص بتطوير منظومة التعليم العالي والجامعي. تمت الإشارة خلال تقرير الحكومة السنوي عن تقدم أعمال برنامجها خلال الفترة من يوليو 2018 حتي يونيو 2019 تحت عنوان "مصر تنطلق". إلي أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولي من مشروع مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا بتكلفة 996 مليون جنيه. ونسبة إنجاز 65% من أعمال المرحلة الثانية من المشروع التي تقدر تكلفتها بنحو 3.2 مليار جنيه.
ومن المتوقع نهو أعمال المشروع في أبريل 2020. كما بدأت الدراسة بالجامعة الكندية بالعاصمة الإدارية الجديدة. وصدرت عدة قرارات بإنشاء عدد 3 جامعات حكومية جديدة. وجار الإعداد لمسابقة أفضل جامعة للعام الجامعي 2019/2020 في مجال التحول الرقمي.
وجاء المحور الخامس تحت عنوان "نشر ثقافة العلوم والابتكار". والذي يعد أحد المحاور المهمة ضمن برنامج التأكيد علي الهوية العلمية لبناء الإنسان المصري. وتضمنت الجهود الحكومية. في هذا الصدد. إطلاق الدورة الرابعة لجامعة الطفل وقبول 2000 طالب في 20 جامعة. وإطلاق معرض القاهرة الدولي للابتكار الخامس. وتم عرض 670 ابتكاراً. ووصل ترتيب مصر إلي المركز 94 في مؤشرات التنافسية الدولية.
كما تم التعاقد لتنفيذ 29 مشروعاً بمجالات الطاقة والمياه. والصحة والاتصالات والزراعة والغذاء والتطبيقات التكنولوجية الحديثة والبيئة والصناعات الاستراتيجية. وذلك في إطار تعزيز دور البحث العلمي في تطوير المرافق العامة والتحسين البيئي. وتم تنفيذ أكثر من 95% من مشروعات بحثية وتطبيقية في مجال مركزات الطاقة الشمسية وتحلية المياه بمنحة قيمتها 7.5 مليون يورو. وتم إنشاء محطة تحلية مياه متحركة تعمل بالطاقة الشمسية بمدينتي برج العرب وشلاتين.
وتضمن المحور السادس "تطوير التعليم الفني التطبيقي" الجهود الحكومية للنهوض بهذا الجانب علي مدار العام الماضي» حيث صدر القانون رقم 72 لسنة 2019 بإنشاء الجامعات التكنولوجية. كنقلة مهمة في استحداث مسار جديد للتعليم الفني في مصر» حيث تعد هذه الجامعات امتداداً لمسار طلاب التعليم الفني. تعمل علي إكسابهم المهارات العملية والعلمية لمواكبة متطلبات أسواق العمل محلياً ودولياً من خلال البرامج التكنولوجية التي يتم تطبيقها بالكليات التابعة للجامعة. والتي وضعت بناءً علي احتياجات المشروعات القومية وجغرافية الجامعات. حيث تم إنشاء 3 جامعات تكنولوجية في القاهرة الجديدة وتم استكمال التنفيذ بنسبة 95%. وفي قويسنا بنسبة تنفيذ 96%. وفي بني سويف بنسبة تنفيذ 94%. كما تم الانتهاء من تطوير 5 مقررات دراسية في إطارالتوسع في إنشاء الجامعات التكنولوجية وتحسين المهارات التطبيقية. وارتفاع عدد المدرسين العاملين بالكليات التكنولوجية ليصل إلي 1702 مدرس بهدف رفع جودة التعليم بالمعاهد والكليات التكنولوجية.
وشمل المحور السابع تعميق التنمية التكنولوجية من خلال إنهاء إجراءات التعاقد لإنشاء حاضنة تكنولوجية جديدة. ومن المستهدف زيادة عدد الحاضنات التكنولوجية لـ 13 حاضنة في نهاية العام المالي 2021/2022. وتخريج 20 شركة من خلال الحاضنات التكنولوجية لتعمل في السوق. وإنهاء إجراءات التعاقد مع أحد التحالفات في مجال النظم الذكية في طرق التصنيع. وجاري التعاقد علي تحالف آخر في مجال تعميق التصنيع المحلي في مجال الإلكترونيات. بتكلفة كلية بلغت حوالي 146 مليون جنيه.
وجاء المحور الثامن من محاور تأكيد الهوية العلمية لبناء الإنسان المصري تحت عنوان "تحسين جودة النظام البحثي والتكنولوجي"» حيث تقدمت مصر في مؤشر الابتكار العالمي 10 مراكز عن العام الماضي. وذلك نتيجة لتشكيل أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا لجنة لتحسين وضع مصر في التقارير الدولية. كما وصل عدد براءات الاختراع للمصريين والأجانب إلي 216 اختراعاً. و1940 طلب براءة اختراع.
وحصدت مصر المرتبة 95 في مؤشر الابتكار العالمي لعام 2018 / 2019 وكانت في المرتبة 105 في عام 2017/ 2018. و53 في مؤشر الابتكار الفرعي للبحث والتطوير. كما ارتفع عدد الأبحاث الدولية المنشورة إلي 22.6 ألف بحث. واحتلت مصر المرتبة 38 في مجال الأبحاث العلمية المنشورة من ضمن 196 دولة علي مستوي العالم. وبلغت التكلفة الكلية لتنفيذ برنامج تحسين جودة النظام البحثي والتكنولوجي حوالي 908.7 مليون جنيه.
وفيما يتعلق بمحور تفعيل مشاركة العلماء المصريين بالخارج. تم تنظيم 3 مؤتمرات بمشاركة 66 عالماً مصريا يمثلون 46 تخصصا ويقيمون في 18 دولة. وإقامة 13 شراكة وبرامج توأمة بين الجامعات والجهات الوطنية وبين الجهات الدولية التي يعمل بها العلماء المصريون بالخارج. وإتاحة 91 فرصة تدريب وبعثات دراسية وبحثية لشباب المصريين عن طريق العلماء المصريين بالخارج والجهات الدولية. استفاد منها 2512 شاباً مصرياً. وتدشين مؤسسة "مصر تستطيع".
واشتمل الهدف الاستراتيجي الثاني لبرنامج عمل الحكومة المصرية خلال العام الماضي علي برنامج رئيسي ثالث» وهو تدعيم الرياضة البدنية للشباب حيث يهدف هذا البرنامج إلي رعاية واكتشاف الموهوبين رياضياً من خلال إنشاء عدد من الملاعب والأندية ومراكز التنمية الرياضية. وتوفير الرعاية الصحية في المجال الرياضي.
ويقوم برنامج تدعيم الرياضة البدنية للشباب علي عدد من المحاور» يأتي في مقدمتها توفير البنية الأساسية الرياضية. وفي هذا الصدد تم نهو تنفيذ 25 ملعباً مفتوحاً بنسبة 100% من ضمن المستهدف للعام المالي 2018/ 2019 في عدد من المحافظات. بالإضافة إلي الانتهاء من أعمال إنشاء الصالة المغطاة باستاد طنطا الرياضي بمحافظة الغربية. كما تم الانتهاء من تنفيذ 3 حمامات سباحة بمحافظات القليوبية والسويس والإسماعيلية ومن المنتظر تنفيذ 18 حمام سباحة بنهاية برنامج عمل الحكومة المصرية في 2022. وكذلك الانتهاء من تطوير مركز التنمية الرياضية بمحافظة القاهرة.
كما تم الانتهاء من إنشاء المدينة الرياضية بمحافظة بورسعيد. ويجري الانتهاء من إنشاء المدينة الرياضية بالعاصمة الإدارية الجديدة. وتم الانتهاء من تنفيذ أعمال تطوير ورفع كفاءة نادي الفرسان لمتحدي الإعاقة بمدينة أوسيم بمحافظة الجيزة. كما تم الانتهاء من تنفيذ أعمال إنشاء وتطوير عدد 2 وحدة للطب الرياضي بمحافظتي السويس وبني سويف ومن المنتظر الانتهاء من عدد 10 وحدات للطب الرياضي بنهاية برنامج عمل الحكومة المصرية في 2022. وبلغت التكلفة الكلية لتنفيذ برنامج توفير البنية الأساسية الرياضية نحو 1.678 مليار جنيه.
وفيما يتعلق بمحور التنمية الرياضية. فقد أشار التقرير إلي أنه تم تنفيذ 85 برنامجاً للتنمية الرياضية بتكلفة 37.8 مليون جنيه. استفاد منها نحو 7.83مليون مواطن بهدف توسيع قاعدة الممارسة الرياضية لجميع فئات المجتمع من خلال برامج ومشروعات دعم المرأة وبرامج دعم ذوي الاحتياجات الخاصة وأصحاب الهمم وكذلك برامج ومشروعات الممارسة الرياضية بالقري الأكثر احتياجاً والقري المحرومة. فضلاً عن تنمية القدرات البدنية لطلاب المدارس والجامعات المصرية وكذلك إقامة الكرنفالات والمهرجانات السياحية الرياضية علي المستويين المحلي والدولي والتواصل من خلال برامج تنمية القدرات البدنية والرياضية لأبناء الجاليات المصرية بالخارج. وتم تنفيذ 13 برنامج وتنظيم 17 بطولة رياضية لذوي الاحتياجات الخاصة وأصحاب الهمم.
وجاء المحور الثالث تحت عنوان "الرعاية الصحية في المجال الرياضي" وفي إطاره تم تنفيذ 17 برنامجاً للطب الرياضي. وكذلك إدارة وتشغيل 15 وحدة طب رياضي بالمحافظات وهي مراكز ووحدات قائمة بالفعل. وسيتم استكمالها إلي عدد 25 وحدة بنهاية برنامج عمل الحكومة في 2022. وبلغت التكلفة الإجمالية لتنفيذ برنامج الرعاية الصحية في المجال الرياضي 3.84 مليون جنيه. وقد استفاد من تلك الجهود نحو 25 ألف مواطن.
وتضمن برنامج تدعيم الرياضة البدنية للشباب محوراً رابعاً تناول "الريادة الرياضية"» حيث أشار التقرير إلي الجهود المبذولة من خلاله. ومنها تنفيذ 128 برنامجاً من برامج تعزيز الأداء الرياضي وبرامج ومشروعات قومية لاكتشاف ورعاية الموهوبين وصولاً إلي مستوي البطل الأوليمبي بجميع المحافظات. وكذلك برامج تعمل علي زيادة تمثيل المنتخبات المصرية في جميع الرياضات بالمحافل الرياضية الدولية والعالمية والاوليمبية. إضافة إلي الدورات التدريبية المتخصصة للمدربين والحكام والإداريين العاملين في المجال الرياضي. استفاد منها نحو 7500 مواطن. ومشاركة وتمثيل مصر في 960 بطولة رياضية دولية وإقليمية ومحلية. 
وقد حققت الرياضة المصرية 496 ميدالية مقسمة إلي: 267 ذهبية - 157 فضية - 76 برونزية. وحقق أبطال المشروعات القومية للناشئين 162 ميدالية مقسمة إلي 40 ذهبية - 52 فضية - 73 برونزية. كما تمت الإشارة أيضا من خلال محور الريادة الرياضية إلي تنظيم مصر لبطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2019. والتي حرصت الدولة بكافة أجهزتها علي خروجها بشكل يليق بمصر وبمكانتها الدولية. ويظهر قدرتها علي التنظيم والاستضافة في وقت قياسي. وتم تأهيل وتطوير 6 استادات. فضلاً عن رفع كفاءة وتأهيل 24 ملعباً تدريبياً استخدمتها الفرق المشاركة.
وتناول المحور الخامس ضمن برنامج تدعيم الرياضة البدنية للشباب تشجيع الشباب علي العمل الجماعي والتطوعي. وفي هذا الصدد تم تنفيذ 31 برنامجاً للعمل الجماعي والتطوعي بين الشباب بمشاركة 250 ألف مواطن. وتنفيذ 23 برنامجاً لاستثمار أوقات فراغ الشباب بمشاركة 6.93 مليون مواطن. وتنفيذ 168 برنامجاً ونشاطاً يهدف إلي تنمية الوعي الثقافي والعلمي وإطلاق المهارات الإبداعية. بإجمالي مشاركة تجاوزت المليون شاب.
وأبرز المحور الأخير جهود الحكومة لتوفير المنشآت الشبابية. حيث تمت الإشارة إلي الانتهاء من تطوير المدينة الشبابية بالغردقة. وتطوير 25 مركز شباب بالقري الأكثر احتياجاً من إجمالي 30 مركز شباب مستهدف تطويره. ضمن التركيز علي محافظات الصعيد. وكذلك تطوير 311 ملعب خماسي وقانوني بمراكز الشباب بالمحافظات من إجمالي عدد 255 مستهدفاً بنسبة إنجاز 121%. والانتهاء من تطوير مركزين تعليم مدني ومنتديات مطورة بمحافظتي دمياط الجديدة والإسماعيلية. ومدينتين شبابيتين بالغردقة ورأس البر 2.
 



تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية

المقالات