• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

أبو الغيط.. في الذكري الـ75 لإنشاءها الجامعة العرب

الأمن القومي العربي كل لا يتجزأ.. ومطلوب وقف الصراعات علي كافة الجبهات العربية


وجه أحمد أبو الغيط. الأمين العام لجامعة الدول العربية. رسالةً هنأ فيها الأمة العربية بالعيد الماسي للجامعة ومرور خمسة وسبعين عاماً علي تأسيسها في نفس هذا اليوم في عام 1945.
وجاء في رسالة أبو الغيط أنه في مثل هذا اليوم منذ 75 عاماً اتخذ العربُ قراراً تاريخياً بتأسيس بيت جامع يضمهم في رحابه. ونظام مؤسسي يُترجم الرابطة الحضارية التي يشعرون بها إزاء بعضهم البعض.
أضاف أبو الغيط أن المنظمة قطعت رحلة طويلة من التحديات. ومن الإنجازات والإخفاقات. وأنها عبّرت عن صوت العرب الجماعي وجسدت دفاعهم من قضاياهم ومقدراتهم .. "ماوسعهم جهدهم. وفي ضوء مُعطيات زمانهم".
وتابع الأمين العام للجامعة في رسالته: "ولن يستطيع العرب اللحاق بالعصر وحماية مقدراتهم المادية والبشرية -وهي أكثر مما نتصور- إلا لو اقتنعوا بأن أمنهم القومي هو وحدة واحدة .. وكلى لا يتجزأ .. من هُرمز إلي جبل طارق.. ومن النيل إلي الجولان.. وأن الطيور الجارحة التي تتربص بهذا البلد أو ذاك. تُشكل خطراً علي الجسد العربي كله .. وهو جسد واحد وروح واحد.. لو جُرح عضوى فيه هنا أو هناك .. لسال منه دمى عربي.. ولأصابَ الألمُ الجسدَ كلَه"
قال أبو الغيط في ختام رسالته: "يظل دورنا وقد تسلمنا الراية أن نواصل المسيرة وأن نضمن أن يبقي علم هذه الجامعة خفاقاً عالياً. وأن تبقي جامعتنا منيعةً ضد معاول الهدم. حصينة في مواجهة دعاوي التفتيت".
اغتنم أبو الغيط. فرصة العيد الماسي للجامعة وأطلق مناشدة باسكات المدافع ووقف الصراعات علي كافة الجبهات العربية المشتعلة. في سوريا واليمن وليبيا. وجاء في مناشدة الأمين العام "أن بعض هذه الأزمات. وبالذات في سوريا واليمن. كانت له كُلفته الإنسانية الهائلة. وفي سوريا علي وجه الخصوص. أجمع الكثيرون علي أن البلاد تواجه أخطر أزمة لجوء منذ الحرب العالمية الثانية مع وجود نحو نصف السكان بين أماكن اللجوء والنزوح. ومنذ اشتعال المواجهات في شهر ديسمبر الفائت. شُرد نحو مليون سوري. ولا ينبغي أن يُنسينا الوباء الحالي أن أهلنا في اليمن يُعانون بالفعل. ومنذ ثلاثة أعوام. من تفشي وباء الملاريا الذي تجاوز عدد المصابين به نحو 116 ألفاً حتي أكتوبر الماضي".




الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية

مصلحة الضرائب المصرية






المقالات