• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج

رئــيس التــحريــر
عبد النبى الشحات

وكيل أول التربية والتعليم بالقاهرة:

الدراسة "أون لاين".. والامتحانات ورقية!!


بعد تجديد الثقة في محمد عطية وكيل أول وزارة التربية والتعليم بالقاهرة ووسط الاحداث الساخنة وشائعات غلق المدارس بسبب كورونا وعدم استكمال العام الدراسي والتأكيد علي الإجراءات الاحترازية لحماية صحة الطلاب.. قامت "المساء" بعمل حوار جريء مع رجل المهام الصعبة الذي يقود 32 إدارة تعليمية تضم كل إدارة مئات المدارس بالعاصمة والذي فتح قلبه لـ "المساء" أثناء إلقاء الضوء علي الملفات الساخنة في الساحة التعليمية بالعاصمة فهذا هو نص الحوار:
* كيف تري استمرار الانضباط في العام الدراسي رغم المخاوف من الموجه الثانية لفيروس كورونا المستجد كوفيد 19؟
** هناك تنظيم انضباط في حضور التلاميذ سواء الثانوي أو الاعدادي يومين والابتدائي ثلاثة ايام كما تم تقليل الكثافات للنصف بعملية تبادل الأيام وهناك تشديد علي عدم دخول اي طالب بدون كمامة بالاضافة الي قياس درجات الحرارة وتعقيم الفصول ومرور الطلاب من بوابات تعقيم مع توفير مطهرات  داخل دورات المياه وعند بوابات المدارس.
* ايه حكاية ربط استلام الكتب برفع المصروفات المدرسية مشكلة كل عام؟
** كل الكتب المدرسية مجانا وليس لها علاقة بالمصروفات المدرسية ماعدا سنوات الصف الاول والثاني والثالث الابتدائي وkg1 وkg2 لأنها سنوات تم فيها تطوير الكتب والمناهج الدراسية بالكامل وبالتالي تأتي الكتب حسب تسديد قيمتها من أولياء الامور ومن لم يدفع ثمن الكتب لن يتسلم الكتب المدرسية لأن الكتب يتم شراؤها طبقا لاسعارها المعلنة بالمدرسة والوزارة تتكلف مبالغ طائلة لتوفير الكتب المطورة بالمناهج الجديدة للتلاميذ.
* كيف يتم التعامل مع ظهور حالات كورونا في بعض المدارس؟
** مديرية تعليم القاهرة تضم 32 إدارة تعليمية وكل إدارة بها مئات المدارس والمصدر الوحيد  الذي نعتمد عليه في اصابة اي طالب بفيرس الكورونا هي وزارة الصحة وكل إدارة تعليمية بها منسقة من وزارة الصحة وزائرة صحية ومدير منطقة طبية يتابع الإدارة التعليمية ويقوم بالمرور عليها يوميا ويتم تجميع تقارير يومية من المنسق الطبي في المدرسة والإدارة التعليمية ومديرية التعليم ويتم التنسيق مع وزارة الصحة في حالة وجود إيجابية يتم غلق الفصل كما يتم حصر حالات الغياب وهل بسبب الإصابة أم لا وفي حالة وجود أي حالات اشتباه يتم ابلاغ ولي الامر والعرض علي مدير المنطقة الطبية التابعة لها المدرسة.
* ما هي كيفية الاعتماد علي الدروس النموذجية والاستفادة من الشرح أون لاين؟
** وزارة التربية والتعليم تكلفت الملايين وهناك جهود جبارة للدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم لإنجاح تجربة الشرح أون لاين والقنوات التعليمية ولأول مرة يتم عمل قنوات لشرح المواد بالفرنسية وباللغة الألمانية لمدارس اللغات وتم عمل منصة خاصة لشرح مواد الشهادات الإعدادية والثانوية وجميع القنوات مجانية سواء الفضائية أو الشرح علي المنصات المتعددة والمنطقة العربية والدول المجاورة استفادت من القنوات الفضائية التعليمية المجانية واطلاق المنصات المتعددة التي تقدم الشرح لكل الشهادات العامة.
* إلي أيمدي نجح نظام الدروس النموذجية؟
** يتم تطبيق الدروس النموذجية مجانا لكل طلاب سنوات النقل ويتم بثها من 8 صباحا حتي 3 عصرا حيث نقوم بتصوير حصة كاملة من داخل الفصل ثم بثها لجميع الطلاب و أيضا نستعين بأسماء المدرسين المشهورين والمشهود لهم بالكفاءة والشهرة في شرح المواد مع الاستعانة بموجهين المواد ومستشارين المواد لعمل دروس نموذجية مصورة من داخل الفصول.
** ماذا عن شائعات عدم استكمال العام الدراسي والعودة لعمل الأبحاث بديلا عن الامتحانات؟
** العام الدراسي سوف يستكمل ولا توجد أي نيه لعدم استكمال العام الدراسي أو اغلاق المدارس ونستعد حاليا لامتحانات الفصل الدراسي الاول وستكون اختبارات ورقية عادية وفي نفس الحال مديرية تعليم القاهرة جاهزة لمواجهه اي حالة طواريء وعمل ابحاث تقييم حسب طبيعة الظروف التي تتعرض لها العملية التعليمية ويجب علينا عدم الانسياق وراء اي شائعات وأولياء الامور الذين يرفضون ارسال ابناءهم للمدارس عليهم ان يتركوا باقي التلاميذ تذهب الي المدارس ليستفيدوا بالشرح ومتابعة دروسهم ومديرية تعليم القاهرة اتخذت كافة الإجراءات الكفيلة بحماية صحة التلاميذ وتطبيق اجراءات وقائية حاسمة.
* ما تأثير دخول مدارس جديدة في الخدمة هذا العام علي الكثافات؟
** تم افتتاح مدرسة اعدادية بالشروق ومدرسة ابتدائية بالقاهرة الجديدة ومدرسة اعدادية في التجمع الخامس وتم عمل توسعات بمعرفة هيئة الابنية التعليمية في 25 مدرسة حيث يتم بناء فصول داخل الفناء بالمدارس وعلي سبيل المثال تم توسعة مدرسة النزهه ومصر الجديدة والبساتين و15 مايو والقاهرة الجديدة والمعادي حيث يتم بناء مباني ملحقة في فناء المدرسة وفتح فصول جديدة لتخفيف ضغط الكثافة في المدرسة.
* ما هو دور الزائرة الصحية بالمدارس؟
** الزائرة الصحية في كل مدرسة  دورها أساسي فهي تقيس حرارة كل فرد يدخل المدرسة وقد قامت محافظة القاهرة بجهود كبيرة من محافظها اللواء خالد عبدالعال بتوفير اجهزة لقياس الحرارة وقامت وزارة التربية والتعليم بتوفير كمية كبيرة من الاجهزة لقياس درجة الحرارة  وكل مدرسة بها جهازان ولا يسمح للزائرة الصحية بمغادرة المدرسة لأي سبب من الاسباب إلا بعد انتهاء اليوم الدراسي ويوجد حجرة للعزل ويتم قياس درجة حرارة العاملين والمدرسين والطلاب وتقومالزائرة الصحية في كل مدرسة تبلغ إذا وجدت حالة اشتباه والمدرسة بها فريق ملاحظة الطلاب عن قرب والفريق الطبي ايضا يلاحظ العاملين والمدرسين لو مرض أحد منهم يتم اتخاذ اجراءات حجزه في الرعاية المستقلة لحين الكشف الطبي الشامل عليه بمعرفة المنطقة الطبية.
* كيف يتم مواجهة مشكلة نقص المدرسين في بعض المدارس؟
** مشكلة العجز في المدرسين يتم التغلب عليها بالاستعانه بالخدمة العامة والمتطوعين أو من خرج علي المعاش وهناك بروتوكول بين المدارس الخاصة والحكومية يطبق في بعض الادارات وينص علي تشغيل بعض المدرسين بالمدارس الخاصة في المدارس الحكومية ومع خفض الجداول وتقليل الكثافة في الفصول واعتماد بعض الطلاب علي الشرح أون لاين قلت المشكلة خاصة ان كثير من عمليات الشرح تتم أون لاين عبر المنصات.
* حدثنا عن نجاح تجربة المدارس اليابانية في مصر؟
** المدارس اليابانية لها أسلوب عمل معين والقائمون عليها وفروا أفضل العناصر من هيئة التدريس لتحقيق راحة التلاميذ وهي مدارس قائمة علي تطبيق التكامل بين المواد العلمية والانشطة لخدمة منظومة الاخلاق والتفكير من ناحية اخري وهناك اشراف كامل عليها من اليابان.
* ما هو دور الفصول الذكية للقضاء علي التكدس؟
** الفصول الذكية هي فصول يتم حملها علي سيارة نقل ويتم تركيبها داخل الفناء ويتم تجميع الفصل في ساعة والفصل به مراوح ومقاعد ومجهزا بالكامل عن طريق وزارة الانتاج الحربي وتم استخدام الفصول الذكية لحل أزمة تكدس الفصول في مرحلة رياض الأطفال في مدارس البساتين والمطرية والقاهرة الجديدة والمعادي والمرج وهو فصل سابق التجهيز يتم تركيبه في فناء المدرسة ويعمل بالطاقة الشمسية من خلال ألواح ضوئية ويقوم بتخزين الطاقة طوال اليوم من خلال الألواح الضوئية.   




الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية







المقالات