• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

الزمالك تخصص "سوبر"


رسالة أبوظبي- إيهاب شعبان- سامي راغب:
نجح نادي الزمالك في اقتناص كأس السوبر للمرة الرابعة في تاريخه بعد تغلبه علي الأهلي بركلات الترجيح بأربعة أهداف مقابل ثلاثة في المباراة التي جرت علي استاد محمد بن زايد بالعاصمة الإماراتية أبوظبي التي احتضنت المباراة في احتفالية رائعة في حب مصر والكرة المصرية.
كان الوقت الأصلي للمباراة قد انتهي بالتعادل السلبي في مباراة جيدة المستوي سجل للزمالك محمود علاء وفرجاني ساسي وطارق حامد وعبدالله جمعة وأهدر كرته أشرف بن شرقي وأحرز للأهلي علي معلول وعمرو السولية ومحمود متولي وأهدر محمد هاني وأليو ديانج.
هذه هي المرة الثانية التي يفوز فيها الزمالك بالسوبر بالإمارات حيث سبق له الفوز بالكأس بنفس الملعب عام 2016 وأمام الأهلي أيضاً وهي البطولة الثانية خلال هذا الشهر الذي يحصل فيها الزمالك علي كأس غالية حيث فاز يوم الجمعة الماضية بكأس السوبر الأفريقي وهي ثاني بطولة يحققها المدرب الفرنسي كارتيرون مع الأبيض.
أما الأهلي الذي خسر لقبه فقد سقط للمرة الأولي محلياً هذا الموسم بعد 15 فوزاً بالدوري وهي البطولة الأولي التي يخسرها السويسري رينيه فايلر مع الأهلي.
عن المباراة فهي ليست أفضل عروض الاثنين هذا الموسم وكانت تكتيكية من الدرجة الأولي. كلاهما اهتم بإيقاف مفاتيح لعب الفريق الآخر وكان اللاعبون مكبلين بالواجبات الدفاعية ولذلك لم تكن المباراة مفتوحة.

الشوط الأول
الشوط الأول سلبياً فشل خلاله الفريقان في هز الشباك حيث ظهر الاثنان بمستوي أقل من المعهود. عاب الزمالك كثرة التمرير الخاطئ والأهلي كان بطيئاً في تحركاته وتمريره إلا أنه ظهر أفضل نسبياً بخطورة الهجمات القليلة التي كان وراءها التمرير الكارثي للزمالك في الثلث الأخير من الملعب. فقد أتيحت لأجايي فرصتان للتهديف من خطأين في التمرير مرة من الونش في الدقيقة الرابعة ومرة من عبدالشافي في الدقيقة 32 ولكنه سدد برعونة وتعجل في الأوت وسط دهشة لاعبي الفريقين.
في هذا الشوط كان التزام لاعبي الفريقين دقيقاً بالتعليمات والواجبات الدفاعية الصارمة فشاهدنا ثنائيات في المراقبة عبدالشافي مع الشحات وحازم مع جيرالدو وعلاء مع أجايي وربيعة مع مصطفي محمد ومحمد هاني مع بن شرقي ومعلول مع زيزو وكان التفوق نسبياً علي فترات بالتبادل والحقيقة أن جيرالدو كان هو أقل لاعبي الفريقين إنتاجاً وعنده كانت تتحطم الهجمات الأهلاوية ولم يكن بن شرقي في حالته ونفس الحال بالنسبة لزيزو والشحات.
كانت خطورة الزمالك تظهر عند نشاط مصطفي محمد الذي صنع لنفسه فرصتين في الدقيقة 10 و12 حيث استحوذ في المرتين علي الكرة وسدد بجوار القائم وأعلي العارضة.. وهما الفرصتان اللتان أزعجتا الأهلي فعاد للهجوم وتقدم محمد هاني ولعب عرضية وصلت للشحات سددها في الشباك إلا أنه قبلها كان حامل الراية محتسباً تسللاً علي هاني "18" وناور الشحات في اليمين ورفع عرضية انقض عليها جيرالدو برأسه وسدد فوق العارضة وعرضية أخري أرضية من الشحات استحوذ عليها ديانج واخترق دفاع الزمالك وسدد في الأوت "32" ونشط الزمالك في الدقائق الأخيرة من الشوط واحتسبت له ركنيتان متتاليتان ولم يستفد منها الفريق الأبيض.

الشوط الثاني
جاء الشوط الثاني أفضل من الأول بعد تحسن نسبة التمريرات الصحيحة عند الزمالك وسرعة أداء الأهلي فشهدت أحداثه هجوماً متبادلاً وفرصاً متاحة للتهديف. بدأ الأهلي مهاجماً ورفع معلول كرة عرضية من فاول علي رأس أجايي سددها ضعيفة في يد أبوجبل وانطلق ديانج في هجمة مرتدة ودخل منطقة الجزاء وانقض محمود الونش وقطع الكرة وطالب لاعبو الأهلي بضربة جزاء ولم يستجب لهم الحكم. ومن هجمة زملكاوية منظمة من جهة اليمين مرر زيزو الكرة لمصطفي محمد وصلت الكرة إلي أوباما المنفرد إلا أنه لم يحسن استلامها فطالت ووصلت ليد الشناوي وهجمة زملكاوية أخري من اليسار وصلت الكرة إلي عبدالشافي رفعها عرضية تحولت إلي ركنية ليطالب جمهور الزمالك بركلة جزاء واللجوء لتقنية الفيديو فلم يستجب لهم الحكم النرويجي أيضاً.
شهد اللعب تفوقاً زملكاوياً استمر بضعة دقائق بالاستحواذ والتمرير انتهي بتسديدة من ساسي بعد سلسلة من التمريرات القصيرة في يد الشناوي بعدها فاق الأهلي وهاجم وانطلق محمد هاني ودخل منطقة الجزاء وسدد في الأوت ورد زيزو بمناورة وعرضية قطعها ربيعة قبل وصولها لمصطفي محمد.
أجري كارتيرون أول تغيير له بالزمالك ولعب عبدالله جمعة مكان أوباما غير الموفق وانطلق جيرالدو في اليسار واقترب من منطقة الجزاء ورفع عرضية إلي قفشة سدد بحرفنة ولكن إلي الأوت واشترك كهربا بدلاً من الشحات غير الموفق أيضاً وتوتر اللعب بحدوث احتكاك بين طارق حامد وكهربا ولعب أوناجم مكان زيزو وأليو بادجي بدلاً من قفشة وشهدت الدقائق الأخيرة أداء عصبياً فكثرت الخشونة والاحتكاكات واشترك شيكابالا مكان مصطفي محمد ولكن مرت الدقائق الأخيرة بدون خطورة علي المرميين ليلجأ الحكم النرويجي موين إلي ركلات الترجيح لحسم الموقف وهي التي ابتسمت في النهاية لصالح الزمالك.




الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية

مصلحة الضرائب المصرية






المقالات