• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج

رئــيس التــحريــر
عبد النبى الشحات

الصحة بدأت حصر أسماء المستحقين للقاح "كورونا"


 

مجاهد: الأولوية للأطقم الطبية والتمريض والعاملين بمستشفيات العزل والصدر والحميات
إرسال الجرعات لكل مستشفي وفقا لعدد المسجلين
د.هالة زايد: علاج 90 مليون مواطن ضمن المبادرات الرئاسية

 

 
أكد د.خالد مجاهد المتحدث الرسمي بوزارة الصحة أنه يجري حاليا اعداد خطة في جميع مديريات الشئون الصحية بالمحافظات لحصر الأطقم الطبية والتمريض والعاملين بمستشفيات العزل والصدر والحميات لتطعيمهم ضد فيروس كورونا.
أضاف أنه سيتم تطعيم الأطقم الطبية باقسام الاستقبال والطواريء في المستشفيات غير المخصصة للعزل حيث انهم يتلقون جميع المرضي ويقومون بتشخيص الحالات ومعرضون للاصابة بكورونا.. مؤكد أنه سيتم تسجيل بيانات الأطباء علي موقع الكتروني خاص بلقاح كورونا.
أشار إلي أنه سيتم ارسال جرعات التطعيم باللقاح الجديد إلي كل مستشفي علي حسب عدد الأطباء المسجلين بها وكذلك أطقم التمريض والاداريين والفنيين.. موضحا  أنه حتي الآن لم يتم الانتهاء من عمليات حصر هذه الأطقم.
قال إن هناك 21 مستشفي عزل مخصصة لاستقبال حالات كورونا سيتم البدء بتطعيم الأطباء والتمريض والاداريين منهم وهي مستشفيات 15 مايو والعجوزة والحوامدية والعجمي وأبو خليفة بالاسماعيلية وتمي الامديد بالدقهلية وفاقوس بالشرقية وقها بالقليوبية وبلطيم بكفر الشيخ والباجور بالمنوفية وكفر الدوار بالبحيرة وناصر العام ببني سويف والفيوم تأمين صحي بالفيوم وملوي بالمنيا وأبو تيج أسيوط والهلال تأمين صحي.
سوهاج والعديسات بالأقصر والصداقة بأسوان والنجيلة بمطروح والخارجة بالوادي الجديد وحميات الغردقة وكذلك مستشفيات الحميات والصدر.
لفت مجاهد إلي ان هناك شحنة جديدة من لقاح كورونا ستصل إلي مصر هذا الأسبوع بالاضافة إلي الشحنات الأخري التي ستصل تباعا بناء علي العقود المبرمة مع شركة "سينوفارم" الصينية والاتحاد الدولي للقاحات "جافي".
قال إن يجري الآن حصر أصحاب الأمراض المزمنة خاصة مرضي الفشل الكلوي والأورام من خلال السجلات الخاصة بالمبادرة ومضاهاتهم باسماء المرضي الذين يعالجون علي نفقة الدولة بمراكز الغسيل الكلوي والمستشفيات العامة والجامعية.. مؤكدا أنه سيتم البدء بمرض الغسيل الكلوي والأورام الذين يعانون من ضعف المناعة ومعرضون للاصابة.
أوضح مجاهد أنه تم رفع كفاءة 340 مستشفي عام ومركزي لتقديم الخدمة الطبية لمصابي كورونا والانتهاء من تحويل 77 مستشفي صدر وحميات إلي مستشفيات عزل بالاضافة إلي تخصيص 22 مستشفي جامعي للعزل الصحي وتقديم العلاج لمصابي كورونا والتنسيق مع 45 مستشفي عسكري ومنهم 22 مستشفي عزل و3 مستشفيات ميدانية متنقلة وتخصيص 5013 وحدة صحية ورعاية أساسية لتوزيع العلاج ومتابعة المخالطين والحالات الايجابية التي يتم عزلها في المنزل بالاضافة إلي القوافل الطبية التي تساهم في توزيع أدوية كورونا علي المرض في المنازل.
من جهة أخريأكدت د.هالة زايد. وزيرة الصحة والسكان. أن حزمة المبادرات الرئاسية في مجال الصحة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي في عام 2018 تحت شعار "100 مليون صحة". ساهمت في تحقيق الرعاية الصحية الشاملة لجميع المواطنين. حيث أصبحت مصر تمتلك نظاماً صحياً قوياً يضمن تقديم خدمة طبية لائقة لجميع المصريين بمعايير عالمية تواكب التطور الذي تشهده مصر حاليًا في جميع المجالات.
أوضحت الوزيرة أنه في إطار الاحتفالات باليوم العالمي للتغطية الصحية الشاملة. والذي يوافق 12 ديسمبر من كل عام. فقد تم تقديم الخدمة الطبية لأكثر من 90 مليون مواطن ضمن المبادرات الرئاسية. حيث وصل معدل الزيارات من قبل المواطنين إلي 102 مليون زيارة. مشيرة إلي أنه تم القضاء علي فيروس سي خلال 7 أشهر. حيث تم فحص 75 مليون مواطن ضمن مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء علي فيروس "سي" وتقديم العلاج للمرضي بالمجان. كما تم فحص أكثر من 10 ملايين و500 ألف سيدة بمبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة. وفحص أكثر من 290 ألف سيدة ضمن مبادرة العناية بصحة الأم والجنين. فضلاً عن إجراء 592 ألف عملية جراحية ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لإنهاء قوائم الانتظار. وفحص أكثر من 5 ملايين طالب ضمن مبادرة الأنيميا والسمنة والتقزم والتي تم إطلاقها تزامنًا مع بداية العام الدراسي الجديد في شهر نوفمبر الماضي.
أشارت الوزيرة إلي أنه تقديم الرعاية الصحية الشاملة خلال جائحة فيروس كورونا المستجد من خلال الحفاظ علي التطعيمات الأساسية. وتقديم الخدمة الطبية لجميع المرضي بمختلف التخصصات من خلال تخصيص ممرات آمنة بالمستشفيات لعدم الاختلاط بين المرضي المصابين بالفيروس وغير المصابين. فضلاً عن إطلاق مبادرة رئيس الجمهورية لمتابعة وعلاج الأمراض المزمنة والتي تم من خلالها فحص أكثر من 22 مليون مواطن. مما ساهم في تحسين صحة المواطنين وخفض معدل الوفيات بالفيروس.پ
لفتت الوزيرة إلي جهود مصر في الحصول علي لقاح فيروس كورونا المستجد. وفقًا لتوجيهات القيادة السياسية. حيث شاركت مصر في التجارب الإكلينيكة للقاحين لفيروس كورونا المستجد ضمن حزمة من البحوث في التجربة الإكلينيكية في مرحلتها الثالثة للقاح فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" ضمن مبادرة "من أجل الإنسانية" بالتعاون مع الحكومة الصينية. وشركة G42 الإماراتية للرعاية الصحية. ضمن حزمة متكاملة تشمل البحوث علي اللقاحات المحتملة للفيروس والتعاون في مجال التصنيع حال ثبوت فعاليته.



الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية







المقالات