• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج

رئــيس التــحريــر
عبد النبى الشحات

يوسف بن علوي.. في مؤتمر صحفي:

العلاقات بين مصر وعمان أخوية وحميمة.. ولا شيء مُختلف عليه


أكد يوسف بن علوي الوزير المسئول عن الشئون الخارجية بسلطنة عمان أن مصر أمة ثابتة واستطاعت أن تثبت للعالم كله أنها ثابتة.. وشدد علي أن العلاقات بين السلطنة ومصر أخوية وحميمة. وقال إن موقف السلطنة ومصر واحد ولا يوجد شيء يختلف عليه.. مضيفاً أن مصر دولة مهمة ومركزية ليس فقط في العالم العربي. وإنما مع جميع دول العالم.
جاء ذلك خلال لقاء "بن علوي" مع مجموعة من قيادات الصحف بحضور خالد السكران رئيس تحرير "المساء" وعدد من الإعلاميين في القاهرة بعد ختام اجتماعات الدورة العادية الـ 153 لمجلس وزراء الخارجية العرب التي ترأستها سلطنة عمان بحضور الشيخ خليفة بن علي الحارثي وكيل وزارة الخارجية العمانية للشئون الدبلوماسية. والمستشار نصر بن حمود العبري الملحق الإعلامي لسفارة سلطنة عمان بالقاهرة. وأعضاء البعثة الدبلوماسية العمانية بالقاهرة.
أكد "بن علوي" أن عام 2020 هو عام الفتح من الله علي لم الشمل العربي ووضع آليات جديدة للعمل العربي المشترك في ضوء المستقبل وليس الماضي.. وأوضح أن القمة العربية القادمة التي ستستضيفها الجزائر سيتم عقدها منتصف العام الجاري. والجزائر متحمسة جداً لعقد تلك القمة. إلا أن تأجيلها كان بسبب انتشار فيروس "كورونا".. مؤكداً أن القمة ستؤكد اللُحمة العربية والأدوار مهيئة لذلك حتي وإن كان هناك خلافات.. وشدد علي أن سلطنة عمان من خلال رئاستها للدورة الحالية للمجلس الوزاري العربي ستبذل قصاري جهودها الدبلوماسية لحلحلة جميع الأزمات العربية.
وحول عودة سوريا لمقعدها بالجامعة العربية الذي تم تجميده منذ عام 2011.. قال بن علوي: إنه ظهرت رؤي لكثير من الدول العربية تبدي رغبة أن تحضر سوريا القمة العربية القادمة في الجزائر. إلا أن ذلك لم يُناقش صراحة.. مشيرا إلي أن نتيجة المشاورات ستظهر خلال الأشهر المقبلة.
أكد "بن علوي" أن السياسة الخارجية العمانية ثابتة ولا تتغير بتغير القيادات.. مشيرا إلي أن الخطاب الأول للسلطان هيثم بن طارق سلطان عمان أكد المضي قدماً علي النمط الذي سار عليه المغفور له السلطان قابوس بن سعيد -طيب الله ثراه- وقال: نحن لا نقطع علاقاتنا مع أي دولة حتي لو قطعت علاقتها معنا. ولا يضرنا من اختلف معنا.
وحول قرار وزراء الخارجية العرب أمس بدعم مصر والسودان في أزمة سد النهضة.. أكد "بن علوي" أن القرار تحدث عن الثوابت والحقوق التاريخية. مشيرا إلي أن الجميع يساند موقف مصر بل العالم كله يسانده.. وقال: نتفهم جيداً موقف مصر لأنها في مرحلة حساسة.. مؤكداً أن مصر لن تتخلي عن مبادئ الحياة وحقها في مياه نهر النيل.. وأضاف: مصر لها ظروفها والسودان لها ظروفها واثيوبيا أيضا لها ظروفها. والأهم ألا نشمت في بعض.. وقال: لا تنافس ولا قطيعة بين مصر واثيوبيا في مفاوضات سد النهضة.
تحدث بن علوي حول لقائه مع سامح شكري وزير الخارجية أمس علي هامش اجتماعات وزراء الخارجية العرب.. وقال إن "شكري" شرح له الموقف المصري من مفاوضات سد النهضة. كما تم الحديث حول مجمل تطورات الأوضاع في المنطقة.
وحول الأزمة الخليجية.. قال إن الخلاف ليس خلافاً قطعياً مع قطر. وإنما هو خلاف داخل الأسرة الواحدة.. مشيرا إلي أن أمير الكويت قام ومازال يقوم بجهود مشكورة لحلحلة الخلاف.. ومن وقت لآخر هناك تحسن.