• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

ضحية الزواج

العمال الخمسة قتلوا شاباً.. لإصراره علي الارتباط بشقيقة أحدهم

كشف قطاع الأمن العام غموض العثور علي جثة شاب مقتول أعلي قضبان السكة الحديدية بالاسكندرية وتبين قيام خمسة عمال قمامة بقتله إثر مشاجرة مع القتيل لإصراره علي الزواج من شقيقة أحد المتهمين وتمكنت المباحث من ضبطهم.
تلقي قسم ثان المنتزة بلاغاً باصطدام قطار خط أبوقير بشخص ووفاته ما بين محطتي "المعمورة الشاطئ ـ المنتزة" دائرة القسم.
أسفر الفحص عن أنه أثناء قيام الشقي خطر "م.ر.م" 37 سنة عامل السابق اتهامه في 26 قضية "سرقة وبلطجة وسلاح وضرب" بالعبور من مكان غير مخصص للمشاه اصطدم به قطاع الاستكشاف "بدون ركاب" المتجه لمحطة قطار الإسكندرية حال سيره بالمنطقة محل البلاغ وبسؤال شقيقه "ي.ر.م" 33 سنة عامل مقيم بذات العنوان أيد ذلك ولم يتهم أحدا بالتسبب في وفاته.
وردت معلومات لقطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام وبمشاركة مفتشي القطاع وقيادات إدارة البحث الجنائي إلي وجود شبهة جنائية في وفاة المذكور وأن وراء ارتكاب الواقعة 5 عمال وهم الشقي خطر "م.ح.ح" وشهرته الدقة 47 سنة السابق اتهامه في 18 قضية "هروب ومخدرات وسلاح أبيض وسرقة" وزوجته "ع.ا.خ" 31 سنة مقيمة بذات العنوان و"م.ر.م" وشهرته الشبراوي 31 سنة والسابق اتهامه في أحداث قسم العطارين مقيم بدائرة قسم ثان شبرا الخيمة بالقليوبية وزوجته "ن.ع.ع" وشهرتها أمينة 34 سنة مقيمة ببولاق الدكرور بالجيزة و"م.م.ع" وشهرته صدام 15 سنة مقيم بدائرة قسم ثان الرمل وجميعهم عمال جمع قمامة.
عقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام أسفرت عن ضبطهم عدا المتهم الثالث بدائرة قسم اللبان وبمواجهتهم اعترفوا تفصيلياً بارتكابهم الواقعة وقررت الثانية وجود علاقة بين المتوفي وشقيقتها المدعوة أية ورفضهم زواجه منها وحال تواجدهم بصحبة المتوفي بشقة مستأجرة بعزبة محسن بدائرة قسم ثالث المنتزة قام المتوفي بمعاتبتها علي رفضها زواجه من شقيقتها فحدثت مشادة كلامية بينهما تطورت إلي مشاجرة تدخل علي أثرها زوجها المتهم الأول دفاعاً عن زوجته فتعدي عليه المتوفي بالضرب بسلاح أبيض "مقص" كان بحوزته فأصابه بجرح قطعي باليد اليسري فقام باستخلاصه منه وتعدي عليه محدثاً إصابته بجرح طعني بمنتصف الرقبة من الأمام وساعده باقي المتهمين حيث قامت الثانية بضربه بعصا علي رأسه.
وقام الثالث بكتم أنفاسه وخنقه بمساعدة الرابعة والخامسة مما أدي إلي كسر رقبته ووفاته.. ثم قام كل من الثانية والثالث والخامس بلف الجثة بقطعة قماش ووضعها داخل كيس بلاستيك يستخدم في جمع القمامة ووضع الجثة علي عربة كارو ملك الأول وإلقائها أعلي شريط السكة الحديد بمنطقة مظلمة للإيهام بحدوث وفاته نتيجة حادث قطار.
أضافوا أنهم تخلصوا من الأداة المستخدمة وقطعة القماش والكيس البلاستيك بإشعال النيران فيهم.