• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

القطن المصري يعود ملكاً لأقطان العالم

بحث وزير قطاع الأعمال العام مع وفد شركة "ريتر" السويسرية تفعيل الاتفاق الذي تم توقيعه بين الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج- احدي شركات وزارة قطاع الأعمال العام- وشركة "ريتر" لتوريد معدات الغزل الحديثة. في إطار خطة الوزارة لتطوير وإعادة هيكلة قطاع الغزل والنسيج في الشركات التابعة.
قدمت الشركة السويسرية عرضا حول الماكينات التي سيتم توريدها للشركة القابضة وفقا للتعاقد المبرم بينهما والتي تعمل بأحدث التقنيات وتكنولوجيا متقدمة بما يحقق كفاءة وجودة عالية في الإنتاج ويوفر في استهلاك الطاقة وكذلك الخدمات اللاحقة من أعمال الصيانة وتدريب العاملين علي استخدام المعدات الحديثة.
قال الوزير ان خطة تطوير صناعة الغزل والنسيج تستهدف تعظيم القيمة المضافة من القطن المصري وإعادته لمكانته الطبيعية كـ"ملك الأقطان العالم" منوها بحرص القيادة السياسية علي النهوض بهذه الصناعة خاصة في ضوء ما تتمتع به مصر من سمعة متميزة في مجال الغزل والنسيج.
كما أكد أن التطوير لا يشمل فقط تحديث الماكينات والمعدات وإنما تنمية الموارد البشرية حيث تم رصد مبلغ نحو 700 مليون جنيه لرفع كفاءة العاملين وتحسين مهاراتهم.
وتناول الوزير خلال اللقاء مع مسئولي الشركة السويسرية سبل رفع كفاءة المهندسين والعاملين في صناعة الغزل والنسيج بالشركات التابعة من خلال توفير أحدث برامج التدريب.
أوضح انه يجري حاليا اختيار قيادات علي أعلي مستوي من الكفاءة للكيانات الجديدة "10 شركات" التي ستنتج عن دمج الشركات القائمة وعددها 22 مصنعا للغزل والنسيج لتصبح 9 شركات فقط ودمج 9 شركات قطن في شركة واحدة بهدف تحقيق التكامل واستغلال الطاقات المتاحة.
شدد علي أهمية عنصر التسويق وضرورة إدارته بشكل احترافي لتمكين الشركات التابعة من فتح أسواق جديدة وزيادة صادراتها الخارجية.. وتطرق أيضا إلي الجهود المبذولة في تحديث البنية التحتية للمصانع وتهيئة المواقع لاستقبال الماكينات الجديدة.
أبدي رئيس شركة "ريتر" السويسرية سعادته للتعاون مع الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج في عملية تحديث مصانعها ووعد بتقديم الدعم الكامل لإنجاح خطة التطوير وإعادة الهيكلة.