• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج

رئــيس التــحريــر
عبد النبى الشحات

بعد تفقد رئيس الوزراء للمنطقة

"المساء" ترصد فرحة سكان مجري العيون.. بالتطوير


 

الأهالي: أمل جديد انتظرناه.. ونريد مساكن مثل "المحروسة" و"الأسمرات"
عمرو كمال
 
بعد ان عانت سنوات طويلة من الإهمال عادت منطقة سور مجري العيون لتكون في بؤرة الاهتمام بعد إعلان الحكومة تطوير المنطقة بالكامل ضمن خطة متكاملة لإعادة الوجه الحضاري والتاريخي للقاهرة التراثية وذلك من خلال تنفيذ 60 عمارة تراثية الطراز تضم نحو 1136 وحدة سكنية لإعادة الرونق للسور التاريخي وإزالة العشوائيات والفوضي التي سيطرت علي المنطقة طوال عقود ماضية.
قامت "المساء" بجولة بعد أن قام د.مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء بتفقد المنطقة واستعرضت ما يتم من تحديث وتطوير لكافة أوجه الحياة بالمنطقة سواء إزالة للمنازل الآيلة للسقوط والمخالفة وإزالة أي مظاهر للعشوائية والعبث وذلك من خلال وضع رؤية متكاملة للتطوير المعماري والحضاري تشمل بناء ما يقرب من 60 عمارة سكنية علي طراز تراثي وتمثل التاريخ العريق للحضارة المصرية وتعكس سحر وعظمة أحد رموز الحضارة الإسلامية "سور مجري العيون".
كذلك يجري الإعداد والتنفيذ لبناء معارض للمنتجات الحرفية والتراثية تستوعب أبناء المنطقة لتوفير فرص عمل لهم وغيرها من الأعمال التي سوف تسهم في عمل نقلة نوعية بالمنطقة.
الأهالي أعربوا عن تقديرهم لزيارة رئيس الوزراء وأنهم يترقبون بفارغ الصبر أن تخرج أحلامهم من دائرة الظلام إلي النور.
رمضان زينهم- عامل- عشنا سنوات من الضياع لعدم اهتمام المسئولين بتطوير المنطقة المتهالكة حيث إن أغلب المنازل قديمة ومهددة بالسقوط في أي وقت إلي جانب تأثر الشوارع والحواري الضيقة بعوامل الزمن لذا أصبحت غير مؤهلة للسير بها بأمان وكذلك نقل منطقة المدابغ إلي مدينة الروبيكي.
طه ثابت- موظف- نريد حياة آدمية فأغلب سكان المنطقة يعيشون تحت خط الفقر وفي مساكن مهددة بالسقوط في أي لحظة وباتت لحظة خطر في ظل فوضي البناء العشوائي التي دفعت الأهالي في عقود سابقة للبناء دون دراسة أو تخطيط فأدت إلي شروخ وتصدعات في العديد من منازل الواقعة ما وراء السور لذا نتمني ان تقوم الحكومة في تسكين سكان المنطقة في مساكن آدمية.
محمد يحيي- سائق توك توك- شباب الجيارة وشارع حسن الأنور يعانون البطالة وعدم وجود فرص عمل لذا انتقلت آمالهم بوجود مصادر للكسب لشباب المنطقة.
محمد أسامة وعلي منصور ويوسف معوض- عمال باليومية- نأمل ان يتحقق حلم سكان أرض يعقوب والجيارة وحسن الأنور الذين يعيشون حول سور مجري العيون منذ سنوات بعيدة علي أمل ان يطرق الباب مسئولون يرفعون عنهم الظلم والإهمال اللذان نالهما لعقود فمنازلهم متهالكة وغير مؤهلة للسكن لذلك نحلم بأن نعيش حياة كريمة وبعيداً عن شبح الموت الذي يهدد الكثيرين من سكان المنطقة.
رانيا جابر- ربة منزل- زوجي كان يعمل في تجارة الجلود والمدابغ قبل ان يتم نقلها للروبيكي ومنذ ذلك الحين ونحن نعاني لعدم توفير شقة أو وسيلة مواصلات فينتقل يومياً من مسكنا بالجيارة بجوار السور إلي الروبيكي في رحلة شقاء وعذاب يومياً وهو ما يتسبب في معاناة حرفياً لنا كأسرة بسيطة تعيش اليوم بيومه ونريد فقط ان  توفر الدولة لنا مسكن بمدينة الجلود ببدر "الروبيكي" حتي نحيا حياة كريمة.
علاء مصطفي- من ذوي الاحتياجات الخاصة- لقد تضاعفت متاعبي الصحية بسبب ما تشهده شوارع منطقة حسن الأنور التي أسكن في غرفة بها من تصدرع وتكسير بكل شوارعها لذلك أصبحت مسيرة عذاب لا ينتهي يومياً في كل مرة أخرج بها لقضاء احتياجات منزلي وكذلك العودة.
 



الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية







المقالات