• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

استعداداً للكونفدرالية

المصري يواجه الجمارك وديا اليوم

 

 

 

يؤدي اليوم الفريق الاول للنادي المصري مباراته الودية الأولي مع نظيرة جمارك بورسعيد أحد أندية الدرجة الرابعة في اطار استعداداته للمشاركة في دور الـ16 من بطولة الكونفدرالية الافريقية السابعة عشر ومرحلة المجموعات. 
ويدفع ايهاب جلال المدير الفني بعدد من لاعبية خاصة الشباب والاحتياطيين في لقاء اليوم للوقوف علي مستواهم وتجربة طرق اللعب التي تدربوا عليها في الفترة السابقة ومعرفة مدي استيعابهم لتكتيك الجهاز الفني واسلوب تدريبه. 
تأتي هذه المباراة ضمن اربع لقاءات ودية سيؤديها الفريق خلال فترة توقف الدوري التي سيواجه خلالها الاسماعيلي فريق مصر للمقاصة وأحد فرق من المدينة الحرة. 
وكان الفريق قد واصل تدريباته علي ملعبه علي فترة واحدة تحت قيادة ايهاب جلال المدير الفني وحمد ابراهيم المدرب العام وياسر عزت المدرب وسيف داوود المدرب المساعد ومصطفي كمال مدرب حراس المرمي ومحمد عوض الاداري. 
وقد حرص الجهاز الفني علي خفض الحمل البدني والاكتفاء بتدريب واحد امس تحسبا لعدم ارهاق لاعبيه قبل لقاء الجمارك الودي اليوم . بخلاف الايام السابقة التي تدرب فيها المصري علي فترتين صباحية ومسائية. 
واهتم جلال بالنواحي الخططية والتكتيكية. واللعب من لمسة واحدة والانتقال السريع من الدفاع للهجوم والعكس. والتدريب علي الضربات الثابتة والتسديد من خارج منطقة الجزاء. 
كما تدرب حراس المرمي احمد مسعود واحمد عبد الفتاح ومحمد شحاتة وعمرو البغدادي تحت اشراف مصطفي كمال مدرب حراس المرمي الذي اهتم بالجزء الخاص بسرعة رد الفعل وتوقيت الخروج للقيام بدور الليبرو. بالاضافة الي اللعب بالقدم لبدء الهجمة من بداية الملعب. 
واختتم جلال المران بتقسيمة بين مجموعتين من اللاعبين شهدت تدخلات من المدير الفني لتصحيح الاخطاء وتعديل المواقف للاعبين وإلقاء التعليمات. 
وعلي جانب اخر واصل الثنائي أحمد بوسكا حارس المرمي ومحمد صالح مدافع الفريق برنامجهما التأهيلي تحت إشراف الجهاز الطبي لفريق المصري بقيادة الدكتور هشام مصطفي وبمتابعة من أحمد سامح أخصائي التأهيل. كان الثنائي قد أجريا عمليتين جراحيتين قبل نحو ستة أشهر خضعا بعدها لفترة نقاهة قبل البدء في تنفيذ البرنامج التأهيلي الذي شارف علي نهايته.