• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

"النواب" يستنكر تصريحات وزير الخارجية الأمريكي

كتب ــ مجدي عبدالرحمن وحلمي يوسف:
أعلن رئيس مجلس النواب استنكار المجلس ورفضه الكامل لما صدر عن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو. بشأن "قانونية بناء المستوطنات الإسرائيلية" علي الأراضي الفلسطينية بالضفة الغربية المحتلة.
قال عبدالعال ــ خلال الجلسة العامة لمجلس النواب. تعقيبًا علي بيان عاجل للنائب سعد الجمال ــ إنه لا مشروعية للمستوطنات الإسرائيلية. فهي بنيت علي أراض محتلة وفقًا للقانون الدولي. ومخالفة وفقًا لقرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن بالأمم المتحدة ذات الصلة.
أضاف: لا يجوز لسلطة الاحتلال أن تقوم بممارسات غير مشروعة تغير من طبيعة الأرض المحتلة. إن قرار وزير الخارجية الأمريكي هو والعدم سواء. نستنكره ونرفضه جملة وتفصيلا.
ودعا النائب سعد الجمال. في بيانه العاجل ــ رئيس مجلس النواب الممثل العربي في البرلمان الدولي إلي توجيه خطاب للبرلمان الدولي لوضع بند دائم علي أجندة اجتماعاته بشأنه ما صدر من وزير الخارجية الأمريكي. متسائلاً: من يحمي القانون الدولي وأين الأمم المتحدة؟ عليها التحرك لحماية القانون الدولي.
وأشار الجمال إلي أن وزير الخارجية الأمريكي قال "إن بناء المستوطنات علي أرض الضفة الغربية لا يخالف القانون الدولي. أي قانون يقصد قانون القوة أم قانون الغاب. أم أنه يضرب عرض الحائط بنصوص القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني".
وتابع: أن مجلس الأمن الدولي اعتبر في قرار صادر عنه "الأرض المحتلة في 5 يونيو عام 1967م أرض محتلة لا تمارس سلطات الاحتلال الإسرائيلي السيادة عليها. المستوطنات ترسيخ للعنصرية التي عفي عليه الزمن فسكانها من اليهود المتطرفين. ولا تفرقة بين الناس بسبب الدين. إن إسرائيل تمارس العدوان الغاشم علي غزة ويأتي القرار الأمريكي ليشجع الاستيطان علي الأرض المحتلة.
وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أعلن "تخلي واشنطن عن سياسة تنتهجها منذ أربعة عقود وتفيد بأن هذه المستوطنات لا تتسق مع القانون الدولي".
أعلن رئيس مجلس النواب د. علي عبدالعال في لقائه الودي مع رئيس مجلس النواب اليمني سلطان سعيد البركاني والوفد المرافق له. أنه سيكون أول الواصلين للمشاركة في افتتاح البرلمان اليمني ومعه لجنة الشئون العربية.
وأكد "عبدالعال" أن مصر كانت جنبًا إلي جنب مع اليمن في كافة قضايا العربية علي إرادة واحدة هي إرادة هذه الأمة من أجل أن تكون قوية ولها مكانة تليق بها في هذا العالم علي مر العصور.
وقال موجهًا حديثه إلي الوفد اليمني: "أنتم أخوة وأشقاء في بلدكم مصر لا فرق بيننا وبينكم. ويسعدنا أن نضع كل إمكانيات مجلس النواب المصري في خدمة مجلس النواب اليمني".
أضاف: "إذا كانت الوحدة ضرورية في أيام مضت فإنها أصبحت أكثر ضرورة الآن في مجتمع يموج بالأحداث وفي منطقة مضطربة من يوم إلي آخر. ونتمني الاستقرار للمنطقة ولليمن السعيد أن يعود سعيدًا. كما كان في أحضان الأمة العربية لكي يؤدي دوره في بناء الأمة من أجل مجتمع متقدم ومجتمع نام وحضاري لمصلحة كل أبنائه من العرب وأن يؤدي الدور علي المستوي العالمي لإرساء السلم والأمن".
وتابع: "أي استقرار لليمن هو استقرار مصر ونحن ندعم اليمن وبيننا مواقف مشتركة كانت في الماضي وفي الحاضر وستكون في المستقبل. وأنتم في البوابة الشرقية والبحر الأحمر خط استراتيجي بالنسبة لمصر لا يمكن التفريط في أمنه واستقرار اليمن استقرار لمصر. واستقرار مصر هو استقرار لليمن فأنتم في القلب والعين بالنسبة لكل المصريين".