• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج

رئــيس التــحريــر
عبد النبى الشحات

اهتمام إعلامي دولي بزيارة السيسي إلي فرنسا


كتب- محمد عبدالله: 
اهتمت الصحف العالمية بزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلي فرنسا. وأولتها تغطية موسعة. بما يشير إلي المكانة الكبيرة التي تحظي بها مصر في إقرار الأمن والسلام ومحاربة الإرهاب. ودورها المحوري بقيادتها السياسية الحكيمة.
أولت الصحف الفرنسية اهتمامًا خاصًا بزيارة الرئيس. فلم تفوت صحيفة "لوفيجارو" فرصة زيارته لفرنسا لتجري معه حوارًا. أكد فيه الرئيس أن فرنسا أصبحت تقيس بصورة أوضح مدي الخطر الذي يمثله "الإخوان" علي المجتمع والمواطنين الأوروبيين. مؤكدًا أن الأمر لم يأت من فراغ بأن تضع مصر الإخوان علي قائمة المنظمات الإرهابية لديها أو في العديد من بلدان المنطقة الأخري. فتغلغل عملهم بالمنظمات الخيرية والمنظمات الإرهابية المسلحة التي يسيطرون عليها وتدخلهم في الدوائر السياسية المؤسساتية. يمثل تهديدا وجوديًا للدول. وهم يختبئون وراء الدين لتبرير شمولية رؤيتهم.
أضاف الرئيس السيسي أن مصر. مثل فرنسا. دفعت ثمنا باهظا للإرهاب. وعندنا كان المواطنون المسلمون والأقباط والقوات المسلحة والشرطة ورجال القضاء. ضحية لأعمال الإرهاب الوحشي". مشيرًا إلي أن مصر دعت إلي تنسيق دولي لمكافحة الإرهاب".. وشدد علي ضرورة معاقبة الدول التي تمول وتسلح هذه المنظمات الإرهابية. انتهاكًا لقرارات الأمم المتحدة.
قالت صحيفة فرانس إنفو. إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي في قصر الإليزيه لتعزيز التعاون بين البلدين في مواجهة الأزمات الإقليمية. خاصة في ليبيا. واصفة الزيارة بأنها "مثمرة".
اعتبرت صحيفة لي تليجرام. أن مصر وفرنسا ينشدان نفس الأهداف في ليبيا. معتبرة مصر قوة وحائط صد أمام المطامع التركية لرئيسها رجب طيب أردوغان.
تري صحيفة لابروفينس. أن مصر تسير علي الطريق الصحيح في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي. وأن ما يجمع البلدين أكبر من ذي قبل. وأن مصر دائمًا راعية للاستقرار في المنطقة. 
قالت شبكة دويتش فيله الألمانية إن "ماكرون" بتحالفه مع مصر ورئيسها عبدالفتاح السيسي قد وجد صديقًا مخلصًا. يمكن التعاون معه بشكل مثمر. لما للسياسة المصرية من تاريخ في احترام العلاقات الدولية.
أكدت صحيفة ديكان هيرالد. أن ماكرون خذله الكثيرون لكن مصر لم تخذله وبالتالي فلا يجب علي فرنسا أن تخذل مصر. وهذا ما تجلي في اللقاء الذي جمع الزعيمين في باريس. معتبرة أن البلدين تجمعهما الكثير من الروابط والعلاقات التاريخية. وتحتل العلاقات العسكرية بين البلدين وتبادل الخبرات محورًا مهمًا بين البلدين.
ركزت شبكة شينخوا الصينية علي الجوانب الاقتصادية للزيارة. وقالت إن مصر وقعت علي عقود تمويل للتنمية مع وكالة التنمية الفرنسية بقيمة 866.6 مليون دولار أمريكي في عدة قطاعات تنموية.
أشارت إلي أن الاتفاق الذي تم توقيعه خلال زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لفرنسا. هو جزء من مذكرة تفاهم للشراكة الاستراتيجية في التنمية الاجتماعية والاقتصادية بقيمة 1.2 مليار دولار.
كما تستهدف الاتفاقات إلي عمل تعزيز قطاع النقل بمسار أكثر اخضراراً في ضوء المعايير الدولية. وتعزيز نظام التأمين الصحي الشامل الذي تسعي الحكومة المصرية لتوفيره لجميع المواطنين.
ذكرت شينخوا. أن التعاون الاقتصادي الحالي بين مصر وفرنسا يرتكز بشكل أساسي علي قطاعات النقل والكهرباء والإسكان والزراعة والصحة والبيئة والشركات الصغيرة والمتوسطة.
تري صحيفة جاكرتا بوست الإندونيسية. أن زيارة الرئيس عبدالفتاح لفرنسا. تؤكد الجهد الدائم لمصر من أجل ليبيا. وبحث إقرار السلام في البلد العربية الذي تتنازعه مليشيات في طرابلس.
نالت تصريحات الرئيس السيسي اهتمام شبكة "سي. إن. إن" الأمريكية التي قالت عنها إنها نالت تأييد الكثيرين. حيث أكد الرئيس خلال المؤتمر الصحفي: "أتصور أننا محتاجين نتوقف ونتأمل وأرجو أن الرسالة دي تصل لكل أصدقائنا في العالم كله مش بس في فرنسا حتي في منطقتنا أن من المهم أوي اننا ونحن بنعبر عن رأينا أن ما نقولش أنه من أجل القيم الإنسانية تنتهك القيم الدينية.. المرتبة بتاعة القيم الدينية أعلي بكثير من القيم الإنسانية. لأن القيم الإنسانية هي قيم إحنا اللي عملناها..".




الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية







المقالات