• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج

رئــيس التــحريــر
عبد النبى الشحات

بعد 2500 عام

توابيت سقارة المخفية .. تظهر لوسائل الإعلام العالمية


أكثر من مائتي تابوت آدمي ملونة وبداخلها مومياوات فرعونية لكبار رجال الدولة. ظلت مخفية في بعض آبار مدينة سقارة لأكثر من 2500 عام وبحالة جيدة من الحفظ.. حتي عثرت عليها مؤخراً البعثة الأثرية المصرية العاملة بالمنطقة.
هذا الكشف وغيره يعلن عن تفاصيله اليوم الدكتور خالد العناني. وزير السياحة والآثار في مؤتمر صحفي عالمي يحضره عدد من سفراء الدول العربية والأجنبية. ومراسلو الصحف ووكالات الأنباء المحلية والعالمية.
كانت البعثة الأثرية المصرية العاملة بمنطقة آثار سقارة قد استكملت حفائرها التي أسفرت عن الكشف عن آبار جديدة مدفون بها عدد ضخم من التوابيت الآدمية الملونة والمغلقة منذ أكثر من 2500 عام. يفوق عددها عدد التوابيت التي تم العثور عليها والإعلان عنها في أوائل شهر أكتوبر الماضي.. كما تم العثور علي عدد من اللُقي الأثرية المذهبة منها تماثيل خشبية وأقنعة ملونة ومذهبة.
أعلنت البعثة خلال السنوات الماضية عن عدد من الاكتشافات الأثرية المهمة بهذه المنطقة. كان آخرها الكشف الذي تم الإعلان عنه في أكتوبر الماضي. وهو عبارة عن 59 تابوتاً آدمياً ملوناً بداخلها مومياوات في حالة جيدة من الحفظ لكبار رجال الدولة والكهنة من الأسرة الـ26.
إلي جانب التوابيت الخشبية عثرت البعثة أيضاً علي حوالي 130 تمثالاً مختلفة الأحجام. منها عدد كبير مذهب. عبارة عن لُقَي وتماثيل خشبية وأقنعة ملونة ومذهبة بحالة جيدة للغاية.
يفصح الدكتور خالد العناني خلال المؤتمر عن شخصيات أصحاب التوابيت ووظائفهم وألقابهم. فضلاً عن القيمة الأثرية والجمالية سواء للتوابيت أو التماثيل.
علمت "المساء" أن البعثة سوف تستكمل حفائرها في نفس المنطقة. حيث من المتوقع العثور علي المزيد من الآبار التي تضم عدداً من التوابيت والتماثيل الأخري. وأغلبها ينتمي إلي الأسرة السادسة والعشرين.




الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية







المقالات