• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

حبس نيرون روض الفرج .. عقب حرق زوجته

كتبت - دينا العناني :

أمرت نيابة شمال القاهرة الكلية بحبس عامل 4 أيام علي ذمة التحقيق لاتهامه بسكب مادة الـ"سبرتو" علي زوجته الشابة. ثم إشعال النار بها بعد مشاجرة بينهما عايرها خلالها بعدم قدرتها علي الانجاب في منطقة روض الفرج.
وكشفت مناظرة النيابة لجثة المجني عليها انها توفيت نتيجة إصابتها بحروق من الدرجة الثانية حيث تبين تضرر الرئة بنسبة 70%.. واستدعت النيابة أهل المتوفاة الذين اتهموا زوجها بحرقها لتأخرها في الانجاب حيث أكدوا ان زوج نجلتهم كان دائم الشجار مع المجني عليها وضربها وفي يوم الحادث قام بتقييدها ثم سكب عليها مادة "سبرتو" وأشعل فيها النار وتركها مشتعلة وذهب إلي والدته وتركها للجيران الذين قاموا باطفائها واستدعوا الاسعاف لها.

اعترافات المتهم
قال المتهم في تحقيقات النيابة: انه تزوج منذ فترة طويلة بزوجته "آية" بعد قصة حب في شقة داخل عقار أهله وبعد فترة طويلة لم يشأ القدر ان تحمل بطفل فطلب منها الذهاب إلي الطبيب للكشف والعلاج فرفضت في بادئ الأمر ثم وافقت وبعد الذهاب وإجراء التحاليل والفحوصات اللازمة تبين انها تعاني من مرض يمنعها من الانجاب وتحتاج إلي عمليات مكلفة لا يتحملها.
أشار المتهم إلي انه عقب ذلك جلس مع نفسه وبعد تفكير طويل استقر علي العيش معها وعدم تطليقها والرضا بقضاء الله إلا انه بعد فترة أحس بضيق وأراد الانجاب خاصة مع إلحاح أهله عليه وقولهم له: "هتعيش وحيد وتمت وحيد مين هيمشي في جنازتك" ومن هنا بدأت المشكلات تنشأ بينه وبين زوجته فكان دائم الشجار معها وضربها وتركها لأيام وحيدة في شقة تعاني ويلات الوحدة.

تأخر الانجاب
أضاف المتهم ان المجني عليها كانت لا تصمت وتبادل والدته الشتائم ليل نهار بسبب "الخلفة" وفي يوم الواقعة طلب منها أن تقترض أموالا للذهاب إلي الطبيب والعلاج لكي تتمكن من الانجاب إلا أنها قالت له: "منين أهلي غلابة وأخويا كفيف وعايشين بالعافية" فقام بالتعدي عليها بالضرب ثم قيدها من يديها وقدميها وانهال عليها بالضرب المبرح بعصا وبحزام جلد ثم سكب فوقها "سبرتو" وأشعل فيها النيران وخرج من البيت ولم يرحم صرخات آلامها حتي أكلت النار جسدها. قائلا: "ما تحملتش أعيش وحيد ولو طلقتها هتاخد اللي ورايا واللي قدامي.. تموت أحسن.. علشان أتجوز واحدة تانية علي العفش وأجيب العيل".
أوضحت التحقيقات ان الجيران عقب سماعهم صراخ المجني عليه ورؤيتهم النيران أسرعوا إلي الشقة وتمكنوا من كسر باب الشقة والدخول وقاموا باطفائها وأبلغوا الاسعاف التي جاءت ونقلتها إلي المستشفي التي توفت داخلها متأثرة بإصابتها.
كان قسم شرطة روض الفرج قد تلقي اخطارا من المستشفي العام باستقبال ربة منزل مصابة بحروق شديدة من الدرجة الثانية وتوفيت عقب دخولها المستشفي بيومين ودلت التحريات علي أن وراء ارتكاب الواقعة زوج المجني عليها وعقب تقنين الإجراءات تم القبض علي المتهم وتولت النيابة التحقيق.. وأمرت النيابة بقرارها المتقدم.