• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

الزميلة سامية زين العابدين بعد الثأر لزوجها الشهيد

دمك ما رحش هدر يا بطل

ووجهت "زين العابدين" رسالتها للشهيد: "بقول لزوجي ورفيق حياتي دمك مرحش هدر اولادك وحبايبك من وزارة الداخلية جابوا حقك.. ورجال الشرطة تاج فوق رءوسنا هم ورجال القوات المسلحة". بهذه الكلمات تحدثت سامية زين العابدين ارملة الشهيد العميد عادل رجائي التي ضربت اروع الامثلة للزوجة المصرية التي يقال عنها بمائة راجل سيدة مصرية وصحفية متميزة لم يردعها اغتيال زوجها علي يد جماعة الاخوان الارهابية عن الدفاع عن الوطن وجيشه.
اخذت علي عاتقها ان تكون صوتاً للحق صوتاً للمرأة المصرية المدافعة عن القوات المسلحة التي عمل بها زوجها حتي لقي ربه شهيداً لم يكن حزنها عليه انكساراً لها بل بمثابة دفعة لزوجة فقدت زوجها لتندد بأفعال الجماعة الارهابية في كل مناسبة وفي كل وقت وحين غير عابئة بالتهديدات او أمنها الشخصي بل اختارت النضال ومحاربة قوي الشر ومؤامراتهم ضد مصر.
لم يرهبها اغتيال زوجها الشهيد عادل رجائي عن ان تكون خنجراً في ظهر تلك الجماعة الارهابية منددة بافعالهم الارهابية وفاضحة لهم والدفاع عن الوطن ضد دعوات جماعة الاخوان الارهابية وعملائهم في الداخل والخارج.
وتصدرت الصفوف مقاتلة كزوجها مدافعة عن شرفه وشرف القوات المسلحة مجاهدة ومدافعة عن الوطن بكل ما تملك متحدثة عن الثأر لزوجها ممن قتله مدافعة عن وطنها واصدقاء زوجها من ابناء القوات المسلحة مؤكدة انه يجب علي كل اعلامي شريف ان يكون موجهاً ضد الارهابيين والعملاء والخونة الذين يحاربوننا لافتة إلي ان مصر بحاجة إلي كل قلم وكل صوت حر متابعة: "لن نسمح لاحد من الارهابيين والعملاء والخونة لجرجرة بلدنا نحو الدمار".
واكدت ان مصر بحاجة إلي اعلام 1956. 1960و 1967 واعلام حرب اكتوبر والاستنزاف مشيرة إلي ضرورة الوقوف وراء الدولة المصرية.
واستنكرت ما يفعله اعلام الارهابيين من الاستعانة بالفنانين "الرقعاء" بالحديث ضد مصر في قنواتهم الحقيرة مؤكدة انهم لايستطيعون ان يأتوا بأشخاص وطنيين وفنانين محترمين.
ووجهت حديثها إلي الرئيس السيسي قائلة:"نحن اسر الشهداء يا ريس ونقف خلف الجيش والشرطة والدولة المصرية نحن خط الدفاع الاول ولدينا عقيدة راسخة مثل الجيش والشرطة وعلي استعداد ان نكون مشروع شهيد من اجل الوطن. لان بلدنا لايوجد اغلي منه".
وبوعي المرأة المصرية قالت: لاتساهموا في نشر فيديوهات لهؤلاء القتلة المأجورين عملاء امريكا والموساد عبدة الدولار والاسترليني".
وطالبت بعدم ترويج فيديوهات فنان فاشل يهاجم مصر في اشارة إلي الهارب محمد علي لان مصر اكبر من ذلك مشددة علي ضرورة وجود اعلام حرب موجه يقف بجانب الدولة المصرية.
وشددت ارملة الشهيد عادل رجائي علي ان مصر لن تسقط طالما هناك شرفاء من الجيش والشرطة الذين يضربون المثل والقدوة وهم تاج فوق الرءوس.