• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج

رئــيس التــحريــر
عبد النبى الشحات

عبدالظاهر السقا لـ "المساء": "كورونا" ضرب الأندية في مقتل


وصف عبدالظاهر السقا المدير الرياضي للنادي المصري بطولة الدوري بأنها ماتت اكلينيكيا وذلك بعدما شهدته مصر والعالم من اجراءات لمقاومة انتشار فيروس كورونا الذي يهدد الجميع. وصار أمر إعادة اللعب من جديد صعبا للغاية.

وقال ان جميع الأندية بعد توقف الأنشطة في حاجة إلي إعادة تأهيل لاعبيها في فترة لا تقل عن شهر لاستعادة جزء من لياقتهم ومستواهم قبل انطلاق المباريات. وبحسابات بسيطة فاذا انتهت الاجراءات بعد 15 يوما اي في منتصف ابريل فلن تعود المنافسات رسميا قبل منتصف مايو. وهو ما يعني لعب 16 مباراة في فترة مضغوطة لن تقل عن ثلاثة أشهر اذا ما استثنينا فترات التوقف لاداء الارتباطات الدولية في حالة عودتها. وهو ما ينذر بنهاية متأخرة للدوري ليدخل في الموسم القادم.

أضاف ان جميع اللاعبين بدون استثناء في جميع الأندية يعانون الان من ايقاف النشاط والبعد عن التدريب والالتزام في منازلهم. وهو ما يعني حاجتهم إلي وضع برامج مضغوطة من الاجهزة الفنية لانقاص اوزانهم واستعادة لياقتهم البدنية والفنية وهو ما سيتجاوب معه بعض اللاعبين ويعجز البعض الاخر عن استعادة مستواه بشكل سريع. ويعجز البعض الاخر عن استعادة مستواه بشكل سريع ويعود إلي استعداد كل عنصر من عناصر اللعبة.

الأثار الاقتصادية

وعن الاثار الاقتصادية المترتبة لإلغاء المسابقة المنتظر قال السقا إن الحفاظ علي الانسان أهم من عودة الأنشطة الرياضية. والعالم في معركة مع الفيروس الذي ينتشر بسرعة كبيرة. والجميع سيخسر سواء المؤسسات أوالاندية أو العاملين في الحقل الرياضي بجميع طوائفهم وهذه الأزمة ستطول الجميع وتؤثر علي المجال الرياضي لفترة قد تطول. علي كل الالعاب الرياضية وليس كرة القدم فقط. مشيرا إلي ان في حالة إلغاء المسابقة ستكون الشركات الراعية اول المتضررين وستضطر  إلي فسخ تعاقداتها مع الشركات المعلنة والاندية وستقع خسائر كبيرة علي المعلنين والاعلانات التي تغطي جانب كبير من الرعاية وتمويل الأندية والفرق الرياضية. بالاضافة إلي تأثر القنوات والبث التليفزيوني الذي يمثل مورد هام لتمويل اللعبة والأنشطة في مختلف المجالات. ضف إلي ذلك معاناة الاندية التي لن تجد التمويل الذي يضمن لها الاستمرار والاستقرار بعد توقف جميع تعاقداتها وعدم وجود موارد مالية للصرف علي فرقها وموظيفها وهو ما يهددها بالعجز التام.

تأثر المصري

وعن رؤيته لمدي تأثر النادي المصري بالأزمة اعلن عبدالظاهر السقا انه يجري اتصالات مستمرة مع مجلس الإدارة خلال الايام الأخيرة. ووضع دراسة ورؤية عامة عن الخسارة المنتظرة للجانب الاقتصادي بالنادي وكيفية علاجها وتجنب اثارها تمهيدا للخروج من هذه الأزمة في اسرع وقت. مشيرا إلي أن جميع العاملين سواء أجهزة فنية أو لاعبين أو عاملين لابد أن يراعوا الحالة التي تمر بها البلاد. ويؤمنوا بتأثر النادي بشكل كبير بقلة الموارد. مؤكدا أن المصري لم يتأخر عن صرف جميع المستحقات المالية للجميع اثناء المنافسات. وعليهم ان يشاركوا في تحمل نتائج ما يحدث في العالم ومصر حتي تعود الحياة إلي طبيعتها مضيفا انه سيتم عرض الدراسة علي مجلس إدارة النادي المصري الاسبوع القادم للبت فيها والبدء في تنفيذها في حالة الموافقة عليها.

توقف البطولات

وعن رأيه في توقف البطولات والدوريات العالمية. أكد المدير الرياضي للنادي المصري أن هذه المشكلة ستؤثر علي الأنشطة الرياضية في جميع الالعاب وليس كرة القدم فقط لفترة لن تقل عن عامين حتي يتشافي العالم مما يدور فيه الان فالخسارة ستطول الجميع والنادي القوي هو من سيعود بسرعة. وتأجيل البطولات الكبري مثل بطولة أوروبا والدوري الاوروبي. ومؤخرا دورة الالعاب الاوليمبية والبارلمبية بطوكيو  الصيف القادم مؤشر إلي أن المشكلة سيستمر أمدها رغم موافقتي علي ما اتخذه المسئولين عن الرياضة لتجاوز انتشار فيروس كورونا والحد من انتشاره لافتا ان العالم الان شغله الشاغل الحفاظ علي حياة البشر وليس مواجهة الازمات الاقتصادية التي بدون وجود البشرية لن يكون لها اي معني.