• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

المحكمة الادارية العليا:

عزل استاذ جامعي اغتصب طالبة اثناء الدرس الخصوصي

اصدرت المحكمة الإدارية العليا حكما رادعا يعيد القيم الأخلاقية بالجامعات المصرية وقضت بعزل أستاذ بإحدي الجامعات اغتصب إحدي طالباته أثناء إعطائه دروسا خصوصية لها في شقته بعد أن أوهمها بحبه 
وأكدت المحكمة برئاسة المستشار عادل بريك نائب رئيس مجلس الدولة وعضوية المستشارين سيد سلطان والدكتور محمد عبد الوهاب خفاجي وحسن محمود وأسامة حسنين نواب رئيس مجلس الدولة أنه يتعين علي أساتذة الجامعات التحلي بالأخلاق الكريمة بما يتفق مع التقاليد الجامعية العريقة لكونهم قدوة لطلابهم يعلمونهم القيم والأخلاق وينهلون من علمهم ما ينفعهم وأن من يخرج من الأساتذة عن إطار تقاليد الوظيفة الجامعية ويأتي فعلاً مزريا بالشرف يتعين بتره من الجامعة ليبقي ثوبها أبيض ناصعا.
كما أكدت أن مهمة الجامعات إعداد الإنسان المزود بأصول المعرفة وطرائق البحث المتقدمة والقيم الرفيعة ليساهم في بناء وتدعيم المجتمع. ونبهت لخطورة التلاقي بين الأستاذ وطالبته في غير محرم وأن المحكمة لا تملك في حدود ولايتها قصاصاً من الطاعن سوي عزله من الوظيفة الجامعية.
وكانت والدة الطالبة قد تقدمت بشكوي إلي رئيس إحدي الجامعات ذكرت فيها أن ابنتها كانت تأخذ دروسا خصوصية في منزل أستاذ بإحدي الكليات التابعة للجامعة بمسكنه وخلال تلك المدة أوهمها بحبه رغم فارق السن بينهما وعرض عليها الزواج والسفر للخارج إلا أنه تعدي عليها واغتصبها وأنها ذهبت إليه في منزله وحصلت منه علي إقرار بما فعل ووقع عليه وطلبت التحقيق في تلك الشكوي وأحيل للتحقيق ثم لمجلس التأديب بالجامعة الذي قرر عزله وأقام الأستاذ طعناً أمام الإدارية العليا علي قرار مجلس التأديب الا أن المحكمة رفضته.