• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج

رئــيس التــحريــر
عبد النبى الشحات

غليان في قلعة الزمالك


متابعة : إبراهيم حمودة

حالة من "الغليان" تسيطر علي أروقة نادي الزمالك بعد صدور حكم مركز التسوية والتحكيم الرياضي في الشق الموضوعي للدعوي رقم 15 لسنة 3ق لسنة 2019 المقامة من جانب ممدوح عباس رئيس النادي الأسبق المحتكم ضد اللجنة الأولمبية ونادي الزمالك ببطلان اللائحة الجديدة للنادي وما ترتب عليها من أثار وهي غير قانونية الانتخابات التكميلية للنادي وعودة هاني العتال نائب رئيس النادي وعبدالله جورج عضو المجلس الأبيض إلي مجلس إدارة الزمالك مرة أخري ليدخل النادي في دائرة من الصراع القانوني مرة أخري.
كان مركز التسوية قد قرر قبول التدخل الهجومي من النادي المحتكم ضده شكلا وفي موضوعه بالرفض وإلزامه بمصروفات التدخل الهجومي شاملة الرسوم وأتعاب المحكمين.

هيئة التحكيم
كما رفضت الدفع المبدي من النادي المتدخل هجوميا بعدم اختصاص مركز التسوية والتحكيم الرياضي ورفع الدعوي من غير ذي صفة.
طالب عباس في دعوته إلغاء القرار الصادر من الأولمبية رقم 11 لسنة 2019 الصادر بتاريخ 1 يونيه 2019 فيما تضمنه من الموافقة علي اعتماد لائحة النظام الأساسي لنادي الزمالك المعدلة وما ترتب علي ذلك من آثار.
تمسك رئيس النادي الأسبق في دعواه ضد الأولمبية إلزام اللجنة برئاسة هشام حطب المحتكم ضدها ونادي الزمالك المتدخل هجوميا بالمصروفات شاملة الرسوم وأتعاب المحكمين في الدعوي الأصلية مناصفة.