• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج

رئــيس التــحريــر
عبد النبى الشحات

فخر الدين أنقذ الإسماعيلي أمام الرجاء


أنقذ فخر الدين بن يوسف لاعب فريق الإسماعيلي فريقه من السقوط في فخ التعادل مع الرجاء وخطف هدفاً من ضربة جزاء اقتنص بها الدرايوش الفوز علي الفريق المغربي في ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة كأس الأندية العربية لكرة القدم "كأس الملك محمد السادس".
أحرز المحترف التونسي بن يوسف هدف الإسماعيلي الوحيد في الدقيقة 51 ليتأجل حسم التأهل للمباراة النهائية إلي لقاء الإياب الذي سيقام بملعب "محمد الخامس" في مدينة الدار البيضاء المغربية يوم 15 مارس المقبل والذي سيكون صعباً للإسماعيلي.
يكفي الإسماعيلي التعادل بأي نتيجة أو حتي الخسارة بفارق هدف وحيد بشرط نجاحه في هز الشباك خلال مباراة العودة من أجل التأهل للنهائي ومواصلة حلمه في التتويج باللقب العربي للمرة الأولي في تاريخه.
في المقابل بات يتعين علي الرجاء الفوز بفارق هدفين إذا أراد الصعود للنهائي يذكر أن الفائز من تلك المواجهة سوف يلتقي في النهائي مع الفائز من مواجهة الدور قبل النهائي الأخري بين اتحاد جدة السعودي ومواطنه الشباب.
قدم محمد مجدي حارس مرمي الإسماعيلي أداء متميزاً وكان أحد أهم أسباب عدم اهتزاز شباكه بتألقه بشكل لافت للنظر بعد تصديه لأكثر من فرصة خطيرة للفريق المغربي.. بينما لم يقدم الإسماعيلي العرض المنتظر منه في الشوط الأول الذي انتهي بالتعادل السلبي ومال أداؤه للدفاع نوعاً ما خشية اهتزاز شباكه قد تكون عواقبه وخيمة ومنع كل هجمات الفريق المغربي خصوصاً في الدقائق الأولي.
خاض الإسماعيلي المباراة بتشكيل مكون من محمد مجدي في حراسة المرمي وأمام في خط الدفاع محمود البدري وإبراهيم أبواليزيد ومحمد هاشم وأسامة إبراهيم وفي الوسط محمود دونجا ومحمد بيومي ومحمد صادق ومحمد الشامي وهمام طارق وفي خط الهجوم فخر الدين بن يوسف.
في بداية الشوط الأول انحصرت الكرة في منطقة وسط الملعب وقام كل فريق بجس نبض الاخر في محاولة لاستكشاف نقاط القوة والضعف دون وجود محاولات تذكر علي مرمي أي منهما.
بعد مرور الربع ساعة الأولي من الشوط بدأت السرعة تظهر علي ايقاع الأداء واستحوذ الدراويش علي الكرة دون شن هجمات تذكر علي مرمي الفريق المغربي حيث تحطمت جميع المحاولات أمام دفاع الرجاء.
كاد فريق الرجاء أن يستغل كرة مرتدة لإحراز هدف التقدم إلا أن خروج محمد مجدي حارس المرمي في الوقت المناسب تسبب في إفساد الفرصة علي الفريق المغربي كما أنقذ الحارس مرماه من فرصة أخري كادت تهدد الدراويش في الدقيقة لينتهي الشوط بالتعادل السلبي بين الفريقين.

شوط وهدف
تغير الحال في الشوط الثاني الذي بدأه الإسماعيلي مهاجماً بحثاً عن الفوز وفي الدقيقة 49 احتسب الحكم ضربة جزاء لصالح الدراويش بعدما لمست الكرة يد حميد أحداد لاعب الرجاء ونجم الزمالك السابق.. ليتوقف اللعب اعتراضاً علي قرار الحكم لكن الحكم احتسبها بعد رجوعه إلي تقنية الفار واحتساب ركلة جزاء بسبب ارتطام الكرة في يد حميد أحداد ليتصدي لها النجم التونسي فخر الدين بن يوسف ونفذها بنجاح علي يسار حارس الرجاء المغربي.
ألغي حكم المباراة لفريق الإسماعيلي الهدف الثاني في شباك ضيفه الرجاء المغربي. وتوقف اللعب اعتراضاً علي قرار حكم المباراة في الدقيقة 68 من عمر المباراة. بعد احتساب الكرة تسلل.
بعدها حدث طوفان من هجمات الرجاء علي مرمي الدراويش وتألق محمد مجدي حارس عرين الإسماعيلي في التصدي لأكثر من فرصة هدف محققة وسط انكماش للاعبي الإسماعلي في محاولة للتأمين والحفاظ علي نظافة شباكهم.
في الدقيقة 69 سجل الإسماعيلي الهدف الثاني من ضربة ثابتة إلا أن الحكم ألغي الهدف بداعي التسلل.
بعدها سيطر الرجاء وحاول الدراويش الاعتماد علي الهجمات المرتدة من أجل إحراز الهدف الثاني وتعزيز الفوز إلا أن المباراة انتهت بفوز الإسماعيلي بهدف وحيد.
كيف تأهل؟
كان الإسماعيلي قد تأهل علي حساب الاتحاد السكندري في ربع نهائي البطولة بعدما فاز في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بهدف نظيف بينما تأهل الرجاء البيضاوي المغربي بالرغم من الخسارة بهدف نظيف أمام مولودية الجزائر. لكنه كان قد فاز في الذهاب خارج الأرض بنتيجة 1/2. ليخطف التأهل بأفضلية التسجيل خارج الأرض.
نجح الإسماعيلي في أن يصبح وصيفاً للبطولة العربية في عام 2003 حينما خسر اللقب أمام الصفاقسي التونسي بركلات الجزاء الترجيحية بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.