• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

كوبري الأميرية.. بؤرة تلوث بين القاهرة والقليوبية


كوبري الأميرية أحد أهم الكباري المقامة علي ترعة الاسماعيلية. والذي يربط بين محافظتي القاهرة من ناحية شارع بورسعيد عند ميدان الأميرية ومحافظة القليوبية في شارع ترعة الاسماعيلية بمدينة شبرا الخيمة.. تم افتتاحه عام 1997.
لهذا الكوبري أهمية بالغة.. حيث تستخدمه المصانع والشركات في نقل بضائعهم. خاصة المواد البترولية بين المحافظات.. ولهذا يوجد في نهايته ارتكاز أمني دائماً.
تحول الكوبري إلي "مزبلة".. حيث يقوم بعض المستهترين بإلقاء القمامة ومخلفات الهدم فوقه. ما تسبب أكثر من مرة بحدوث اختناقات مرورية أعلاه.. أما أسفله ففي ناحية شارع سعد سليم المؤدي إلي كوبري عبود والمظلات فتحول إلي جراج للسيارات المتهالكة. ومن ناحية شارع بورسعيد توجد حدائق يتم استغلالها من قبل أصحاب المقاهي وأيضا لإلقاء القمامة وحرقها. أما من ناحية شارع ترعة الاسماعيلية شرق شبرا الخيمة فوجود المصانع جعل المنطقة أسفل الكوبري مهجورة وتتجمع فيها القمامة وبقايا تنظيف مجري ترعة الاسماعيلية وحدث بها جرائم قتل وسرقة كثيرة أسفل الكوبري.
* يقول هيثم سعيد "محاسب" إن المنطقة ليلاً أسفل الكوبري غير آمنة من ناحية ترعة الاسماعيلية ولا يوجد بها إنارة للسيارات التي تمر أسفل الكوبري. ما يتسبب في بعض الحوادث المرورية. وكانت الشرطة قد عثرت علي جثة شاب منذ أقل من سنة ملقاة علي الأرض أمام الترعة.. لهذا لابد من إنارة المكان واستغلاله ليكون به نشاطات تخدم المجتمع.
* يضيف حماد عبدالغني "سائق نقل": أمُر فوق الكوبري كثيراً بحكم عملي في نقل البضائع. وشاهدت بعيني أطفال تقود عربات كارو تقوم بتفريغ القمامة فوق الكوبري. بل ويقف النباشون لفرز القمامة فوق الكوبري رغم قيام الحي بإزالة القمامة. إلا أن بعد أن يفرغوا من إزالتها تعود من جديد.
* يؤكد ثروت علي "مهندس" أهمية الكوبري من الناحية الاقتصادية.. حيث تُنقل من خلاله البضائع من وإلي القاهرة وأيضا يستغله مواطنو شبرا الخيمة للدخول إلي القاهرة عبر شارع بورسعيد. فإلقاء القمامة أعلي الكوبري أمر كارثي يهدد الكوبري بالغلق وتعطل مصالح المواطنين.. وأضاف أن لا أحد يجرؤ علي منع الزبالين من إلقاء قمامتهم فوق الكوبري ولا أحد يمنعهم رغم الوجود الأمني أسفل الكوبري.
* بهجت الدمراني "صاحب محل": إن طبيعة المنطقة أسفل الكوبري في شارع بورسعيد عبارة عن ورش ولا توجد بها كتلة سكانية. ما يسمح للمقاهي باستغلال جزء من الحديقة دون رقيب أو حسيب مع وجود مشروعات إنشائية بجواره شجعت الزبالين علي إلقاء القمامة.
أضاف أن أسفل الكوبري عبارة عن جراجات. فالمنطقة مهجورة ليلاًو رغم قربها من شركة كهرباء كبيرة ومحطة تحلية مياه الشرب وورش. إلا أن الحي يهمل صيانة وحماية المنطقة بالإنارة.
* يقول محمد عبدالصمد "غفير أحد الشركات": للأسف العربجية وبعض المواطنين استغلوا الكوبري لإلقاء القمامة.. أما أسفل الكوبري ناحية شارع ترعة الاسماعيلية فتحولت إلي "خرابة" وبها قمامة ومخلفات بناء وعدم وجود أعمدة إنارة ليلاً يحوله إلي مكان مهجور. فتقع حوادث السيارة والبلدية تأتي لتزيل القمامة. ولكن لا يوجد رقابة هنا. لذا أتمني أن يتم عمل نقطة شرطة ووحدة مرور تمنع هذه المخالفات وتحد من المشاكل المرورية.
أكد د.بكر عبدالمنعم رئيس حي شرق شبرا الخيمة في تصريحاته لـ "المساء" أن الكوبري عبارة عن جزئين. جزء القاهرة وجزء القليوبية.. من ناحية القليوبية لا توجد كتلة سكنية بجوار الكوبري. ومن يقوم بإلقاء القمامة هم قائدو سيارات وليس الأهالي. ولكنها سواء قادمة من القاهرة أو القليوبية فالمشكلة واحدة وتمس الجميع. لهذا نقوم برفع هذه المخلفات كل يوم ولن ندخل في اشتباك مع حي الأميرية.. وقد قام اللواء عبدالحميد الهجان محافظ القليوبية بتقديم طلب لوزارة الداخلية لإنشاء بعض النقاط الشرطية في شبرا الخيمة نظراً للكثافة السكانية العالية بها لمنع عبور السيارات المخالفة وعربات الكارو ومن ضمنها نقطة شرطة كوبري الكيلو 4.5 "الأميرية" وفي طريقها للتنفيذ يوم 15 مايو. ونحن بدورنا نقوم بإزالة المخلفات يومياً من علي ترعة الاسماعيلية. خاصة من مطلع منزل الكوبري وأسفله.
وقد قمت بعرض خطة لتشجير المكان بالأشجار المثمرة وتكون سريعة النمو. وكانت لي تجربة سابقة في 2015 بتشجير غرب شبرا الخيمة علي ترعة الاسماعيلية وزراعة خضروات "جرجير وفجل" علي ضفاف الترعة وكانت فائدة مزدوجة بمنع إلقاء المخلفات وزراعة نباتات وأشجار. وأيضا استفادة المواطنين من المزروعات المجانية.. وأتمني أن تُزرع ضفاف ترعة الاسماعيلية بالنباتات والأشجار سريعة النمو. وكان هذا بتوجيه من المحافظ.




الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية

مصلحة الضرائب المصرية






المقالات