• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

لاعبو الأهلي تحت المراقبة


قرر الجهاز الفني للنادي الأهلي بقيادة فايلر وضع لاعبيه تحت المراقبة وطلب من جهازه المعاون ان تتم مراقبة اللاعبين "اون لاين" وان يسجل كل لاعب البرنامج التدريبي الذي يقوم بتنفيذه والمدة التي يستغرقها علي ان يقوم بإرسالها اليهم فور الانتهاء منها. ولم يكتف فايلر بذلك بل تم التنبيه عليهم انه سيتم استخدام حزام "الجي بس أس" فور عودتهم من الاجازة. لقياس مدي التزام كل لاعب بتنفيذ البرنامج التدريبي المنزلي. حيث يقوم هذا الحزام بقياس السعرات التي تم حرقها والتدريبات المنفذة من قبل اللاعبين. وبالتالي يتم حساب وقياس مدي التزام كل لاعب بالتعليمات.

وحذر الجهاز الفني اللاعبين من وجود عقوبات قاسية في حالة عدم الالتزام حيث سيكون لها التأثير السلبي علي الفريق اذا ما تم اتئناف البطولات التي يشارك فيها الفريق سواء محليا أو افريقيا.

وكان الجهاز الفني قد أرسل البرنامج التدريبي للاعبين عبر الواتس أب. لكي يقومون بتأديته للحفاظ علي لياقتهم البدنية ومنحهم الحد الأدني من الاستعداد البدني قبل استئناف تدريبات الفريق.

من ناحية أخري ساد الارتياح داخل الجهاز الفني بعدما علم ان نادي هدرسيفيلد الانجليزي لم يعد متمسكا بعودة اللاعب رمضان صبحي المعار إلي الأهلي كما كان من قبل وانه لا يمانع من بقاؤه في الأهلي علي سبيل الاعارة من جديد.

يأتي ذلك بعدما أكدت العديد من المصادر الانجليزية أن صبحي لم يعد ضمن خطط النادي الانجليزي علي الرغم من التعاقد معه قبل عامين من ستوك سيتي بملغ 5 ملايين جنيه استرليني.

وهو ما أكده رمضان نفسه عندما اكد إلي أن فترة الاعارة من الممكن أن تمتد في الأهلي وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا في العديد من البلدان حول العالم الجدير بالذكر أن صبحي شارك مع هدرسيفيلد فقط في 4 مباريات في بداية انتقاله إلي الفريق الانجليزي قبل العودة إلي الأهلي في يناير 2019.

حيرة عاشور

وعلي جانب اخر يترقب مجلس ادارة الأهلي برئاسة محمود الخطيب قرار حسام عاشور قائد الكتيبة الحمراء بالاعتزال نهائياً أو الرحيل لناد آخر عقب نهاية الموسم الجاري.

واستنفذ الأهلي جميع محاولات الضغط علي عاشور من اجل اقناعه بالاعتزال بعدما أبلغته لجنة التخطيط برئاسة محسن صالح بعدم تجديد عقده بناء علي طلب السويسري رينيه فايلر. المدير الفني.

واجتمع الخطيب مع عاشور في النادي الأهلي. وقدم له 3 عروض من أجل أنهاء مسيرته داخل القلعة الحمراء بعد انتهاء عقده بنهاية الموسم الجاري إلا ان اللاعب طلب مهلة للتفكير وعلمت "المساء" ان اللاعب يعيش في حيرة حاليا حيث يمتلك عرضا من احد الاندية السعودية للعب له موسم واحد.

كذلك فان عرض رئيس النادي الأهلي علي حسام عاشور تنظيم مباراة في مهرجان اعتزاله تليق بتاريخه مع القلعة الحمراء وقد تكون امام ناد أوروبي كبير لا تتناسب مع رغبة اللاعب ورؤيته انه مازال قادر علي العطاء حيث يعلم عاشور ان هذا المهرجان سيستمر ساعتين علي أقصي تقدير ومن ثم سينتهي كل شيء. ويصبح في طي النسيان.

أما من حيث ظهوره الدائم علي قناة الأهلي الفضائية باعتباره أحد أبناء النادي المخلصين فان هذا الامر يصطدم بان عاشور لا يهوي الظهور الاعلامي وهو  ما يتضح جلياً من قلة اطلالاته عبر الفضائيات إذ قلما حل قائد الأهلي ضيفاً علي البرامج طوال مسيرته الحافلة بالانجازات.

وذلك بالاضافة إلي ان قائد الأهلي لا يميل ايضا للعمل الإداري ووسط كل هذه الاسباب التي تدفع عاشور للبقاء الا انه يخشي من اتخاذ قرار برفض الاعتزال والعمل داخل منظومة الاهلي فيخرج من القلعة الحمراء إلي غير رجعه.

وتلقي عاشور نصيحة من بعض المقربين منه داخل الأهلي بالموافقة علي الاعتزال واذا لم يكن يرغب في المنصب الإداري فعليه ان يأخذ الدورات التدريبية المتعارف عليها ثم اللجوء للتدريب بدلاً من المناصب الإدارية ومن المتوقع أن يحسم عاشور قراره خلال الأيام المقبلة ويعتبر الاقتراح الأخير هو الاقرب.

الاساطير

في ظل توقف النشاط الرياضي في العالم بسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد- 19" شارك النادي الأهلي في تحدي الأساطير عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر. حيث قام بتلبية دعوة نادي روما الايطالي.

ودعا الحساب الرسمي العربي لروما نظيره الأهلي للمشاركة في تحدي الأساطير. قبل أن يقبل  النادي الأحمر ليرد قائلا "أساطيرنا هم مختار التتش. صالح سليم. محمود الخطيب ومحمد أبو تريكة".

ودعا الأهلي أندية الهلال السعودي. الصفاقسي التونسي. ليفربول الإنجليزي وأياكس أمستردام الهولندي. من اجل المشاركة في تحدي الأساطير.

الرد جاء سريعا من الحساب العربي لنادي ليفربول. الذي غرد: "بالطبع قبلنا التحدي وأساطيرنا هم بوب بايزلي. إيان راش. ستيفن جيرارد وأسطورتنا القادمة بكل تأكيد محمد صلاح.




الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية

مصلحة الضرائب المصرية






المقالات