• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج

رئــيس التــحريــر
عبد النبى الشحات

للسنة الثانية.. "القاهرة السينمائي" يستضيف جوائز النقاد العرب للأفلام الأوربية


 

حفظي: 56 ناقداً من 14 دولة عربية في لجنة التحكيم والإعلان عن الفيلم الفائز خلال فعاليات الدورة الـ 42

 

يستضيف مهرجان القاهرة السينمائي الدولي. النسخة الثانية من جوائز النقاد العرب للأفلام الأوربية. ضمن فعاليات دورته الـ 42 التي تقام خلال الفترة من 2 إلي 10 ديسمبر المقبل.
تقام المبادرة بشراكة بين مركز السينما العربية ومنظمة ترويج السينما الأوروبية "Euroean Film Promotion" التي تجمع 37 مؤسسة من 37 دولة أوربية. كل واحدة منها تمثل صناعتها الوطنية في الخارج. حيث يختار النقاد المشاركون في لجنة التحكيم قائمة قصيرة من الأفلام الأوربية تعلن قبل الإعلان عن الفيلم الفائز في احتفالية خاصة علي هامش مهرجان القاهرة.
يقول محمد حفظي رئيس المهرجان:" في دورة العام الماضي استضفنا النسخة الأولي من جوائز النقاد العرب للأفلام الأوروبية وعرضنا اثنين من الأفلام المرشحة للجوائز وهذا العام يسعدنا استضافة النسخة الثانية. لإيماننا بأهمية الدور الذي تلعبه الجوائز في لفت أنظار الجمهور المصري والعربي لأهم وأفضل الانتاجات الأوربية.
من جانبها تقول سونيا هاينن المدير الإداري في منظمة "Euroean Film Promotion" يسعدنا أن يستمر هذا التعاون الناجح في ظل هذه السنة الصعبة للعام الثاني يشاهد مجموعة من أبرز النقاد العرب الأفلام الأوروبية. ليحصل أفضل فيلم علي الجائزة في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي. وهو ما يساعد أكثر من الترويج لأفلامنا الأوربية في العالم العربي.
وأوضح كل من ماهر دياب وعلاء كركوتي الشريكين المؤسسين في مركز السينما العربية أنه:" رغم كل الصعوبات التي تواجه صناعة السينما هذا العام. فواجبنا الاستمرار في تنظيم الأنشطة الرئيسية للسينما. خاصة مع جوائز النقاد العرب للأفلام الأوربية التي تعتبر هي الأولي من نوعها. سعداء وفخورون بإقامة نسختها الثانية بالتعاون مع منظمة ترويج السينما الأوربية ومهرجان القاهرة السينمائي الدولي.
تستهدف جوائز النقاد العرب للأفلام الأوروبية الترويج للسينما الأوربية في العالم العربي. وجذب انتباه الموزعين وصناع القرار في صناعة السينما العربية للأفلام الأوربية المميزة. وتسليط الضوء علي النقاد العرب ودورهم البارز في الكشف عن وجهات نظر مختلفة وفي تبادل الخصوصية الثقافية بين المجتمعات.
إلي ذلك وصل عدد أعضاء لجنة التحكيم إلي 56 ناقداً من 14 دولة عربية. وذلك بعد انضمام 14 ناقداً جديداً إلي لجنة التحكيم هذا العام. وسوف يصوت النقاد العرب لأفضل الأفلام الأوروبية التي ترشحها الشركات والمؤسسات السينمائية الأوروبية.