• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج

رئــيس التــحريــر
عبد النبى الشحات

مدبولي: "مشروعات الإسكان".. الطريق لإحداث انتعاشة اقتصادية


كتب- خالد رفعت:
أكد د. مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء. أهمية المشروعات الكبري التي تنفذها وزارة الإسكان في تحقيق التنمية المطلوبة. وكذا المساعدة في إحداث انتعاشة اقتصادية. وتوفير فرص العمل لملايين الشباب. مشيراً إلي متابعة الرئيس عبدالفتاح السيسي المستمرة لمشروعات مدن الجيل الرابع الجديدة التي يتم تنفيذها. ومشروعات تطوير المدن القائمة وفي القلب منها تطوير القاهرة التاريخية.
جاء ذلك خلال اجتماع رئيس الوزراء. مع د. عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية. والمهندس خالد عباس نائب وزير الإسكان لمتابعة المشروعات القومية. والمهندس عبد المطلب ممدوح نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة. والدكتور عبد الخالق إبراهيم مساعد وزير الإسكان. والدكتور مصطفي منير مستشار وزير الإسكان. لاستعراض ومتابعة ملفات عمل وزارة الإسكان والاطلاع علي الموقف التنفيذي للمشروعات العديدة التي تقوم بتنفيذها حالياً.
شدد رئيس الوزراء -خلال الاجتماع- علي ضرورة التزام جميع العاملين بالمشروعات المختلفة بتطبيق الإجراءات الاحترازية. خاصة ارتداء الكمامات. للحماية من فيروس كورونا. موجها بأن تكون هناك متابعة من الوزارة لكل مواقع العمل.
من جانبه أشار وزير الإسكان إلي أنه تم إنفاق 35 مليار جنيه. خلال الفترة من 1/7/2020 وحتي 26/10/2020؛ لتنفيذ المشروعات التي تعمل عليها الوزارة في هذه المرحلة.
واستعرض الجزار الموقف التنفيذي لمشروع تطوير منطقة مثلث ماسبيرو. ضمن خطة الدولة لإعادة الصورة الحضارية للقاهرة. مشيرا إلي أن المشروع يقوم علي تعظيم القيمة المضافة لهذه المنطقة. بما تتضمنه من عناصر جذب للتجارة والسياحة. من بينها سلسلة من الفنادق المهمة. وإقامة مبان وأبراج شاهقة ذات طراز معماري ومعاصر. كما يشمل المشروع تنفيذ أبراج سكنية بارتفاع 30 طابقاً. ترتكز علي قاعدة من طابق أرضي وأول وثان. وتحتوي علي أنشطة تجارية وإدارية وترفيهية. بما يصنع المفارقة الرائعة. مع المعمار التاريخي في منطقة وسط المدينة. كما استعرض مخططات عدد من الأبراج التي سيتم تنفيذها.
وفي سياق آخر. شهد الاجتماع تقييم خطة الدولة لتطوير الأصول العقارية. والتي تشمل العمل علي 185 موقعاً غير مستغل. تستهدف الدولة وضع رؤية لاستغلاله. حيث تم بحث مقترحات استغلال أراضي أصول الدولة. والتعرف علي الاستعمالات المقترحة لهذه الأصول. بما يحقق الفائدة المُثلي.
وفي ضوء ذلك. نوه وزير الإسكان إلي أن الاستعمالات المقترحة لتلك الأصول غير المستغلة تتمثل في إقامة تجمعات سكنية تلبي احتياجات المواطنين في تلك المناطق والمحافظات المختلفة. لافتا إلي أن هناك 91 قطعة يمكن تنميتها بصورة استثمارية بالمشاركة مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة. إلي جانب مواقع أخري لإقامة مشروعات سكن "كل المصريين" بواقع 100 ألف وحدة سكنية. يستفيد منها نحو 500 ألف نسمة. وعدد من الخدمات المطلوبة لتلك المناطق. بواقع 42 قطعة بالإضافة إلي 40 قطعة لتنفيذ سكن بديل للعشوائيات بواقع 104 آلاف وحدة سكنية يستفيد منها نحو نصف مليون نسمة. والخدمات المطلوبة لذلك. بما يعكس تصوراً لتلبية متطلبات السكن الملائم بكافة فئاته ومستوياته المختلفة في شتي المحافظات.
شهد الاجتماع استعراضا للخطة المقترحة لتطوير مدينة سانت كاترين. في إطار توجيهات القيادة السياسية بتعظيم القيمة لهذه البقعة الساحرة والاستفادة من الإمكانات السياحية والتاريخية والدينية لها. وتطوير البنية التحتية لها؛ لتصبح مقصداً سياحياً رئيسياً لزوار مصر من مختلف البلدان.
إلي جانب ذلك. تناول الوزير الموقف التنفيذي لمشروعات تطوير عدد من المناطق. مشيراً في هذا الصدد إلي خطة تطوير منطقة عزبة النصر. بمحافظة القاهرة. كنموذج يمكن تعميمه وتطبيقه علي المناطق الأخري.
أوضح الوزير أن خطة التطوير تهدف إلي القضاء الكامل علي مناطق الخطورة ووضع مخططات تفصيلية لأعمال التطوير. وتفعيل آليات اقتصادية واجتماعية تمكن السكان من عمليات التطوير. ودعم المنطقة باحتياجاتها من الخدمات والبنية الأساسية.