• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج

رئــيس التــحريــر
عبد النبى الشحات

مشروع مشتقات الدم.. المرضي يودعون الهم


أجمع خبراء الصحة وأمراض الدم أن المشروع القومي لتجميع وتصنيع مشتقات الدم والبلازما من المشروعات الهامة التي تهم صحة المواطنين ولم يستطع أحد اتخاذ قرار جرئ بالبدء في تنفيذ المشروع منذ سنوات لكن الرئيس عبدالفتاح السيسي هو الذي دفع الأمل في نفوس المرضي بعد أن أعطي إشارة البدء في التنفيذ الفوري للمشروع.
أضافوا أن هذا المشروع يهدف إلي توفير الدواء للأمراض التي تم علاجها باستخدام الدم والبلازما. وتشمل أمراض الكلي والكبد وبعض أمراض القلب والحروق والألبومين وأمراض سيولة الدم الهوفيليا بأنواعها وعوامل التجلط إلي جانب أمراض المناعة وسرطان الدم وبعض أمراض الأعصاب والروماتيزم وأخيراً استخدام البلازما في علاج إصابات كورونا.
قال د.عبدالحميد أباظة استشاري الجهاز الهضمي والكبد ومساعد وزير الصحة "سابقاً" إن قرار تنفيذ هذا المشروع داخل مصر تأخر كثيراً بسبب عدم وجود إرادة سياسية لكن وبدون مجاملة أن الرئيس عبدالفتاح السيسي لم يتوان لحظة واحدة في إعطاء اشارة التنفيذ الفعلي لهذا المشروع الحيوي الذي يهم صحة المواطن المصري.
أضاف أن هذا المشروع سوف يحقق الاكتفاء الذاتي من مشتقات البلازما لتوفير الأدوية المصنعة من مشتقات البلازما وبصفة خاصة الألبومين الذي يساعد في العلاج من أمراض الفشل الكبدي والحروق والأورام والرعاية الحرجة كما تستخدم البلازما في علاج مرض خلل الجهاز المناعي والعصبي عن طريق دواء الجلوبيولين الذي يصنع من مشتقات البلازما بالإضافة إلي أن البلازما تحتوي علي بروتينات التجلط التي تمثل وسيلة انقاذ لحياة المرضي الذين يعانون من النزيف وخاصة الشباب الذي يعانون من أمراض الهيموفيليا.
أشار إلي أن المشروع يكلف الدولة مليارات الجنيهات لاتمامه باعتباره أمناً قومياً مصرياً يوفر العلاج للمرضي وتوفير الأجسام المضادة المجمعة من عدم أشخاص التي تستخدم في علاج مرضي الطوارئ الذين لم يستجيبوا لأي مضاد حيوي. وأهمها ما حدث أخيراً في علاج بعض الحالات المصابة بكورونا.
أوضح أن أحد الشركات الوطنية التي تمثل الذراع القومي للدولة سوف تقوم بانشاء المصنع ومراكز جمع البلازما.. مؤكداً أن المصنع يتطلب جمع ما يقرب من 15 طناً من البلازما في العام وسيتم تجميع البلازما من خلال 12 مركزاً بالمحافظات تابعين لوزارة الصحة ويشارك الجانب الكوري بنقل الخبرات وتدريب العاملين.
قالت د.هالة عدلي حسين العضو المنتدب "السابق" لشركة خدمات الدم بفاكسيرا إن جميع المستحضرات الدوائية المستخدمة من مشتقات الدم والتي تمثل وسيلة انقاذ لحياة المواطنين تستورد من الخارج بمبالغ هائلة وتتحكم الشركات المنتجة لهذه المستحضرات في الدول الأخري وكان لابد لنا من صحوة لانتاج هذه المستحضرات داخل مصر من خلال مصنع مشتقات البلازما حتي لا نخضع لاحتكار الدول الأخري.
أضافت: أن التحرك الفعلي جاء علي يد الرئيس السيسي ولم يتوان في اصدار أوامره في تنفيذ هذا المشروع الحيوي الذي تحتكره دول بعينها حيث إن هذه المشروعات غير متوفرة في أفريقيا والشرق الأوسط وكان علينا كدولة لها تاريخها العريق أن نبدأ في تنفيذ هذا المشروع وبالفعل بدأنا في المرحلة الأولي التي قد تستمر 3 سنوات وهي انشاء 6 مراكز لتجميع وتصنيع البلازما من أصل 12 مركزاً لنقل الدم بمناطق العجوزة والعباسية ودار السلام وفي الغربية والإسكندرية والإسماعيلية.
أشارت إلي أن المشروع يتضمن 3 مراحل الأولي افتتاح 12 مركزاً لتجميع البلازما المرحلة الثانية انشاء المصنع عن طريق إحدي الشركات الوطنية المرحلة الثالثة انشاء وبناء المصنع المحلي ونقل التكنولوجيا ويستهدف المشروع الوصول إلي 300 ألف متبرع سنوياً لتوفير كميات البلازما المطلوبة.
أكدت د.نجلاء شاهين أستاذ أمراض الدم أن مشروع البلازما وتصنيعها في غاية الأهمية لانقاذ حياة المرضي خاصة في العناية المركزة والحروق والهيموفيليا وأمراض الفشل الكبدي.
أوضحت زن مراحل المشروع تتضمن مراكز تجميع البلازما والتصنيع لدي الغير بهدف انتاج مشتقات البلازما وأن محور تجميع البلازما يتضمن تجهيز المراكز هندسياً وتوفير الأجهزة والمعدات وتحضير غرف التجميد ونظام الميكنة وتم بالفعل تجهيز 6 مراكز وتم استلامها في العجوزة ودار السلام وطنطا والمنيا والإسكندرية والعباسية.




الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية







المقالات