• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

مقتل 3 وإصابة 20 برصاص ميليشيات بالنجف العراقية


بغداد - وكالات الأنباء:
ذكرت مصادر طبية في العراق. أن ثلاثة أشخاص قتلوا فيما أصيب أكثر من 20 آخرين. بالرصاص من ميليشيات مسلحة. في ساحة ثورة العشرين وسط مدينة النجف جنوبي البلاد.
وفي وقت سابق. أصيب محتجون. علي إثر إطلاق للرصاص بكثافة من قبل ميليشيات حاولت تفريق المتظاهرين بالقرب من مرقد محمد باقر الحكيم في ساحة ثورة العشرين.
وأفاد مراسل سكاي نيوز عربية. أن عددا من المتظاهرون أحرقوا البوابة الخارجية لمرقد الحكيم في مدينة النجف.
طالب محافظ النجف لؤي الياسري. الحكومة الاتحادية بكل مؤسساتها الأمنية. بـ"التدخل الفوري لإيقاف نزيف الدم في النجف. والتحقيق بالأحداث الجارية ومحاسبة المقصرين وإحالتهم للقضاء".. وأكد الياسري أن "النجف كانت طيلة 35 يوما الماضية آمنة ومستقرة. لولا الأحداث الأخيرة التي راح ضحيتها عشرات الشهداء فضلا عن الأعداد الكبيرة من الجرحي".
وأشار الياسري إلي ان القوات الأمنية في المحافظة تحاول السيطرة علي الوضع.
من ناحيته. أعلن محافظ النجف. اليوم الأحد. عطلة رسمية في عموم المحافظة. باستثناء الدوائر الأمنية والخدمية والصحية. حدادا علي أرواح قتلي المظاهرات في المدينة.
في غضون ذلك. أكد مصدر من الشرطة. إصابة آمر الفوج الأول بطلق ناري من قبل مجهولين أمام مديرية شرطة ذي قار جنوبي البلاد.
وقال مراسل سكاي نيوز عربية. إن نساء ذي قار يقمن حواجز بشرية لمنع الشباب المتظاهرين من التوجه إلي مبني قيادة شرطة ذي قار.
وناشدت شرطة النجف المتظاهرين بضبط النفس والرجوع إلي ساحة المظاهرات. وتعهدت في بيان بمحاسبة "كل من تورط بقتل المتظاهرين وجرحهم وتقديمه للعدالة.
قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي. إن استقالة حكومية ضرورية من أجل إنهاء الأزمة التي يعيشها العراق منذ شهرين. بسبب الاحتجاجات علي التردي الاقتصادي والفساد المستشري في البلاد.
وأضاف عبد المهدي خلال كلمة أمام مجلس الوزراء: "قدمت استقالتي للبرلمان بعد استشارة رئيس المحكمة الاتحادية". موضحا أن "الحكومة تأسست في ظل ظروف صعبة وجاءت كحكومة إنقاذ".
ودعا عبد المهدي العراقيين إلي تقييم التطورات الإيجابية في البلاد خلال السنوات الماضية. مشيرا إلي أن الحكومة "أنجزت الكثير علي صعيد العلاقات الخارجية لدعم الاقتصاد".
وقال رئيس الحكومة العراقية إن "من المخربين من أندس وسط المتظاهرين السلميين". معربا عن أمله في "ألا تعيق الاحتجاجات والتطورات الأمنية مشروعات" البلاد..
وختم عبد المهدي المهدي كلمته بالقول إنه "تم مكافحة الكثير من ملفات الفساد في العراق". ويشهد العراق مظاهرات انطلقت شرارتها مطلع أكتوبر الماضي. ووصل عدد ضحايا الاحتجاجات في بغداد وجنوبي العراق إلي أكثر من 400 قتيل