• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

منافذ الجيش والشرطة.. وراء استقرار الأسواق

تحقيق ـ حمدان زكريا

** أصبحت منافذ القوات المسلحة والشرطة لبيع المواد الغذائية هدفا أساسيا لكل أسرة مصرية للهروب من جشع بعض التجار وذلك لما بها من تخفيضات كبيرة عن السوق الخارجي سواء في اللحوم بكل أنواعها أو السلع الأساسية مثل الزيت والسكر والأرز.
** طالب المواطنون بضرورة انتشار تلك المنافذ في كل المحافظات والأحياء وزيادة الكميات المعروضة.. خاصة من الأسماك.
* عمر أحمد ـ صاحب محل: منافذ "أمان" الخاصة بوزارة الداخلية وأيضًا منافذ القوات المسلحة أنقذتنا من جشع بعض التجار والجزارين وذلك لوجود فروق كبيرة في الأسعار بينها ولابد من زيادة منافذ البيع خاصة في الأقاليم.
* سعيد فؤاد ـ مهندس بالمعاش: كل شيء متوفر بمنافذ القوات المسلحة والشرطة وبالفعل الأسعار أقل من الخارج ونتمني تخفيضها أكثر من ذلك فهي أصبحت الملاذ لكل مواطن.
طالب بضرورة الاهتمام بالأسماك وعرضها بشكل دائم بالمنافذ وذلك لإقبال المواطنين عليها ولأن أسعارها بالخارج مرتفع للغاية.
* علي سمير ـ جزار بأحد منافذ "أمان": أصبح لنا زبائن دائمون من المواطنين يشترون كل مستلزماتهم من اللحوم والمواد الغذائية من منافذنا نظرا لثقتهم بلا حدود في منتجاتنا فنحن نقوم بالعمل منذ الساعة 9 صباحا وحتي 7 مساء ونطرح كميات كبيرة لتلبية رغبات المواطنين وأسعار اللحوم منها 95 البلدي والسوداني 85 جنيها والمفروم 85 والضأن البلدي 100 جنيه والكبدة 95 جنيها وهناك فروق في الأسعار ما بين 20 ـ 30 جنيها أقل في سعر الكيلو عن الخارج لكافة أصناف اللحوم كما أن الأرز يباع بـ 8.5 جنيه والسكر 8 جنيهات والزيت 12 جنيها فقط.
* شعبان رمضان ـ موظف: بالنسبة للمواد الغذائية أقوم بشرائها من منافذ "أمان" والقوات المسلحة وذلك لتواجد كل شيء في مكان واحد وأيضًا لانخفاض الأسعار عن الخارج ولولا تلك المنافذ لارتفع أسعار اللحوم لأكثر من 150 جنيها لدي الجزارين ولكن تخفيض أسعار تلك المنافذ أوقف جشع الجزارين.
* إبراهيم حسين ـ معاش: أسكن بحي المغربلين ولا توجد منافذ هناك ولابد من زيادة المنافذ في كل مكان وعلي سبيل المثال في "أزمة البطاطس" منذ شهور كانت تباع في الأسواق بـ 12 جنيها ولكن داخل المنافذ بـ 4 جنيهات فقط وكنت أحضر من المغربلين إلي رمسيس لشرائها.
* عاطف فكري ـ موظف بمحل: المنافذ حققت التوازن بالأسواق سواء في السلع التموينية أو اللحوم خصوصا في ظل ضعف الرقابة علي الأسعار.
* عاطف محيي الدين ـ معاش: دائمًا الجيش والشرطة يشعرون بالشعب وإقامة تلك المنافذ خفف من ارتفاع الأسعار.
* فريد محمد أحمد ـ موظف: نتمني أن يكون هناك تنسيقًا بين القوات المسلحة والداخلية لتغطية كافة أنحاء الجمهورية لأن ذلك يخفف كثيرا عن الطبقة المتوسطة ومحدودي الدخل.



تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية

المقالات