• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

الرئيس لرؤساء المحاكم الدستورية والعليا الأفريقية:

مواجهة القضاء للإرهاب والتطرف.. يحافظ علي حقوق الدولة ومكتسباتها


 

تبادل الخبرات بين المحاكم.. يساهم في إرساء العدالة والديمقراطية
.. ولرؤساء أجهزة المخابرات: الأحداث المتلاحقة إقليمياً ودولياً.. تنعكس علي أمن واستقرار الدول العربية

 

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي أهمية دور المحاكم الدستورية في عملية التنمية في القارة الأفريقية باعتبارها إحدي الركائز الأساسية للاستقرار وتثبيت دعائم الدول. وأنها تتولي مسئولية كبيرة في حماية المجتمعات من خلال إعلاء أحكام الدستور والتصدي للعديد من التحديات التي تواجهها. وعلي رأسها محاولات هدم الدولة وزعزعة الأمن والاستقرار.
جاء ذلك خلال استقبال الرئيس السيسي - أمس - رؤساء المحاكم الدستورية والعليا الأفارقة المشاركين في المؤتمر الرابع الذي تنظمه المحكمة الدستورية المصرية للمحاكم الدستورية والعليا الأفريقية. وذلك بحضور المستشار سعيد مرعي عمرو رئيس المحكمة الدستورية العليا والمستشار الدكتور عادل عمر شريف نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا.
قال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بسام راضي إن الرئيس السيسي أكد أهمية المؤسسات القضائية في مواجهة ظاهرة الإرهاب والفكر المتطرف واستحداث الأطر القانونية اللازمة للتعامل معها. أخذاً في الاعتبار ضرورة الحفاظ علي حقوق الدولة ومكتسباتها.. مستعرضاً في هذا الإطار رؤية مصر لمكافحة هذا التهديد. والتي تستند إلي ضرورة التعامل معه من جميع جوانبه بما في ذلك الأمنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والفكرية والدينية. فضلاً عن تعزيز دور القانون والقضاء لتمكينه من التصدي بفاعلية لهذا التحدي.
رحب الرئيس برؤساء المحاكم.. مؤكداً التقدير العميق لأهمية دور المحاكم الدستورية في مصر ومختلف الدول الأفريقية. وحرص مصر علي تنظيم المؤتمر بصورة دورية لدعم دور السلطة القضائية في المجتمعات الافريقية. وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين المحاكم العليا الإفريقية في مجال القضاء الدستوري. بما يساهم في إرساء العدالة والديمقراطية وحماية حقوق المواطنين في مختلف دول القارة.
كما استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي. رؤساء أجهزة المخابرات المشاركين في "المنتدي العربي الاستخباري" بالقاهرة. بحضور الوزير عباس كامل رئيس المخابرات العامة.
أعرب الرئيس السيسي عن ترحيبه بالوفود المشاركة في المنتدي. خاصة مع تزايد حدة الأزمات المتعددة والتحديات المتلاحقة التي تشهدها المنطقة وكذا الساحتان الدولية والإقليمية. والتي تنعكس تداعياتها علي أمن واستقرار الدول العربية ومستقبل شعوبها. مؤكدا في هذا السياق دعم مصر لجميع المبادرات التي من شأنها أن تعزز التعاون بين الدول العربية في مختلف المجالات.
من جانبهم. وجه الحضور الشكر للرئيس ولمصر علي استضافة هذا الاجتماع المهم الذي يساهم في تبادل الرؤي ووجهات النظر للتعامل مع التحديات المتسارعة التي تواجه المنطقة العربية.
أوضح المتحدث الرسمي أن الاجتماع شهد مناقشة أبرز الموضوعات التي تم تناولها في إطار المنتدي. خاصة مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف والجريمة المنظمة. وكذلك أفضل الممارسات والسبل للمواجهة الفعالة لتلك التهديدات علي نحو شامل يراعي الأبعاد والخصوصيات التنموية والاجتماعية والثقافية للدول العربية. ويحقق لها الأمن والاستقرار.
 



الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية

مصلحة الضرائب المصرية






المقالات