• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج

رئــيس التــحريــر
عبد النبى الشحات

خبراء ومستثمرو السياحة:

نهضة سياحية مصرية كبري.. بفضل اهتمام وتوجيهات الرئيس السيسي


 

 
زيادة في أعداد الوافدين وليالي الإقامة.. وفتح أسواق جديدة
المتحف المصري الكبير والاستقرار الأمني والدعم الحكومي أهم عوامل الازدهار
ألمانيا تتصدر الحركة الوافدة.. وتدفقات البريطانيين إلي شرم الشيخ يتضاعف
إقبال كبير من أمريكا اللاتينية وإسبانيا علي زيارة الآثار بالقاهرة والأقصر وأسوان

 


أكد خبراء ومستثمرو السياحة أن اهتمام الرئيس السيسي بالقطاع السياحي وتوجهياته المستمرة للحكومة بتذليل كافة العقبات التي تعترض انطلاق هذا القطاع الحيوي وراء ما تشهده مصر حاليا من نهصة سياحية في أعداد السائحين أو الليالي السياحية بعد فتح أسواق جديدة واعدة في أمريكا اللاتينية وصربيا وكازاخستان بجانب الأسواق التقليدية في أوربا والمنطقة العربية.
قال مجدي حنين رئيس لجنة السياحة بالغرفة المصرية البريطانية إن مصر عادت كواحدة من أعظم الوجهات السياحية في العالم بعد سنوات من المعاناة مشيرا إلي أن هذا العام هو عام الانطلاق والازدهار في مجال السياحة وسيشهد توافد أعداد غير مسبوقة من السائحين مع استمرار زيادة الطلب خاصة مع افتتاح المتحف المصري الكبير أضخم وأكبر حدث ثقافي وسياحي وأثري في القرن الـ .21
أضاف أن الاستقرار الذي يسود البلاد يعتبر من أهم الأسباب الحقيقة وراء عودة الحركة السياحية لطبيعتها بالإضافة إلي مساندة الدولة للقطاع وصدور القوانين المشجعة للاستثمار لافتا إلي ضرورة استمرار هذا الدعم حتي نستطيع المنافسة وترتفع الأسعار مجددا وتعود مصر لمكانتها اللائقة.. مشيرا إلي أن السياحة المصرية حققت عائدات أعلي من التوقعات في العام الماضي 2018 ـ 2019 بلغت 6.12 مليار دولار وهو أعلي مستوي لها في تاريخها وسط توقعات بتحقيق ايرادات تتجاوز 15 مليار دولار خلال العام المالي الحالي.. مؤكدا أن السياحة المصرية قادرة علي مواصلة التعافي خلال الأعوام المقبلة وتجاوز حاجز الـ 20 مليار دولار ايرادات سنويا بعد خمس سنوات.
قال إن الأرقام الصادرة من منظمة السياحة العالمية تؤكد تعافي السياحة في مصر حيث وصل عدد السائحين خلال عام 2019 إلي ما يزيد علي 13 مليون سائح لافتا إلي أنه من المتوقع أن تتخطي مؤشرات السياحة في مصر خلال العام الجاري المعدلات القياسية التي حققتها في 2010 التي بلغ عدد السائحين خلالها نحو 7.14 مليون سائح مؤكدا أنه مع استمرار الاستقرار بجانب حزمة الحوافز المشجعة لمستثمري السياحة سيتجاوز عدد السائحين لمصر حاجز الـ 15 مليون سائح.
شدد علي ضرورة استغلال الاحداث السياحية الكبيرة التي ستشهدها مصر وأهمها افتتاح المتحف المصري الكبير في الربع الأخير من العام الحال يوذلك بدراسة أساليب الترويج الأمثل خارجيا وتنشيط حركة السياحة الثقافية وإزالة كافة المعوقات أمام الحركة الوادة من شتي أنحاء العالم للاستمتاع بالآثار والشواطء المصرية مشيرا إلي أن المتحف المصري الكبير يعد من أفضل عشر وجهات سياحية في 2020 ومن المقرر أن يصبح من أهم عناصر الجذب للسياحة المصرية.
أكد أن مارس المقبل سيشهد بداية تدفق الوفود الانجليزية علي شرم الشيخ بعد قرار رفع حظر الطيران عن جنوب سيناء في نوفمبر الماضي.. إلا أن الأعداد ستتضاعف مع أبريل المقبل بالتزامن مع أعياد الربيع.

 

 
تعاقدات عديدة
قال إيهاب عبدالعال أمين صندوق جمعية مستثمري السياحة الثقافية إن هناك طلبا كبيرا لزيارة مصر من أسواق أمريكا اللاتينية وهو ما يؤكد حدوث زيادة كبيرة في أعداد السائحين الاسبان واللاتينيين الراغبين في الاستمتاع بمنتج السياحة الثقافية بالأقصر وأسوان والقاهرة.. مشيرا إلي أن الشركات والفنادق المصرية أبرمت العديد من التعاقدات مع العديد من وكلاء السياحة بكل من اسبانيا والبرتغال ودول أمريكا اللاتينية الناطقة بالاسبانية.
أشار إلي أن التدفقات السياحية من تلك الدول ستبدأ من شهر مايو المقبل وحتي نهاية الموسم السياحي الصيفي المقبل. موضحا أن غالبية التعاقدات جاء للمدن التي تمتلك أنماط السياحة الاثرية والثقافية كالأقصر وأسوان والقاهرة.
قال إنه يتم خلال فعاليات المعارض السياحية بالخارج التي تشارك فيها مصر تسليط الضوء علي المتحف المصري الكبير الذي من المقرر افتتاحه في الربع الأخير من هذا العام وذلك من خلال تخصيص شاشة ضخمة بالجناح المصري لعرض فيلم وثائقي عن أ عمال بناء المتحف وتجهيزه تمهيدا لافتتاحه.
كما أشاد مستثمرو السياحة بالتصريحات الأخيرة لمحافظ البنك المركزي طارق عامر بأن البنك لن يتأخر عن مساندة أي قطاع في الدولة عبر التمويل المدروس والرشيد وأن عهد سجن العميل المتعثر ولي بلا رجعة مشيرا إلي أن البنك رفع مبادرة قطاع السياحة من خمسة مليارات جنيه إلي 50 مليار جنيه وبسعر فائدة منخفض.

 

 
مبادرة المركزي
قال اللواء علي رضا الرئيس السابق لجمعية الاستثمار السياحي بالبحر الاحمر إن مبادرة البنك المركزي الأخيرة لدعم قطاع السياحة بمبلغ 59 مليار جنيه دخلت حيز التنفيذ حيث تقدم عدد كبير من مستثمري البحر الاحمر من أصحاب الفنادق والمنشات السياحية للبنوك المختلفة وفروعها بالمحافظات للاستفادة من القروض والتسهيلات الممنوحة لتطوير وصيانة الفنادق التي ساءت حالتها خلال السنوات الأخيرة بسبب الظروف التي تعرضت لها البلاد.. مشددا علي أن دور البنوك هو تطبيق هذه التوجيهات علي أرض الواقع.

 

دعم حقيقي
قال د. عاطف عبداللطيف عضو جمعيتي مستثمري السياحة بجنوب سيناء ومرسي علم إن هناك جدية من البنوك في التعامل مع مستمثري السياحة الراغبين في الاستفادة من المبادرة.. لافتا إلي أن هناك عددا كبيرا من الفنادق والمنتجعات السياحية والمشروعات السياحية ستستفيد من هذه المبادرة.