• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج

رئــيس التــحريــر
عبد النبى الشحات

الغربية

290 مصنعاً للزبيب في قريتي شنراق والقرشية بالسنطة


الغربية - عادل أبوشامية:
وضعت محافظة الغربية خطة لتحويل القري إلي قري نموذجية تقضي علي البطالة وتوفر فرص عمل لشبابها.
تقرر تطبيق الخطة في قريتي شنراق والقرشية بمركز السنطة اللتان تشتهران بزراعة العنب في مساحات كبيرة وبها مصانع لإنتاج الزبيب المحلي الذي ينافس بقوة المستورد بعد أن تأكد للتجار أن الزبيب المحلي ينافس المستورد من تركيا وإيران ويتفوق عليه.
بل أن هناك بعض المصانع تقوم بتصدير منتجاتها لبعض الدول العربية والافريقية بعد أن حصل المنتج علي ثقة هذه الدول بالإضافة إلي أنه أقل سعراً.
أكد أهالي وسكان قريتي شنراق والقرشية معقل تصنيع الزبيب أن القريتين تجمعان بين زراعة محصول العنب وتصنيعه إلي زبيب حيث بدأ ذلك منذ عام 1957 وأن مساحات الأراضي المنزرعة حالياً بمحصول العنب بلغت 1200 فدان بخلاف بعض الأراضي الأخري المنزرعة بمحصول العنب خارج القريتين.
وهو ما شجع عدداً من أهالي وسكان القرية علي إقامة وإنشاء عدد من مصانع إنتاج الزبيب من العنب حيث نجحت التجربة مما شجع عدداً كبيراً من أهالي القريتين في إنشاء مصانع أخري لتصل عدد مصانع تصنيع وإنتاج الزبيب في الوقت الحالي إلي 290 مصنعاً لتتحول هذه المصانع إلي المهنة الأساسية لسكان قريتي شنراق والقرشية وتضاعف عدد العاملين بها إلي سبعة آلاف عامل وعاملة وأكثر يعملون في جني المحصول وإنتاجه وتوزيعه حيث أصبح إنتاج الزبيب بالقريتين يمثل 95% من الإنتاج المحلي داخل مصر للزبيب والذي أصبح ينافس الزبيب المستورد من بعض الدول الأخري مثل إيران والهند وتركيا.
بل أصبح الآن كما يقول أصحاب المصانع يتم تصديره إلي بعض دول الخارج ومنها السعودية والإمارات والمغرب والسودان وليبيا كما نجحوا في الحد من استيراده وتوفير العملة الصعبة للدولة.
أكد أصحاب المصانع أنه بسبب هذه الصناعة لم يعد هناك بطالة في قريتي شنراق والقرشية بل وبعض القري المجاورة لهما وأصبح الشباب لا ينتظر الوظيفة الميري ويعمل في منظومة إنتاج الزبيب التي تحقق له أرباحاً أفضل ويتراوح أجر العامل من 120 إلي 130 في اليوم الواحد حيث لا تقل العمالة في أي مصنع عن 20 أو 25 عاملاً أو عاملة يعملون بمراحل الإنتاج المختلفة والتي تبدأ بجني المحصول ثم الإنتاج ثم التوزيع حيث يتم تحميل المنتج علي السيارات لنقله إلي أماكن بيعه وتوزيعه ويعمل بالمشروع فتيات وسيدات أيضا سواء في المناشر أو العمل بالفرز والتعبئة.
وأجمع أصحاب مصانع إنتاج الزبيب خلال اجتماعهم مع الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية أثناء زيارته للقريتين للتعرف علي مشاكلهم أنه رغم النجاح الذي حققوه في إنتاج الزبيب وتسويقه محلياً وخارجياً إلا أن هناك بعض المشاكل التي تتطلب تدخله لحلها لمضاعفة وتحديث صناعة وإنتاج الزبيب والتوسع فيها بقري مركز السنطة بالغربية لزيادة الإنتاج وتحقيق رواج اقتصادي أكبر وتوفير فرص عمل مضاعفة للشباب حيث تعهد لهم الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية بأنه سوف يتم حصر هذه المشاكل التي عرضها عليه أصحاب مصانع إنتاج وتصنيع الزبيب بقريتي شنراق والقرشية بمركز السنطة لسرعة العمل علي حلها وإزالتها فوراً لتحويل القريتين إلي قري نموذجية منتجة ومنها تطوير البنية التحتية والمرافق الخدمية وتوفير مستلزمات ومعدات الصناعة الحديثة والمتطورة التي تعتمد علي النظم التكنولوجية من أجل المنافسة بقوة للمنتج المستورد.




الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية







المقالات