• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

500 مليون جنيه من بنوك مصرية لإصدار اول سندات توريق

وقعت مجموعة راية القابضة للاستثمارات المالية مستندات أول عملية إصدار لسندات توريق فى تاريخ الشركة، وتشتمل محفظة الإصدار التى تقارب قيمتها 500 مليون جنيه على حقوق مالية ومستحقات آجلة الدفع مضمونة بضمانات مختلفة فى صورة قروض وتمويلات متناهية الصغر للمشاريع متناهية الصغر، وتمويلات استهلاكية لتمويل عمليات شراء بالتقسيط للإلكترونيات والأجهزة المنزلية، والمصدرة من قبل ثلاث من الشركات التابعة، هى: شركة راية للإلكترونيات، وأمان للخدمات المالية، وأمان لتمويل المشروعات متناهية الصغر.

وقام البنك التجارى الدولى – مصر بدور المستشار المالى والمنسق العام لعملية الإصدار «المنسق العام»، بالإضافة إلى دوره كضامن لعملية تغطية الاكتتاب الخاصة بعملية التوريق بالتعاون مع البنك الأهلى المصرى «ضامنى الاكتتاب».

ويشتمل الإصدار على أربع شرائح مختلفة من حيث الحجم والأجل، ثلاث منها قصيرة الأجل بتواريخ استحقاق تحل خلال ستة وتسعة واثنى عشر شهرًا على التوالى، والشريحة الرابعة تتسم بتاريخ استحقاق متوسط الآجل يحل خلال 36 شهرا، ويبلغ المتوسط المرجح لعائد الكوبون المستحق لحملة السندات حوالى 12.7%، وتحقق عملية الإصدار ربحا محاسبيا مجمعا يبلغ إجماليه 36.2 مليون جنيه مصرى للثلاث شركات المصدرة سندات التوريق.

ويتميز الإصدار بالتنوع الهائل للمحفظة المورقة، والتى تعد الأولى من نوعها بالسوق المصرية لعمليات توريق لمحفظة تمويلات متناهية الصغر وتمويلات استهلاكية للمستهلك المصرى، والتى تشتمل على عقود ومستحقات يتم توريقها لدى أكثر من 105 آلاف عميل لدى الشركات الثلاث المصدرة، ومدعومة بأكثر من 900 ألف مستند تحصيل مثبت للحقوق المالية المحالة كإيصالات أمانة، وشيكات البنكية، وكمبيالات مالية. وعلى الرغم من ضخامة قاعدة العملاء المورقة عقودهم، فإن المتوسط المرجح لحالات التأخر فى السداد والتعثر التاريخى فى محافظ القروض والتمويلات للشركات المصدرة الثلاث تبلغ نسبته أقل من 3% ككل.

وقال مدحت خليل، رئيس مجموعة راية القابضة للاستثمارات المالية، إن قدرة الشركات على تسييل مستحقاتها وحقوقها المالية على نحو سريع هى أفضل دليل على قدرة راية القابضة على تعظيم القيمة المضافة والعائد المرجو لمساهميها على رأس المال المستثمر. 

اضاف «خليل» أن طرح سندات التوريق هو أحد الجهود المبذولة لتعزيز المكانة والتنافسية السوقية لكل من أمان للخدمات المالية وأمان لتمويل المشروعات متناهية الصغر فى السوق المحلية، والمتناميتين سريعًا منذ نشأتهما فى عامى 2017 و2018 على التوالى.

قال حسام حسين، رئيس القطاعات المالية بشركة راية القابضة للاستثمارات المالية «ش.م.م»: «إن طرح سندات التوريق يمثل جزءًا مهمًا من التزامنا بتوليد مصادر تمويل مستدامة، من شأنها أن تعمل على تعزيز موقفنا المالى فى الفترة المقبلة». 



تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية

المقالات