• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

المنيا :

69 بازارا علي كورنيش النيل .. وإفتتاح المتحف الأتوني آخر العام


المنيا - نبيل يوسف
قرر اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا تطوير 69 بازارا علي كورنيش النيل.
وتفقد المحافظ مشروع البازارات علي كورنيش النيل جنوب مدينة المنيا وإعادة تأهيلها وتطويرها وإستغلالها بالشكل الأمثل وتشغيلها بما يتماشي مع خطة التنمية للمحافظة.
كما تفقد المحافظ المسرح الروماني علي كورنيش النيل والقاعات الملحقة بها ووجه بالعمل علي حسن استغلال كافة الإمكانيات المتاحة وإدارة الموارد بما يحقق النفع العام وتحسين حياة المواطنين.
كما المتحف الآتوني أحد أكبر المتاحف المصرية المنتظر استكمال أعمال التشطيبات الداخلية به وتركيب الفاترينات لينضم لكتيبة المتاحف المصرية إذ يعد ثالث أكبر المتاحف في مصر وأكبرها علي مستوي الصعيد.
وتم إنشاء المتحف من خلال اتفاقية التآخي بين محافظة المنيا ومدينة "هيلدسهايم" عام 1979 ليكون أحد أهم جوانبها الثقافية لعرض الفكر الديني للملك اخناتون وفترة التوحيد لسرد قصة مدينة "أخت أتون" تل العمارنة لكونها جزءاً من محافظة المنيا وعاصمة مصر في ذلك الوقت ليصبح المتحف منارة ثقافية هامة في محافظات الصعيد ويضم فترة من أهم فترات حكم مصر للملك اخناتون التي قضي فيها ما يقرب من 17 عاماً بمنطقة تل العمارنة مع الملكة نفرتيتي ضمن دعوته الأولي لتوحيد الآلهه حيث بدأ العمل في عام 2002 ثم توقف عام 2011 ثم استكملت المرحلة الثالثة عقب تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي الحكم عام 2014 والتي شملت التشطيبات النهائية والعرض المتحفي وأجهزة المراقبة والإضاءة وانتهت أعمال المرحلة الثالثة في 2019 لتبدأ المرحلة الرابعة والأخيرة والتي تشمل سيناريو العرض المتحفي والفتارين.
أنفق علي المتحف أكثر من 150 مليون جنيه والمتحف مقام علي مساحة 25 فدانا بينما تبلغ مساحة المبني الرئيسي 5 آلاف متر تقريباً . علي شكل مثلثات وتجاوره مجموعة من البازارات ومركز لترميم الأثار هو الأكبر علي مستوي الصعيد فهو ثالث أكبر متاحف الجمهورية بعد متحفي "الحضارة" و"المصري الكبير" حيث يضم المبني الرئيسي 16 صالة عرض متحفي . ومكتبة ومسرح للمؤتمرات وبمحيطة مركز لترميم الأثار و19 بازاراً ومبني ترميم الأثار يساعد في تعليم طلاب كلية الآثار والفنون الجميلة مزيد من فن الترميم علي أيدي متخصصين بالإضافة إلي دراسة إنشاء مبني لإحياء الحرف المنقرضة بالمحافظة.
تبلغ مساحة المتحف الآتوني 25 فداناً بطول 600 متر علي كورنيش النيل ويتكون المتحف من 14 قاعة للعرض المتحفي ويصل عدد القطع الأثرية المقرر عرضها لحظة أفتتاحه إلي 10 آلاف قطعة أثرية.
تحكي القاعة الرئيسية تاريخ مدينة المنيا عبر العصور المختلفة أما باقي القاعات فتحتوي قطعا أثرية تسرد تاريخ وفن الفترة الأتونية إضافة إلي مسرح وسينما وقاعة مؤتمرات تسع حوالي 800 فرد ومكتبة أثرية ومنطقة بازارات بها 19 بازارا و5 بحيرات صناعية تطل علي النيل وعددا من الكافيتريات إضافة إلي مبني إداري به مركز لتدريب العاملين وآخر لإحياء الصناعات والحرف التراثية.
وقد زار المتحف الشهر الماضي وفد من مدينة هيلدسهايم الألمانية برئاسة عمدة المدينة ود. ريجينا شولز مدير متحف هيلدسهايم المتحف الآتوني في المنيا يرافقهم الدكتور ثروت الازهري مدير إدارة السياحة بمحافظة المنيا.
وجاءت الزيارة ضمن جهود تدعيم الصداقة حيث تفقدوا آخر مستجدات العمل بالمتحف وكان في استقبالهم الدكتور أحمدحميدة مدير عام المتحف الاتوني حيث قدم لهم عرضاً وشرحاً تفصيلياً عن المشروع ومدي تقدم العمل به.
كما أشار إلي التعاون المثمر بين الحكومة المصرية ممثلة في وزارة الآثار والحكومة الألمانية في تذليل كافة العقبات لاستكمال المتحف وخروجه إلي النور في أقرب وقت.
وقام الوفد بتفقد منشآت المتحف من الداخل وأبدوا إعجابهم بالمتحف وسعادتهم للتعاون المثمر بين الحكوميين في المجالات الثقافية.




الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية

مصلحة الضرائب المصرية






المقالات