• مصر
  • السبت 22 من يونيو 2019 -- 06:53:30 مساءً.

رئيس مجلس الإدارة
ســـعــــد ســـلــــيــــــم

رئــيس التــحريــر
خــالــد السكــران

خالد السكران

المواطن المصري.. محور اهتمامات الرئيس 

لمن يفهم!!

بقلم .... خالد السكران

السبت 08 فبراير 2020

 

تشغيل المصانع المتوقفة.. نقطة انطلاق نحو المستقبل
النهوض بصناعة الغزل والنسيج.. وإعادة القطن لعهده الذهبي
تطوير صناعة البتروكيماويات.. لتواكب متغيرات السوق العالمي
الارتقاء بالمناطق العشوائية.. وتوفير حياة أفضل لسكانها
تحديث منظومة الخبز.. تحسين جودة الرغيف.. التخزين الجيد للقمح
موقف مصر ثابت.. بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وفقاً للشرعية الدولية
علاقاتنا بالسعودية لها خصوصيتها.. وتخدم مصالح الشعبين الشقيقين
استعادة الصيادين المحتجزين في اليمن تؤكد قوة مصر
حكاية "الفلسطيني السمسار" مع خيانة أبناء وطنه وبيع نفسه لأمير الخطيئة

 

شهد الأسبوع المنقضي وكالعادة نشاطاً واسعاً للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية. وكان المواطن المصري هو هدف هذا النشاط ومحوره الرئيسي. وفي المقدمة الاهتمام منقطع النظير برفع مستوي معيشة أبناء هذا الوطن ونقل مصر العظيمة إلي مصاف الدول الكبري. وكان الاجتماع الرئيسي مع د.مدبولي رئيس مجلس الوزراء ومحافظ البنك المركزي وعدد من الوزراء أهمية كبري تؤكد للقاصي والداني أن مصر تتجه نحو المستقبل بسرعة كبيرة حيث شهد الاجتماع مناقشة واسعة لبحث أوضاع آلاف المصانع والشركات والأشخاص الاعتبارية المتعثرة مما لحق بها من جراء الانفلات الأمني خلال عام 2011 وما صاحبه من أعمال سرقة واعتداءات علي المصانع مما تسبب في توقف عجلة الإنتاج بالإضافة إلي الوقفات الاحتجاجية من العاملين وهو الأمر الذي أهدر سمعة تلك الشركات والمصانع سواء بالسوق المحلي أو فقدان السوق الخارجية وفرص التصدير.
الرئيس وجه باتخاذ الإجراءات الفورية التي تدعم تلك الكيانات وتمكنهم من العودة لممارسة نشاطهم ووجه إلي البنوك بتوفير التمويل اللازم لمستلزمات الإنتاج من خلال مبادرات البنك المركزي ذات الفائدة المنخفضة علي الإقراض وكذا رفع الإجراءات الحكومية التي اتخذت ضد تلك الشركات وتخفيف الأعباء البنكية عليها.. الرئيس شدد علي أن تعود الحياة إلي هذه المصانع والشركات من أجل خلق فرص العمل للشباب.
الرئيس عقد اجتماعاً هاماً آخر مع د.مدبولي والمهندس شريف إسماعيل مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية وعدد من الوزراء والمسئولين تم خلاله مناقشة ومتابعة استراتيجية الدولة لتطوير صناعة الغزل والنسيج حيث وجه الرئيس بمواصلة تنفيذ خطة الدولة المصرية الطموحة للنهوض بصناعة الغزل والنسيج وإعادة القطن المصري إلي سابق عهده الذهبي من خلال تصور متكامل لمنظومة القطن بجميع محاورها الزراعية والتجارية والصناعية وتعظيم الاستفادة من الإمكانات المتاحة وبما يساهم في إحداث تقدم ونقلة كبيرة في صناعة الغزل والنسيج والملابس من أجل تحقيق رواج في السوق المحلي والتصدير.
الرئيس عقد اجتماعاً أيضاً مع رئيس الوزراء وعدد من المسئولين شدد خلاله علي ضرورة تحديث قطاع البترول من خلال تطوير صناعة البتروكيماويات ذات القيمة المضافة لتواكب متغيرات السوق العالمي وكذا تكثيف العمل خلال الفترة المقبلة لتحقيق الاستفادة القصوي من الثروات الطبيعية لصالح التنمية وبما يصب في مساعي تحويل مصر لمركز إقليمي لتجارة وتداول البترول والغاز في المنطقة.. وفي اجتماع آخر بحضور وزير الإسكان وجه الرئيس بتوسيع نطاق جهود تطوير المناطق العشوائية بمختلف محافظات الجمهورية لتوفير حياة كريمة وآمنة لسكان هذه المناطق وتغيير واقعهم إلي الأفضل والارتقاء بكافة الخدمات المقدمة لهم.. كما وجه الرئيس إلي تكثيف جهود تطوير القاهرة التاريخية لإبراز دورها كمركز ثقافي وحضاري وسياحي وذلك بالتناغم مع جهود التوسع في المجتمعات العمرانية الجديدة الجاري تنفيذها علي مستوي الجمهورية وعلي رأسها العاصمة الإدارية الجديدة. وتناول الاجتماع أيضاً التطرق للمخطط التنموي لمحاور الساحل الشمالي والموقف التنفيذي لمدينتي رأس الحكمة الجديدة والسويس الجديدة وعدد من المشروعات بمدينة العلمين الجديدة.
كما عقد الرئيس اجتماعاً مع د.مدبولي وعدد من الوزراء المعنيين تمت خلاله متابعة الاستراتيجية القومية لتوطين صناعة وسائل النقل ومكوناتها في مصر. ووجه الرئيس بالتركيز علي الآفاق المستقبلية لصناعة المركبات الكهربائية بالتعاون مع الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال للاستفادة من خبراتها وكذلك أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا العالمية في هذا الصدد بهدف إنشاء مركز إقليمي لصناعة السيارات الكهربائية في مصر وفتح مجال التصدير إلي دول المنطقة.. أيضاً عقد الرئيس اجتماعاً مع د.مدبولي وعدد من الوزراء تناول متابعة جهود الدولة لتطوير منظومة المخابز علي مستوي الجمهورية وسبل معالجة التحديات القائمة في هذا الصدد ووجه الرئيس إلي اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتحديث كافة جوانب منظومة المخابز وتداول الخبز وتكثيف وتشديد الرقابة والمتابعة الميدانية بما يضمن ضبط الأداء والتسهيل علي المواطنين والتركيز علي الأماكن التي بها الفئات الأكثر احتياجاً والاهتمام بتحسين جودة الخبز وميكنة دورة العمل وضمان التخزين الجيد للقمح.
الرئيس أكد في اجتماع ضم د.مدبولي ووزير الطيران المدني علي ضرورة النهوض بقطاع الطيران المدني والشركات التابعة له من خلال بلورة رؤية ترتكز علي تعظيم الاستفادة من الإمكانات المتاحة وحوكمة الإجراءات وترشيد الإنفاق.
الرئيس استقبل الأسبوع المنقضي محمود عباس أبومازن الرئيس الفلسطيني وذلك بحضور الوزير عباس كامل رئيس المخابرات العامة وتناول اللقاء بحث آخر مستجدات القضية الفلسطينية. وأكد الرئيس السيسي أن مصر كانت ومازالت في طليعة الدول الساعية لإحلال السلام الشامل والعادل في منطقة الشرق الأوسط.. كما أوضح الرئيس السيسي ثبات الموقف المصري تجاه حل القضية الفلسطينية من خلال إقامة دولة مستقلة ذات سيادة علي الأراضي الفلسطينية المحتلة وفقاً للشرعية الدولية ومقرراتها مؤكداً أنه في نهاية المطاف لا بديل عن المفاوضات المباشرة بين طرفي النزاع حتي يمكن التوصل إلي تسوية يتم التوافق عليها في إطار شامل يضمن استدامة تلك التسوية تنهي معاناة الشعب الفلسطيني باستعادة كامل حقوقه المشروعة ويحافظ علي حقوق كافة الأطراف في الحياة والعيش في أمن واستقرار وسلام.
الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد علي الخصوصية الشديدة لعلاقات مصر بالمملكة العربية السعودية وهي علاقات أخوية وما تمثله هذه العلاقة من ركيزة لاستقرار وأمن المنطقة العربية وأعرب عن تطلع مصر لاستمرار تطوير آفاق التعاون والتشاور البناء بين البلدين في مختلف المجالات واستثماره في سبيل تحقيق المصلحة المشتركة للشعبين المصري والسعودي فضلاً عن تدعيم أواصر التضامن العربي والإسلامي.
جاء ذلك خلال استقبال الرئيس لأحمد عبدالعزيز القطان وزير الدولة السعودي لشئون الدول الأفريقية الذي سلمه رسالة خطية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز والتي تضمنت تأكيد عمق العلاقات التاريخية التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين والإعراب عن حرص المملكة علي دعم كافة الجهود المصرية السياسية والدبلوماسية إزاء مختلف القضايا الإقليمية والدولية حفاظاً علي المصالح القومية المصرية.
ولأنه حامي مصر وعرينها فقد تابع الرئيس عبدالفتاح السيسي وعلي مدار الساعة أزمة احتجاز 32 صياداً مصرياً باليمن وأدار غرفة عمليات حتي نجحت مصر في استعادة أبنائها وقد حرص الرئيس علي توجيه الشكر لكل من شارك في هذا العمل الوطني وقال علي حسابه في مواقع التواصل الاجتماعي.. تابعت بكل فخر وإعزاز الجهود المبذولة والتي استمرت لعدة أيام لإنهاء أزمة احتجاز 32 صياداً في دولة اليمن حيث أسفرت تلك الجهود عن الحفاظ علي حياتهم ونقلهم بشكل آمن للأراضي المصرية في إطار حرص الدولة علي تأمين رعاياها بالداخل والخارج وأتقدم بالشكر والتقدير للقائمين علي عودتهم لبلادهم آمنين.. شكراً يا سيادة الرئيس قائد مصر القوية.
البعض أحياناً يظن أنه الأذكي ولديه قدرة علي خداع الآخرين وهو لا يدرك أنه مجرد أراجوز أو بلياتشو يحركه آخرون كما تتحرك دمي المسرح العرائس وللأسف الكثير من هؤلاء ينسون أو يتناسون ماضيهم وماضي آبائهم ولا يتذكرون ما ارتكبت أيديهم النجسة من جرائم كانت ومازالت سبباً في التدمير ليست لأفراد تحسب بل لدول ومن بين هؤلاء المدعو جمال ريان مذيع الخنزيرة القطرية الذي تحول إلي عبادة أمير الخطيئة حاكم قطر ويسبح بحمده وحوله إلي إله يقدسه وقد نسي مثله مثل غيره من الإعلاميين الذين يدينون بالولاء إلي تميم بن حمد أن هذه الإمارة هي راعية الإرهاب وإثارة الفتن في المنطقة ومن يتابع ما يبثه هذا المذيع القزم عبر الشاشة وعلي السوشيال ميديا يكتشف الكم الكبير من النفاق وتزييف الحقائق وراح يتنصل من كونه فلسطينياً وكم تمني أن يكون قطرياً وحاكمه تميم. وللحقيقة فإن نكرانه لوطنه فلسطين ليس غريباً.
جمال ريان هو ابن مصطفي ريان ذلك الفلسطيني الذي عمل سمساراً منذ عام 1925 في فلسطين مهمته هي إقناع الفلسطينيين ببيع أراضيهم ومنازلهم للمستوطنين اليهود وعلي وجه التحديد قرية الشيخ مؤنس. ولم يكن الوطن يهمه ولا يشغل له بالاً أن هؤلاء الفلسطينيين الذين يبيعون أراضيهم ومنازلهم سيهجرون الوطن والمهم عنده هو كم كان سيقبض من عمولة في سبيل تحقيق أهداف اليهود. وكأنه كان يتحدث بلسان الجماعة الإرهابية التي لم تكن قد أنشئت في هذا التوقيت وهم الذين يرفعون الآن شعار "ما الوطن إلا حفنة من تراب" والغريب في الأمر أن جمال ريان يتحدث ويتباهي بأن عائلته لها تاريخ نضالي في الدفاع عن فلسطين والقضية الفلسطينية.. بصراحة تاريخ "منيل بستين نيلة". تاريخ كله خيانة وتآمر علي الوطن من أجل حفنة دولارات سمسرة علي بيع أراضي الوطن لليهود.
جمال ريان نجح في فترة من الفترات أن يخدع البعض بأنه عروبي ينتمي للوطن العربي كله وتعاطف معه البعض علي اعتبار أنه فلسطيني من بلد قدر لها أن تعيش تحت وطأة الاحتلال ولم يكن يدرك هؤلاء المخدوعون أن ريان وعائلته شركاء فيما حدث للأراضي الفلسطينية بخيانتهم وسرعان ما اكتشف المتابعون له أنه يدافع مثله مثل ولي نعمته في قطر عن الجماعة الإرهابية وكثيراً ما قال عن قناة الجزيرة إنها تقف مع قضايا الحق والعدل في العالم. وعلي الرغم من حالة الكراهية التي امتلك قلوب العرب من كذب قناة الجزيرة إلا أنه مازال يردد أنها تحترم عقل المشاهد ولا تقدم إلا الحقائق. ونسي ما كشفه الإعلام العربي عن تلك الأعمال "المفبركة" التي تبثها تلك القناة وكأنه يتحدث إلي متابعين مغيبين لا يرون ولا يسمعون وكأن هذا البلياتشو لا يتحدث إلا لنفسه.
عموماً أمثال هذا الغبي الذي سقط في بئر الخيانة لم يعد لهم مكان في عيون ولا عقول المشاهد العربي والمصري وعلي وجه التحديد ومهما فعل هو أو من يساندونه فلن ينال من مصرنا ولا شعبها ولن يؤثر في الرأي العام المصري قيد أنملة فالخيانة تجري في دمه هو وعائلته وستبقي مصر قوية يحميها الله ويصون شعبها وقائدها.
 

الأخبار الأكثر قراءة

تتبعنا علي شبكات المواقع الاجتماعية

المقالات