رحلات تعليمية وتثقيفية لطلاب الشرقية بالمناطق الأثرية

أكد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية على الدور الذى توليه الدولة لذوى الاحتياجات الخاصة بإعتبارهم عناصر فعالة و مشاركة في نهضة الوطن ولهم كل الحقوق فى الرعاية و الاهتمام و أن مصر من أهم الدول التي يُشاد بها في العمل الاجتماعي بوجه عام خاصة في مجال رعاية و تأهيل الأشخاص أصحاب الهمم و الإيمان التام بما لديهم من قدرات وإمكانيات اذا ما توافرت لهم الخدمات التدريبية و التأهيلية الملائمة.


ومن جانبها أشارت الدكتورة نرمين عوض الله مديرة إدارة التراث الحضاري بالديوان العام إلى إنه احتفالا باليوم العالمي للتراث الذى يوافق ١٨ أبريل من كل عام وذلك بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم ومفتشى آثار منطقة تل بسطا وذلك من خلال تنظيم ندوة توعوية ورحلة تثقيفية و تعليمية إلى منطقة آثار تل بسطا وتنظيم ورشة عمل حيث بدأت فعاليات البرنامج بمدرسة الأمل للصم بمدينة ديرب نجم وبلغ عدد الطلاب الحاضرين ١٠٠طالب وطالبة ، وأعرب طلاب المدرسة عن سعادتهم بهذا البرنامج والذي يهدف إلى توعيتهم بأهمية هذه المواقع الأثرية واطلاعهم على جهود الترميم والتأهيل المعماري التي تتم للحفاظ على الآثار.

وأضافت مديرة إدارة التراث الحضاري أن الهدف من تنفيذ البرامج التوعوية زيادة الوعى المجتمعي بأهمية التعرف على الحضارات وخاصة المصرية واثراء مفهوم التراث باعتباره اهم المقومات المعرفية.

Exit mobile version