تكريم المبتكرين والمواهب خلال حفل توزيع “جوائز اتصالات المهام الحرجة الدولية” في دبي

أعلنت الجمعية العالمية للاتصالات الحرجة عن أسماء الفائزين بـ”جوائز اتصالات المهام الحرجة الدولية” للعام 2024 خلال الحفل الذي نظمته أمس، على هامش فعاليات المؤتمر والمعرض العالمي للاتصالات في الأزمات والطوارئ دبي 2024، وذلك لتكريم الأفراد وأبرز الابتكارات والحلول والمؤسسات التي كان لها تأثير إيجابي ملموس، وساهمت في تعزيز كفاءة العمليات والارتقاء بمستوى الممارسات والمعايير المعتمدة في القطاع خلال العام المنصرم.

وقال كيفن جراهام، الرئيس التنفيذي للجمعية العالمية للاتصالات الحرجة: “في عالم باتت فيه الاتصالات المتخصصة أكثر أهمية من أي وقت مضى، فإن القدرات الإبداعية والممارسات المبتكرة تمثّل اليوم ركيزة أساسية وضرورة حيوية للشركات والمؤسسات لمواصلة دفع عجلة التطور والتقدم على مستوى القطاع وتلبية متطلبات واحتياجات عملائها. ومع تطور البيئات التشغيلية وتنامي الطلب على الخدمات والحلول والمنتجات الحديثة، فإن مواصلة الاتجاه الإيجابي للقطاع يعتمد على المشاريع الرائدة والأفكار الجديدة والمواهب الناشئة. والأهم من ذلك، أن الفائزين في هذه الجوائز أثبتوا من خلال الابتكارات والحلول التي قدموها أن القطاع في أيدٍ أمينة الآن وفي المستقبل، حيث أرست الجهود والمساهمات الاستثنائية التي قدموها على مدار الـ 12 شهراً الماضية معايير جديدة للموثوقية والأمان والكفاءة، ما يعني أن القطاع في طريقه نحو تحقيق المزيد من الازدهار خلال السنوات المقبلة. ونحن نثني على إنجازاتهم ومساهماتهم، أفراداً ومؤسسات”.
وكما جرت العادة في جميع النسخ السابقة من حفل توزيع الجوائز، عملت لجنة من الحكام المستقلين ذوي الخبرة على تقييم طلبات المرشحين قبل تحديد وإعلان أسماء المشاريع والابتكارات والممارسات والمواهب الفائزة بالجوائز.
وحصدت شركة “إيرباص للدفاع والفضاء” جائزة “روّاد ممارسات الاستدامة” عن منصتها المبتكرة Agnet TETRA في هاتفك الذكي، بينما تم اختيار Alea، إحدى الشركات التابعة لمجموعة شركات Leonardo، للفوز عن فئة “أفضل التقنيات أو المنتجات أو الحلول الناشئة” عن حلها المبتكر للاتصالات بالوضعية المباشرة وفق معيار “الضغط والتحدث” الخاص بالمهام الحرجة MCPTT)) باستخدام مشروع 5G-Sidelink.

وفي تعليقه على جهود الفائزين ومساهماتهم في نمو وتطور قطاع اتصالات المهام الحرجة، قال جراهام: “من المهم للغاية أن يتم تكريم هذه المواهب في وقت يشهد فيه هذا القطاع نمواً ملحوظاً. وتماشياً مع شعار المعرض في نسخته هذا العام “تعزيز نمو المجتمع والقطاع”، فإن هذه المواهب والشركات والابتكارات التي تم تكريمها اليوم تجسد الجهود المبذولة لتحقيق الأهداف المنشودة للحدث.
وتشرف الجمعية العالمية للاتصالات الحرجة على تنظيم فعاليات المؤتمر والمعرص العالمي للاتصالات في الأزمات والطوارئ منذ إنطلاق دورته الأولى، وتقود المنظمة التي تضم مجموعة من الشركات الأعضاء الجهود العالمية لتطوير حلول ومعايير موحدة يتم اعتمادها من جانب المستخدمين والمؤسسات المتخصصة في قطاع اتصالات المهام الحرجة.

Exit mobile version